الجزائر: وزارة الجامعات تأمر باسترجاع السكنات الوظيفية الشاغرة

وجهت وزارة التعليم العالي اليوم مراسلة إلى كافة رؤساء مؤسسات التعليم العالي تأمرهم من خلالها بالشروع فورا في جرد السكنات الوظيفية الشاغرة على مستوى مختلف الجامعات و هيئات التعليم العالي، بغية استرجاعها و إعادة توزيعها على الاساتذة الذين لم يحصلوا على سكن وظيفي بينما يتركه آخرون شاغرا أو يقومون بإعادة تأجيره، فهل هي طريقة جديدة لابتزاز  أفراد الأسرة الجامعية المارقين، أم تلويح بمغنم للموالين.

الجزائر: ق.ب.ق

مراسلة الوزارة التي أمضاها الوزير الطيب بوزيد، حملت رقم 675، و صدرت اليوم الأربعاء 25 سبتمبر، أشارت أن عددا متزايدا من الأساتذة الباحثين لا يزالون ضمن فئة طالبي السكن، يفوق بكثير عدد السكنات المخصصة لهذه الفئة من الجامعيين، و أشارت المراسلة التي حصلت "أطلس تايمز" على نسخة منها أن "بعض السكنات تم تخصيصها و لم يتم شغلها و استغلالها من طرف الأساتذة المستفيدين منها، رغم مرور وقت طويل من تسلم مفاتيحها و أن بعضها الآخر تم حتى تأجيره".

و لذلك السبب حسب ما جاء في الوثيقة، طلبت وزارة التعليم العالي تفعيل لجان السكن على مستوى كافة المؤسسات الجامعية للشروع في إحصاء السكنات الشاغرة و المؤجرة للغير، قبل الشروع في استرجاعها بعد توجيه إعذارات للمستفيدين منها الذين لم يسكنوها و يقومون باستغلالها كمصدر ريع بتأجيرها لأشخاص آخرين.

و أبرزت المراسلة أن تلك السكنات وظيفية لا تزال ملكا لوزارة التعليم العالي التي ستقوم بعد استنفاذ الإجراءات القانونية باسترجاع السكنات الممنوحة للأساتذة الباحثين، بإلغاء مقررات التخصيص، عندما يثبت عدم استغلالها على الوجه الذي خصصت له.

و تشير مصادر من الأسرة الجامعية أن وزارة التعليم العالي تكون من خلال المراسلة قد أرادت ضرب عصفورين بحجر واحد، لكون الهدف من تحركها يخفي من جهة رغبتها في مغازلة فئة من الأساتذة الجامعيين بالتلويح لهم بإمكانية الإستفادة من سكن عندما يتم تطهير قوائم المستفيدين، و العصفور الثاني الذي يكون حسب بعض التعليقات أن الوزير الطيب بوزيد أراد تسليط سيف على رقاب عدد منم الجامعييين المغضوب عليهم، لحملهم على الدخول غلى بيت الطاعة من خلال ابتزازهم بطريقة غير مباشرة من خلال إعادة فتح ملف السكنات الوظيفية في قطاع التعليم العالي.

الحكم سيكون حينما تنشر الوزارة حصيلة عمليات الجرد و معرفة من الذين تم تسليط الإجراء عليهم.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25