جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

الجزائر: وزارة التضامن تتأسس طرفا مدنيا في قضية تعذيب أطفال التوحد بقسنطينة

أعلنت وزارة التضامن الوطني عن تأسسها طرفا مدنيا في قضية تعرض 31 طفلا (25 ذكرا و 06 بنات) مصابين بالتوحد و بمتلازمة داون لسوء المعاملة داخل مؤسسة غير مختصة إدعى صاحبها معالجتهم، مقابل مبالغ تتاروح بين 10 و 25 مليون سنتيم، و الذي تمت متابعته رفقة عدد من العاملين بالجمعية الوهمية التي يتواجد مقرها بحي الرياض في تحصيص بن تشيكو بمدينة قسنطينة. 

قسنطينة: ق.ب.ق

بيان وزارة التضامن، أكد التأسس كطرف مدني في القضية التي لا تزال محل تحقيق، وفق ما ذكر وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة بالزيادية، و أشار بيان الوزارة الصادر مساء أمس، أن الجمعية تقوم بنشاطها مستعملة السجل التجاري للمعهد الدولي للتنمية و الإبداع، من طرف شخص "لاقى ترويجا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي" على أنه مختص في علاج مرضى التوحد، وفق بيان الوزارة، لكن وكيل الجمهورية قال أنه شخص غير مؤهل للقيام بمثل هذه النشاطات.

و كان صاحب البناية التي تأوي المركز أين تم العثور على الاطفال مصابين بحروق و كسور جراء تعرضهم لسوء المعاملة قد ذكر أنه قام بتأجير المحل للجمعية وفق عقد موثق، و استغرب إقحام إسم المعهد الدولي للتنمية و الإبداع في القضية قائلا أن الجمعية التي تنشط في مجال الرعاية الوهمية للأطفال من مختلف الولايات لا علاقة لها بالمعهد، و هو ما يتناقض مع بيان وزارة التضامن، الذي أكد أن السجل التجاري المستعمل من طرف صاحب المركز يعود للمعهد (أنظر نص بيان وزارة التضامن).

الجهات القضائية من جهتها قامتبمباشرة التحقيق في قضية الأطفال المصابين بالتوحد، ضحايا العنف و سوء المعاملة بمركز غير معتمد للتكفل بهذه الشريحة من الأطفال، شمل حتى الآنمع 9 أشخاص تم توقيفهم من أجل "معرفة جميع الملابسات و تحديد أي أشخاص يشتبه تورطهم"، حسب ما ذكر وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة بحي الزيادية.

 وصرح عبد الفتاح قادري في لقاء صحفي قائلا "يتواصل التحقيق مع الأشخاص التسعة الموقوفين، من بينهم طبيب نفساني و مسير لهذا المركز الوهمي و شخص آخر غير مؤهل إضافة إلى 6 أشخاص آخرين تم تقديمهم على أنهم مربين، من أجل تسليط الضوء على هذه القضية".

و أوضح وكيل الجمهورية في ذات السياق أنه تم توقيف الطبيب النفساني و المسير و الشخص غير المؤهل كإجراء وقائي إلى حين استكمال التحقيقات الأولية، لافتا الى أن التحقيقات جارية من أجل التأكد من وضعية الأشخاص المفترض أنهم مربين. "و تم إعطاء تعليمات للهيئات الاجتماعية و الإدارية المعنية من أجل التكفل بالأطفال ضحايا العنف الجسدي على وجه الخصوص.

كما تم "تسخير طبيب شرعي من أجل توضيح هذا الشأن للنيابة"، يضيف وكيل الجمهورية.، حيث "تشير المعاينة الأولى إلى فتح بمدينة قسنطينة بمنزل فردي تعود ملكيته لأحد الخواص مركز خاص للتكفل بالمرضى المصابين بالتوحد دون تصريح أو اعتماد" ، مبرزا أن المركز الذي يفتقر لأدنى شروط النظافة و الأمن يستقبل 31  طفلا مصابين بمرض التوحد "إناث و ذكور" تتراوح أعمارهم بين 6 و 11 سنة تم وضعهم من طرف أوليائهم للعلاج بمبالغ تتراوح بين 150 ألف و 250 ألف د.ج يتم دفعها بصفة دورية.

و ذكر وكيل الجمهورية أنه سيتم تقديم الأشخاص المتورطين أمام الجهات القضائية المؤهلة من أجل اتخاذ التدابير التنظيمية اللازمة بمجرد استكمال التحقيق الجاري.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria