الجزائر: طلبة و جامعيون و مواطنون يحافظون على جذوة الحراك

خرج اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر طلبة و طالبات في كامل التراب الوطني، من مختلف الجامعات في مسيرتهم الأسبوعية الواحدة و الثلاثين ليعبروا عن رفضهم القاطع لرئاسيات 12 ديسمبر، التي يعتبرونها التفافا على إرادة الشعب و استهزاءا بمطالبه المشروعة حاملين شعارات تنادي بإطلاق سراح معتقلي الرأي، و على رأسهم رائد جيش التحرير لخضر بورقعة، كريم طابو، سمير بلعربي، و فضيل بومالة و كل معتقلي الحراك الذي حافظت الأسرة الجامعية على جذوته مشتعلة لتدخل بها الشهر الثامن من الثورة السلمية بعزيمة و إصرار على التغيير. 

قسنطينة: سرور بومزبر

في قسنطينة و على غرار العديد من ولايات الوطن خرجت الأسرة الجامعية باختلاف مكوناتها مصحوبة بعدد معتبر من المواطنين حيث  بدؤوا التجمع على مستوى ساحة العقيد عميروش حوالي الساعة العاشرة صباحا لينطلقوا في خط سيرهم المعتاد حوالي الساعة الحادية عشر بعد التحاق أكبر عدد من المتظاهرين عبر شارع عبان رمضان مرددين شعارات ضد الحكم العسكري و سياسية الأمر الواقع التي تحاول قيادة الأركان متمثلة في رئيس أركانها الفريق أحمد قايد صالح  فرضها علي الشعب أين رددوا :" دولة مدنية ماشي عسكرية" ، " هذا الشعب لا يريد حكم العسكر من جديد" ، " y on a marre des généraux   مللنا من الجنرالات" ، ليقفوا مباشرة على مستوى نفس الشارع دقيقة صمت ترحما على أرواح الرضع الثمانية الذين قضوا في حادثة الحريق التي تعرض لها مستشفى الوادي  فجر اليوم و الذي تبقى أسبابه مجهولة، ليواصلوا بعدها عبر ممرات بن بولعيد مرورا بساحة الشهداء نحو مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين اين وقفوا حوالي العشر دقائق مرددين "كليتوا لبلاد يا سراقين" ، " شغل، حرية ، عدالة اجتماعية ، دولة مدنية" كما رددوا أغنية ثورية شهيرة ظهرت مطلع الثمانينات علي يد التقدميين تنادي بالحرية و العدالة الاجتماعية "مازالنا ثوار" ليحاولوا بعدها الوصول الى أمام مجلس قضاء قسنطينة، لكن عناصر الشرطة حالت دون ذلك بعد تشكيلها جدار أمني  لمنع وصول المتظاهرين ليرددوا هناك "أطلقوا ولادنا وادوا ولاد القايد"، و هتفوا أيضا ضد الدكتاتورية العسكرية قائلين " و القايد صالح ولى شيكور يخطب من الكازرنة تو لي جور، عافس على الدستور ألي روتور ندوك للحراش يا الدكتاتور" ( قائد الجيش صار متجبرا، يخطب من الثكنة كل يوم،يدوس على الدستور ذهابا و إيابا، سنأخذك لسجن الحراش ايها الدكتاتور) ، ليواصلوا مسيرتهم نحو القطب الجزائي المتخصص بشارع بلوزداد مرددين نفس الشعارات المطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك و الرافضة للانتخابات الرئاسية منها " ديروا الانتخابات في الامارات" و " ماكنش الفوط و ديرولنا ليمونوط" و كل شعارات الحراك التي تنادي بدولة القانون و الحريات على غرار "جزائر حرة ديمقراطية " التي دوت أعلى شارع بلوزداد متبوعة بهتافات " تحيا الجزائر"  قبل أن يتفرق الجميع على مستوى نقطة انطلاقهم.

سرور بومزبر       

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25