جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

الجزائر: الطلبة يواصلون حراكهم رافضين حوار تبون

خرج اليوم الثلاثاء 17 ديسمبر الطلبة الجامعيون عبر عدد من ولايات الوطن في كل من  وهران، بجاية، عنابة، تيزي وزو وغيرها ،في مسيراتهم الأولى بعد الانتخابات، التي فاز فيها عبد المجيد تبون، بمنصب رئاسة الجمهورية، ليعبروا عن رفضهم للنتائج بهتافات "ما فوطيناش و تبونما يحكمناش"، كما أظهروا رفضالدعوات الحوارمع السلطة، التي تضم نفس وجوه النظام السابق بقولهم "ماكانش (لا) حوارمع العصابات".

الجزائر : سرور بومزبر

الطلبة بالعاصمة اختلاف تخصصاتهم و جامعاتهم، و رغم الإنزال الأمني الكثيف و التضييق الذي فرض عليهم من طرف قوات الأمن، واصلوا مسيرتهم للأسبوع الثالث و الأربعين  على التوالي، مدعومين بحشود من المواطنين،  و ساروا رافعين شعارات تتماشى مع المستجدات السياسية في البلاد، جاءت في مجملها رافضة للرئيس الجديد عبد المجيد تبون، الذي يعتبره الحراكيون الجامعيون من طلبة و أساتذة و مواطنين عاديين وجها من وجوه نظام بوتفليقة، و طعنوا بذلك في شرعية الإنتخابات التي فاز بها حيث اعتبرها الطلبة مجرد مهزلة لإيصال تبون إلى قصر المرادية فرددوا :" الإنتخابات مسرحية فوطاو العسكر صباح و عشية " ، " الإنتخابات زوروها و الرئيس ماشي شرعي، المسيرة نكملوها"، كما تضامن المتظاهرون مع من أصيبوا في أعينهم، خلال المواجهات الأخيرة بولاية البويرة، إضافة إلى من تعرض للقمع في ولاية وهران خلال الجمعة الثالثة و الأربعين، واضعين قطع كمادات طبية على عيونهم، مكتوب على بعضها عبارة "قف" بالفرنسية.

في قسنطينة، سار الطلبة على غرار زملائهم في العاصمة و ولايات أخرى، حيث خرجوا ظهر اليوم رافضين وجود عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية، معتبرين أنه تم تعينه و لم ينتخب من طرف الأغلبية و بطريقة شرعية من خلال شعارات منها:" ماما ماما جينا و مجابوناش، ماما ماما و تبون ما يحكمناش"، "تبون إرحل"، كما رفضوا الحوار المقترح من طرف الرئاسة للخروج من الوضع الحالي و اعتبروه مناورة أخرى، يحاول النظام من خلالها الإبقاء على نفسه، فأكدوا أنه لا حوار، خاصة و معتقلي الحراك و على رأسهم سي لخضر بورقعة رائد جيش التحرير الوطني لا يزال يقبع في السجن فهتفوا:" لا حوار و خاوتنا فالسجون"،"ليبيري خاوتنا"، كما غطى أغلب المتظاهرين في قسنطينة إحدى أعينهم تضامنا مع مصابي المواجهات في البويرة ، و رفعوا لافتات كتب عليها " كلنا القبائل " و أخرى " أنا وهران" تضامنا مع ضحايا الإعتقالات و القمع يوم الجمعة الأخيرة، كما رددوا :" يا لقبايل برافو عليكم و الجزائر تفتخر بكم"، " يا لوهارنا برافو عليكم و الجزائر تفتخر بكم"، دون أن ينسوا التأكيد على مطلب الحراك الأساسي متمثلا في العمل من أجل إقامة "دولة مدنية".

سرور بومزبر

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria