الجزائر: تظاهرة لقوى الحراك أمام مقر التلفزيون في قسنطينة

نظم اليوم الثلاثاء 06 أوت مجموعة من الطلبة و المواطنين بقسنطينة وقفة احتجاجية أمام مقر المحطة الجهوية للإذاعة و التلفزيون بقسنطينة، حيث نقلوا احتجاجهم ضمن مسيراتهم الأسبوعية، أين طالبوا بتحرير التلفزيون العمومي بصفة خاصة و الصحافة بصفة عامة من قيود الرقابة المفروضة على العمل الإعلامي و إفساح المجال للصحفيين بأداء دورهم في نقل المعلومة دون تضييق. 

قسنطينة: سرور بومزبر

الطلبة خلال وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر المحطة الجهوية للإذاعة و التلفزيون رددوا شعارات نادت بحرية الصحافة و الاعلام و التأكيد على انها سلطة رابعة قائمة بذاتها غير خاضعة او تابعة لأي جهة مهما كان وزنها ، على غرار : "حرروا الصحافة "، "يا العار يا العار الصحافة و التلفزيون في احتكار"، "هات الكاميرا و أرواح معانا، صحافة حرة و التلفزيون ديالنا" ، "صحافة وطنية ماشي عسكرية" . لينتقلوا بعد ذلك الى وسط المدينة، ليناقشوا على مستوى ساحة العقيد عميروش طريقة تنظيم خطة سيرهم، ليتوجهوا بعدها نحو ساحة الشهداء امام دار الثقافة محمد العيد آل خليفة حيث وقفوا طويلا يرددون شعارات الحراك ليلتف حولهم عد من المواطنين، و تلتحق بهم مجموعة من المارة هتفوا لجزائر حرة ديموقراطية مدنية بشعار : " دولة مدنية ماشي عسكرية "، " جمهورية ماشي كازارنة" ، "أهدر قول بلا ما تفكر، يسقط يسقط حكم العسكر"، " جزائر حرة ديمقراطية".

المتظاهرون دعوا إلى تصعيد الموقف بشن إضراب عام و عصيان مدني كطريقة للضغط على السلطة الحالية و هو ما تجلى من خلال شعارات : " إضراب عام حتى يسقط النظام"، "راهو جاي العصيان المدني"، و أكدوا مجددا على رفضهم القاطع لأي انتخابات أو حوار في ظل السلطة الحالية التي اعتبروها جزءا من العصابة بشعار : " ماكانش انتخابات ماكانش حوارات مع العصابات"، " أرندي ، افلان ، حكومة ، برلمان ديغاج".

كما رفع الطلبة شعارات تطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك و على رأسهم المجاهد رائد جيش التحرير الوطني سي لخضر بورقعة ، و نددوا بالالتماس الصادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة ضد الناشط لفتيسي فؤاد أحد بسبب حمله الراية الأمازيغية، حيث طالب بمعاقبته بالسجن لمدة 10 سنوات و مليون دينار غرامة.

                                                                      سرور بومزبر

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25