الجزائر: القبض على 4 و فرار 3 من مقتحمي استعجالات مستشفى قسنطينة

تم القبض على أربعة عناصر من بين سبعة أشخاص اقتحموا ليلة الأحد إلى الإثنين مصلحة الاستعجالات الجراحية بمستشفى قسنطينة الجامعي مدججين بالسيوف و الهراوات و زرعوا الرعب في صفوف طاقم المناوبة الطبية، وفق ما أفادت مصادر موثوقة لـ "أطلس تايمز"، و يجري حاليا البحث عن ثلاثة أشخاص من المهاجمين الذين كانت من بينهم فتاة، حيث تم التعرف عليهم بفضل كاميرات المراقبة و تصريحات الموقوفين. 

قسنطينة: ق.ب.ق

الحادثة خلفت تساؤلات كبيرة في الأوساط الطبية و إستنكارا لدى الرأي العام، و جرت وقائعها في ساعة متأخرة من يوم الأحد الماضي، عندما تم نقل شخص مصاب بجروح في يده، تم وضعه تحت المراقبة الطبية، لكن مجموعة من الأشخاص قدرت مصادرنا عددهم بسبعة أشخاص أغلبيتهم من المقيمين بشارع الثوار، المعروف في مدينة قسنطينة بإسم "رود براهم" إقتحموا المصلحة و طلبوا بإخراج الطبيب الجراح عنوة من غرفة العمليات ليقوم بعلاج المصاب الذي تم إدخاله للمصلحة، و رفضوا انتظار فراغ الطبيب من عمليات كان يجريها.

مصادرنا أفادت ان حالة كبيرة من الذعر نتابت طاقم المناوبة بفعل رد الفعل العنيف من المهاجمين الذين كان من بينهم أخوان للمصاب، يوجدان ضمن الموقوفين الأربعة حيث رفضا المغادرة مثل بقية المهاجمين الذين فروا من المكان بمجرد وصول عناصر الشرطة الذين تم الاستنجاد بهم، بعد إخطار المدير العام للمستشفى الجامعي.

هذا الأخير تنقل حسب مصادرنا إلى المصلحة، و حاول طمأنة الفريق الطبي المناوب، الذي رفض عناصره مواصلة مهامهم في ظل التردي الكبير لظروف العمل، خاصة غياب التغطية الأمنية، و هي الظروف التي استغلها المهاجمون عند توغلهم إلى غرفة العمليات الجراحية و قيامهم بعمليات تحطيم للتجهيزات و النوافذ و الكراسي، و هم يطلقون وابلا من الشتائم و التهديدات ضد العاملين ضمن فرقة المناوبة في تلك الليلة.  

و أضافت مصادرنا أن الشخص المصاب في يده بجرح عميق، بدوره حاول رفض تلقي العلاج إلى حين الإفراج عن شقيقيه الموقوفين، و الذين كان رد فعلهما رفقة بقين عناصر المجموعة سببا في توقف عمليتين جراحيتين كانت جاريتين لامرأة و شخص آخر على مستوى الجمجمة، لكن الحادثة لم تؤثر لحسن الحظ  على وضعهما الصحي.

ق.ب.ق  

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25