الجزائر: التماس عام حبس ضد ناشط في قسنطينة أهان بوتفليقة قبل الحراك

التمس ممثل الحق العام لدى محكمة قسنطينة اليوم، تسليط عقوبة عام حبس نافذ و غرامة قيمتها مليون دينار (100 مليون سنتيم) ضد الناشط عبد الكريم زغيلش، صاحب إذاعة قسنطينة "سربكان سابقا"، المتابع بتهمة البث الإذاعي على الأنترنت دون رخصة ، و إهانة رئيس الجمهورية، وفق ما أفاد محاميه الأستاذ مومن شادي.

قسنطينة: ق.ب.ق

و تمت متابعة عبد الكريم زغيلش، بتهمة إهانة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، قبل إعلانه تقليص عهدته الانتخابية الرابعة و العدول عن الترشح لعهدة خامسة، بفعل ثورة الحراك الشعبي التي انطلقت في 22 فيفري 2019، حيث كان المعني ناشطا ضمن حركة "مواطنة" التي كانت تعارض التحضيرات للعهدة الخامسة للرئيس المستقيل منذ نهاية صيف العام الماضي.

و جرى ترتيب ملف القضية، حينما كان المتهم يقضي محبوسا في قضية قذف رفعها ضده أحد نشطاء المجتمع المدني في مدينة قسنطينة، في نهاية أكتوبر 2018، و تم الحكم عليه فيها بشهرين حبسا غير نافذ، لكنه بقي وراء القضبان بسبب التحقيقات في القضية الثانية التي تم النظر فيها اليوم من طرف محكمة قسنطينة بحي الزيادية، و التي تم التحقيق فيها مع المعني خلال مكوثه بسجن الكدية قبل الإفراج عنه في 18 ديسمبر العام الماضي بناء على طلب تقدم به محاموه.

و ذكر المحامي شادي في منشور على صفحته أن المحكمة سوف تصدر حكمها في القضية الثانية ضد زغيلش عبد الكريم يوم 07 جانفي 2020، و قد علق المتهم عبد الكريم زغيلش الذي عرف بنشاطه ضمن حركة مواطنة في مدينة قسنطينة، قبل الحراك الشعبي بالإضافة إلى نشاطه في إذاعته على الأنترنت، قائلا أنه كان "يتوقع أن يتم الاعتذار له"، بدل الالتماس بحبسه عاما كاملا.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25