الجزائر: قضايا التعليم و النظافة تثير النقاش بالمجلس الولائي في ميلة

تركزت مناقشات الحاضرين خلال الدورة العادية الثالثة للمجلس الشعبي الولائي بميلة نهاية الأسبوع، أساسا حول الاكتظاظ ببعث المؤسسات التربوية والذي أثر سلبا على تمدرس التلاميذ إلى جانب افتقار ملحقات للتكوين المهني في بعض بلديات شمال الولاية، أما في مجال نظافة المحيط فقد أبرزت التدخلات إفرازات نشاط السوق الأسبوعي في مدينة ميلة، و ما ترتب عنه من انتشار فضيع للقمامة و بعض مخلفات التجار، و قد رد مدراء الهيئة التنفيذية كل واحد في اختصاص على انشغالات الأعضاء. 

ميلة: ص.بوضياف

الدورة العادية الثالثة افتتحت صباح أمس بقاعة المحاضرات بمقر ولاية ميلة،  بحضور أعضاء المجلس والمدراء التنفيذيين ، و والي الولاية و تضمن جدول اعمال الدورة المصادقة على مشروع الميزانية الأولية لسنة 2020 إلى جانب تقديم عروض حول الدخول الاجتماعي منها المدرسي و الجامعي و المهني، إضافة إلى عرضين حول حملة التحضير لحملة الحرث والبذر و كذا نظافة المحيط .

و قبل المصادقة على الميزانية الأولية لسنة 2020 ألقى الوالي كلمة، ركز فيها على نتائج الدخول الاجتماعي، و التي وصفها أنها تمت في ظروف جد حسنة، كما تطرق إلى الجهود التي بذلت من أجل دفع عجلة التنمية بهذه الولاية في جميع القطاعات، موضحا أن هناك بعض السلبيات التي يجب العمل على تفاديها مستقبلا، ثم فسح المجال لمدراء التكوين المهني والتربية و الجامعة، لتقديم عروض حول الدخول الاجتماعي، بمختلف القطاعات التي يتولون الإشراف على تسييرها، إلى جانب تقديم عرضين حول التحضير لحملة الحرث والبذر و تنظيف المحيط قمهما كل من مدير مؤسسة النظافة "ميلا نت" و الأمينة العامة للولاية.

                           ص.بوضياف 

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25