الجزائر: إضراب يشل الإبتدائيات و الوزير يعد بالتشاور لحل المشاكل

شن أساتذة التعليم الابتدائي اليوم الاثنين حركة احتجاجية، توقفت على اثرها الدراسة في عدد من مؤسسات التعليم الابتدائي عبر العديد من ولايات الوطن للمطالبة بتحقيق مجموعة من الانشغالات المهنية و البيداغوجية والاجتماعية. و قد اعترفت وزارة التربية بأن المشاكل التي طرحها المعلمون حقيقية و دعت الشركاء لحلها بالتشاور داخل الأسرة التربوية.

الجزائر: نسرين.ب/وأج

 تفاوتت نسب استجابة الأساتذة للإضراب الذي دعت اليه النقابة الوطنية لعمال التربية، حيث شهدت بعض المدارس نشاطا تربويا قليلا، فيما تم تسريح التلاميذ في مؤسسات أخرى، و نظم العشرات من الأساتذة اعتصاما أمام مقر ملحقة وزارة التربية الوطنية بالعاصمة، جددوا من خلاله التأكيد على مطالبهم التي وصفوها ب"المشروعة".

وشدد البعض منهم على ان الوضع الذي وصلوا اليه "أصبح لا يحتمل بسبب المشاكل الاجتماعية والمهنية التي يعانون منها"، داعين في هذا السياق الى تعديل "اختلالات" القانون الأساسي للتربية الوطنية من خلال "إعادة تصنيف أساتذة الاطوار التعليمية الثلاثة في نفس الرتبة القاعدية وحسب الشهادة المتحصل عليها، مع إعادة النظر في حجم ساعات العمل المخصصة للطور الابتدائي وإلحاق المدارس الابتدائية بالوزارة الوصية بدل البلديات".و هي نفس المطالب التي رفعها الاساتذة في وقفتهم أمام مديرية التربية بقسنطينة، (شاهد الفيديو) التي كان الوزير بلعابد رئيسا لمصلحة الإمتحانات.

 ومن بين المطالب التي رفعها الاساتذة المضربون إعادة "النظر في برامج ومناهج الطور الابتدائي وإشراك أهل الميدان والاختصاص في اعدادها وتقييمها"، إضافة إلى الدعوة الى "تثمين محتويات المناهج والبرامج والكتب المدرسية من خلال اعادة النظر فيها باعتبارها لم تعد تحقق جودة التعليم التي تكرسها المعايير الدولية في مجال التربية والتعليم".

 من جهتها جددت وزارة التربية الوطنية تأكيدها على أن مطالب المعلمين البيداغوجية والمهنية "مشروعة و يتوجب احترامها والعمل على معالجتها بإرادة صادقة وفي إطار حوار يجمع ممثلي المعلمين بممثلي الإدارة المركزية للقطاع".  

و كان وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، قد أعلن أمس الأحد من عنابة عن "استحداث ورشات مفتوحة تحظى بدعم الحكومة لدراسة انشغالات المعلمين والتكفل بها"، مبرزا أن الحوار "يبقى السبيل الكفيل بمعالجة كل المشاكل المطروحة".

نسرين.ب/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25