الجزائر: لخضر بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي الحقيق

رفض رائد جيش التحرير الوطني لخضر بورقعة اليوم الثلاثاء، الرد على أسئلة قاضي التحقيق عند مثوله أمامه بمحكمة سيدي امحمد وسط العاصمة، حيث قال انه لا يعترف بالسلطة التي وضعته رهن الحبس منذ 30 جوان الماضي، بسبب "التأثير على معنويات الجيش"، وفق ما نقل محامون من فريق دفاعه. 

الجزائر: أ.ت

و قال بورقعة لقاضي التحقيق، حسب ذات المصادر أنه لا يعتبر أن العدالة مستقلة، و أنه لا يعترف بالسلطة التي أمرت بحبسه، و حين رفض اقاضي التحقيق تسجيل تلك التصريحات في المحضر غضب لخضر بورقعة و رفض الرد على بقية الأسئلة، وفق ما افادت المحامية نبيلة اسماعيل، في تصريحات لوسائل الإعلام عقب نهاية مثول بورقعة و هو وجه بارز أيام الثورة التحريرية، تولى قيادة جنود جيش التحرير الوطني في الولاية الرابعة التاريخية إبان حرب الاستقلال.

من جانبها قالت زبيدة عسول و هي ضمن فريق الدفاع عن الرائد بورقعة صاحب كتاب "شاهد على إغتيال الثورة" أن موكلها مسجون منذ 30 جوان الماضي بسبب تعبيره عن آرائه السياسية و لم تتم محاكمته منذ ذلك الحين، و أن مثوله اليوم أمام قاضي التحقيق هو الثاني، بعد مثوله مرة أولى صدر عقبها أمر بإيداعه سجن الحراش، أين شن إضرابا عن الطعام قبل أسابيع تضامنا مع معتقلي الرأي و رفض خروجه من السجن قبل بقية المعتقلين في تعبير عن التضامن مع شباب الحراك حسبما ذكر المحامي عبد الغاني بادي.  

محامو رائد جيش التحرير لخضر بورقعة استنكروا اليوم خرق السلطات القضائية للإجراءات – حسبهم- و ذلك فيما يخص مثول موكلهم أمام قاضي التحقيق، قائلين أنه لم يتم إخبارهم بالجلسة، كما تقتضي الإجراءات، و انهم علموا بها من خلال وسائل التواصل الإجتماعي و المواقع الإخبارية على الأنترنت.

أ.ت

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25