الجزائر: رئيس نقابة القضاة يكشف عن تجميد الحركة و ينفى تعرضه للتهديد

كشف رئيس النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك، أن قرار توقيف العمل القضائي الذي شنته النقابة لمدة أسبوع، حقق نتيجته الأساسية، و هي تجميد الحركة الواسعة التي قامت بها وزارة العدل، و نفى تعرضه للتهديد أو المساومات من أجل وقف الإضراب الذي دام عشرة أيام .

الجزائر: نسرين.ب

يسعد مبروك في توضيح نشره على فايسبوك في مجموعة نادي القضاة  اليوم الجمعة 08 نوفمبر قال" إنه لم يكن من الممكن تحقيق سقف أعلى من النتائج المحققة بالنظر للظروف المحيطة بالإحتجاج لاسيما ذهنيات البعض و مناورات السلطة التنفيذية و أذرعها". مبرزا أن النتائج المتوصل إليها بخصوص الحركة هي بمثابة "تجميد حقيقي لها مع عطلة للمتضررين منها و يتعين عليهم توضيح أسباب تظلمهم القانونية والموضوعية في طلباتهم"، مشيرا أن من طلب الحركة و لم يستفد منها يمكنه التظلم أيضا.

وذكر رئيس النقابة الوطنية للقضاة الذي صار بدوره يواجه تمردا داخليا، برفض عدد من القضاة في ولايتي وهران و تلمسان، قرارات النقابة بوقف الإحتجاج الذي تم تصعيده بعد تعرض البعض منهم في مجلس قضاء و هران للاعتداء من طرف عناصر الدرك، الذين سخرهم النائب العام لدى المجلس، أنه إلتقى رئيس المجلس الشعبي الوطني و رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالإضافة لمجموعة من الوزراء فضلا عن مسؤولين أمنيين سامين، في سياق البحث عن حل للأزمة الكبيرة التي خلفها توقف العمل القضائي بنسبة كبيرة عبرالوطن طيلة 10 أيام.

و قال يسعد مبروك في هذا السياق " نقلت للجميع بكل أمانة مطالب القضاة كما تم التعبير عنها في الوقفات أو المراسلات السابقة للنقابة وكان الإحترام والتفهم عنوانا لكل اللقاءات مع إشادة البعض وعتاب البعض طبعا".

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25