سياسة

الجزائر: بوتفليقة يشل حركة خصومه بقرارات اللحظات الأخيرة

كانت مناورات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذه المرة ناجحة أيضا، حيث شل الرئيس حركة خصومه، بقرارات اللحظات الأخيرة، و يواصل نفس اللعبة السياسية بتأجيل الإعلان عن ترشحه لعهدة خامسة، حتى اللحظات الأخيرة من المهلة المحددة قانونا.

الجزائر: عمر شابي

كان الإعلان عن تحديد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، الأكثر أهمية في تاريخ الجزائر المستقلة، بحسب العديد من المراقبين بيوم 18 أفريل المقبل، مفجاة للطبقة السياسية التي بقيت طيلة أشهر تمضغ كلاما، كان بعضه من صناعة كواليس السلطة، حول التأجيل المحتمل للانتخابات و عقد ندوة وفاق وطني، و ندوة توافق، و هي المناورات التي ألهت الطبقة السياسية عن الاستعداد لخوض انتخابات لا يعلم محترفو السياسة أنفسهم أنها ستكون في موعدها.

الشلل الذي أصاب المعارضة و حتى قسما من أحزاب الموالاة، من الذين يتموقعون بعيدا عن الدائرة الضيقة لصناعة القرار و التي إزدادت ضيقا بحكم الظروف غير الطبيعية الراهنة، كان في خدمة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي لا يريد سوى أن يخلف نفسه، و لا يرى أحدا من المقربين إليه جديرا بالجلوس على كرسي الرئاسة مكانه.

كان عامل الوقت في غير صالح بوتفليقة، الذي استعاض عنه بعامل التوقيت، ما دامت كل القرارات تصدر عن رئاسة الجمهورية بخصوص الاستحقاق الإنتخابي القادم، فحافظ على التكتم و هو القليل الظهور طيلة العهدة الرئاسية الرابعة التي فاز بها و هو على كرسي متحرك، و لم يشارك مطلقا في حملتها الإنتخابية، و تدثر بالغموض حول مصيره السياسي بنهايتها، موحيا إلى البعض بالترويج للتأجيل، و للبعض الآخر بأنه لن يدخل السباق مرة جديدة، و وسط كل ذلك اللغط كانت التحضيرات جارية لتحديد موعد الإنتخابات و ترشيح الرئيس بوتفليقة لخلافة نفسه، دون اعتبار للمتسابقين الذين سيلعبون دور الأرانب و الوصفان.

هل سيكون بوتفليقة مرشحا أوحدا للرئاسيات، و قد بدأ عهده وحيدا بعد انسحاب المترشحين الستة للانتخابات الرئاسية التي جاءت به رئيسا للجمهورية قبل عشرين سنة، و فيهم من أساطين السياسة، حسين آيت أحمد، جلول خطيب ، أحمد طالب الإبراهيمي، مولود حمروش و عبد الله جاب الله و مقداد سيفي رئيس الحكومة وقتها، منهم من رحل و ترك بوتفليقة رئيسا و منهم من خلد إلى تقاعد طويل الأمد لا أمل له في خوض غمار المنافسة من جديد.

بعد عشرين سنة سيجد بوتفليقة نفسه، شبه وحيد في انتخابات رئاسية تفتح له باب العهدة الخامسة، فأحد المقربين منه سابقا علي بن فليس كان مديرا لحملته الانتخابية في أول عهدة، انقلب عليه بعدها و خرج للمعارضة، و أعلن أنه لن يترشح إذا ترشح بوتفليقة، و مولود حمروش لن يقبل بلعب دور الأرنب لبوتفليقة، و إذا ترشح بوتفليقة و سيفعل فلا مكان لحمروش في السباق.

منافسو بوتفليقة اليوم ليسوا من حجم خصومه الأوائل، و أغلبهم قضى جل مساره السياسي تحت حكمه الطويل الأمد، منهم عبد الرزاق مقري، الذي سيترشح لدور جديد، بعدما روج بقوة لمبادرة التوافق، داعيا إلى تأجيل الرئاسيات لفترة عامين، و الجنرال المتقاعد علي غديري الوجه الجديد الذي صنع لنفسه صورة العسكري المستنير، بدعوته قائد أركان الجيش إلى إحترام الدستور و عدم تأجيل الانتخابات، و هو ما كان، و لكنه تلقى ردا عنيفا من وزارة الدفاع الوطني و من قائد الأركان، الذي اتهمه بأنه يتحرك بإيعاز من دوائر خفية، و بوحي من "رهط" لا يعلمون مقدار ما حققه الجيش تحت قيادة الرئيس بوتفليقة.

لم تتضح قدرة الجنرال غديري مدير المستخدمين السابق بوزارة الدفاع على جمع العدد المطلوب من التوقيعات ليكون ترشحه رسميا، و هو نفس المشكل الذي سيواجه حتما كلا من فتحي غراس مترشح الحركة الديمقراطية الإجتماعية (شيوعي)، الذي كان أول من أعلن عن نيته في التقدم لخوض منافسة رئاسيات 2019، و كذا رشيد نكاز رجل الأعمال المثير للجدل، الذي لم يتمكن من الترشح في الرئاسيات الأخيرة بسبب ضياع مفاجىء أصاب استمارات ترشحه التي قدمها للمجلس الدستوري. ربما يكون هناك مترشحون آخرون، لكن الصورة الأوضح هي أن بوتفليقة بدأ رحلته رئيسا للجمهورية وحيدا و سينهيها كما بدأها أول مرة.

عمر شابي

 


الجزائر: المعركة ضد بوحجة تخفي مناورات للتمديد و الاستمرارية

مع تصاعد حدة الصراع الدائر داخل الغرفة السفلى للبرلمان بتجميد أعضاء مكتب المجلس  و اللجان لنشاطهم معلنين عن دفع رئيسه السعيد بوحجة و هو الرجل الثالث في هرم السلطة إلى الاستقالة، تبرز نوايا و سيناريوهات على رقعة اللعبة السياسية، التي صارت مكشوفة، خدمة لفكرة التمديد للوضع الراهن و الاستمرارية التي يريدها بعض مؤيدي الرئيس بوتفليقة، الذي يشحذ مناصروه قواهم للعهدة الخامسة، بينما تصبح الفكرة مع مرور الوقت غير صالحة، و يكون الفرقاء قد اهتدوا إلى إثارة زوبعة في فنجان البرلمان، و الغرفة السفلى تحديدا لكسب مزيد من الوقت لا أكثر.

الجزائر: نسرين.ب

في الحين الذي يرفض السعيد بوحجة القيام بخطوة الاستقالة و يدفع من جهته بالوضع إلى التأزم أكثر، تصير فرضية حل البرلمان واردة. فقد نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، خبرا مفاده أن أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني ولجان المجلس قرروا اليوم الأربعاء تجميد نشاطهم بالغرفة السفلى للبرلمان، مطالبين رئيس المجلس بتقديم استقالته.

و أضاف المصدر أن أعضاء المكتب و رؤساء اللجان الدائمة للمجلس أعلنوا في بيان صدر عقب اجتماع لهم عن  "تجميد أشغال المكتب و توقيف كل اجتماعاته، و كذا تجميد أشغال جميع اللجان"، مطالبين رئيس المجلس، السعيد بوحجة، بتقديم استقالته فورا من رئاسة الغرفة السفلى للبرلمان.

و تأتي هذه الخطوة التصعيدية، بينما تبرز على السطح في عدة ولايات تحركات لمناضلين من حزب الاغلبية داخل الغرفة السفلى يعلنون عن مساندتهم لبوحجة، واصفينه بالمجاهد الذي وقف في وجه "مؤامرات الأيادي الخارجية"، مثلما حمل بيان لعدد من النشطين في قسنطينة اليوم، و المثير للدهشة أن العبارات المستعملة من قبل المؤيدين لبوحجة، اعتاد الحزب العتيد ترديدها في وجه خصومه السياسيين، لكنها انقلبت عليه الآن و صارت وسيلة للحرب الداخلية التي تسعى قيادة الأفالان الرسمية من خلال جمال ولد عباس إلى كسبها بتأليب النواب على رئيس المجلس، على خلفية اتهامات بالفساد، يعلم عدد كبير من الذين يطالبون بوحجة بالمغادرة أنها مجرد حيلة و وسيلة لتصفية حسابات تتجاوز حتى المنتخبين أنفسهم في البرلمان لتمثيل الشعب.

و لا يعلم الكثير من النواب في المجلس الشعبي الوطني حقيقة و خلفية الصراعات الدائرة حول سحب الثقة من السعيد بوحجة، سوى أنهم وجدوا أنفسهم تلقائيا بإيعاز من جهات خارجية يتحركون ضد أحد رموز الحزب الواحد، و ممثل كتلة الأغلبية في المجلس، لأن قيادة الحزب تريده أن يترك مكانه، و لو بطريقة مهينة تشبه ما حدث مع رئيس مجلس الامة السابق المرحوم بشير بومعزة.

 و من الواضح أن الأفالان ليس حزبا مهيكلا بالطريقة النظامية، لكي يتحرك قياديوه من تلقاء أنفسهم، و هنا كانت التساؤلات حول من يتلاعب بمن في الحرب على بوحجة، الذي للغرابة لم يجد هو نفسه حرجا في القول أنه ينتظر أمرا من رئيس الجمهورية لمغادرة منصبه، و كأنه نسي أن من وضعه في المنصب و لو شكليا هم النواب الذين يطالبونه بالاستقالة، و من ثمة إعلان حالة الشغور، لتعويضه.

و لأن البعض من مهندسي الزوبعة في فنجان البرلمان لا يريدون التغيير بالطريقة التي اعتادوا عليها، و بسهولة لغايات و أغراض يعلمونها، فقد أوحي إلى السعيد بوحجة بلعب دور المعارض للنواب و تقمص شخصية المتمسك بالصلاحيات الدستورية التي خولها له نظام المجلس الشعبي الوطني الداخلي، و الذي لا ينص عن تغيير رئيس المجلس سوى من خلال إعلان حالة الشغور و هو الامر الذي لن يتحقق ما دام بوحجة متمسكا بكرسيه.

المشكلة الأخرى هي أن النواب أنفسهم الذين يطالبون بوحجة بالتنحي، يلفون حبل المشنقة على رقابهم من دون دراية بالعواقب التي ستنجر عن خطوتهم، و التي تتمثل في فقدانهم صفتهم كبرلمانيين عند الوصول إلى حل الغرفة السفلى للبرلمان بفعل التصلب في المواقف، و قد فهم بعض نواب المعارضة اللعبة و خشوا فقدان أوراق بيدهم حاليا قد لا تتوفر في الغد القريب، فأعلنوا أنهم غير معنيين بما يدور في الكواليس من حرب داخلية وسط فريق الأفالان، و ذهب آخرون استباقيا إلى التخندق في صف رئيس المجلس الذي كانوا طيلة عمر العهدة الحالية ينعتونه بأقبح الصفات، ليس حبا فيه بل استماتة في الحفاظ على امتيازاتهم لأطول مدة ممكنة.

و من السناريوهات المطروحة عند حل البرلمان، أن يجري التمديد للوضع الراهن و التحضير لانتخابات برلمانية مسبقة، بينما الرئاسيات على الأبواب، و هو ما يتيح للفريق الذي يروج للاستمرارية فسحة من الوقت، تؤجل الرئاسيات إلى ما بعد أفريل 2019 و يكسب الخصوم و الحلفاء على حد سواء في معركة الخاسر فيها رابح و الرابح يزداد ربحا...

نسرين.ب  

 

 


غياب بديل توافقي يدفع للإجماع على بقاء بوتفليقة رئيسا

بعد الأفالان جاء دور الأرندي و تبعه تاج في دعوة رئيس الجمهورية للترشح لعهدة جديدة، خامسة، و هو ما يعني غياب بديل توافقي حول ترشيح شخص لخلافة الرئيس الحالي.

أحزاب الموالاة الثلاثة و هي حزب جبهة التحرير الوطني و التجمع الوطني الديمقراطي و حزب تجمع أمل الجزائر، بقيادة عمار غول وزير الأشغال العمومية السابق الذي خرج من عباءة الإسلاميين و من تيار الإخوان المسلمين تحديدا وجدت أن الحل في غياب الحل هو الإبقاء على الوضع الراهن كما هو، ما دام التوافق على مرشح جديد يحظى بالإجماع لدى الطائفة السياسية المهيمنة لم يتضح بعد.

لكن الأمر ليس محسوما بصورة تامة و لا بدرجة كبيرة، فالوزير الأول أحمد أويحيى و هو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي خلال دعوة للرئيس بوتفليقة للترشح من جديد لعهدة خامسة لم يكن واثقا من قبول الرئيس بوتفليقة للطلب و الرد عليه إيجابا، كما أن الأفالان و الذي يرأسه بوتفليقة حسب الأمين العام جمال ولد عباس لا يزال ينتظر موقف القاضي الأول في البلاد من الدعوة الموجهة له بالترشح ضمانا للإستقرار و حفاظا على المكاسب التي تحققت طيلة عهداته الرئاسية الأربع، منذ أفريل 1999 دون انقطاع حتى اليوم، أي على مدار عشرين سنة.

من المألوف في تقاليد الحكم و السياسة في الجزائر أن يتم تقديم مترشح للرئاسة يحمل صفة رجل الإجماع، و لبلوغ مرحلة التنافس السياسي على كرسي الرئاسة من خلال الأحزاب السياسية لا يزال الإنتقال الديمقراطي في الجزائر بطيئا، لذلك حتى الأحزاب الموالية و صاحبة الأغلبية في البرلمان تستند في مطالبها لدعوات غيرها من التنظيمات الحقيقية و المزعومة على حد سواء، من الأسرة الثورية و النقابات و المجتمع المدني و غيرها، في اعتراف ضمني من التشكيلات السياسية بعجزها عن طرح بديل سياسي ناضج للمرحلة، التي تكون حساسيتها على الدوام دافعا لترك الخصومات و الاصطفاف خلف مرشح الإجماع.

و في الحالة الراهنة يبقى العنصر المجهول في المعادلة هو رد صاحب الأمر الأول و الأخير في القضية على توسلات الطبقة السياسية الهشة له بالترشح، بينما فريق آخر من الموصوفين بالمعارضة يراقبون ما تفعل لعبة السرايا، و بدرجة كبيرة انتظار ما يرد به بوتفليقة على أنصار التمديد، علما أنه في بعض الحالات لا يكون لرئيس الجمهورية في حد ذاته حرية القرار، و لا تتوفر له في ظل ظروف معينة سلطة الاختيار.

بعض التعليقات ذهبت إلى التكهن برفض بوتفليقة طلب عهدة خامسة، ليس بسبب مرضه او عدم قدرته على تولي المهمة التي إعتادها منذ عقدين بل فقط لأن الوزير الأول أحمد اويحيى طلب منه الترشح، و هو الذي دأب في الآونة الأخيرة على معارضة كل ما يصدر عن الوزير الأول من قرارات، مثل مقترح خوصصة بعض المؤسسات العمومية بفتح رأسمالها، وكذا معارضته فرض رسوم و إتاوات على الجزائريين عند إصدار الوثائق البيومترية مثل بطاقة الهوية و جواز السفر.

و هنا تكون دعوة أويحيى لبوتفليقة بالترشح مفتاحا بيد الوزير الأول نحو قصر المرادية، الذي خرج منه قبل حوالي عام لقيادة الجهاز التنفيذي بعدما ظل لسنوات طويلة من المقربين القلائل للرئيس بوتفليقة في حركة فاجأت الكثيرين و خاصة أنها أطاحت بعبد المجيد تبون بعد أشهر قليلة من تعيينه على رأس الحكومة.

 

أطلس تايمز

 

------------------------------------------------------------------------------

الأفالان يناشد بوتفليقة بالترشح لعهدة خامسة وسط عدة لاعبين في الكواليس

ناشد حزب جبهة التحرير الوطني، على لسان أمينه العام، جمال ولد عباس، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للترشح لرئاسيات 2019 من أجل "مواصلة مسيرته"، بينما تنادي قوى سياسية أخرى بالتغيير من خلال تقديم مرشحين لخلافة الرئيس الذي صارت عهدته الخامسة محل تجاذبات حتى داخل الأطراف الفاعلة في الحكم، و يفضل بعض الطامحين للوصول إلى سدة الحكم التموقع من خلال الكواليس للخروج بصفة رجل الإجماع المدعوم من "الدولة العميقة"، في وقت اختارت بعض أحزاب المعارضة بوابة إعادة البناء المؤسساتي من خلال جمعية وطنية تأسيسية او مبادرة الإجماع الوطني لدخول عهد جديد يكون بمثابة "الجمهورية الثانية".                          

فقد صرح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس خلال اجتماع هيئة التنسيق بمقر الحزب السبت الماضي : "باسم كل مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني الذين يبلغ عددهم 700 ألف مناضل، وباسم محبي الحزب  والمتعاطفين معه، أتحمل مسؤوليتي كأمين عام لتبليغ رئيس الجمهورية بآمال ورغبة المناضلين في أن يواصل مسيرته كرئيس للجمهورية"، مؤكدا أن "الكلمة الأخيرة  تعود للرئيس ونأمل أن يتجاوب مع مطلب الشعب".

و جدد ولد عباس "الوفاء والولاء للرئيس بوتفليقة"، مذكرا بالإنجازات التي حققتها الجزائر منذ تولي بوتفليقة منصبه سنة 1999،  مضيفا أن هذه الإنجازات "تم جردها على مستوى 48 لجنة ولائية و10 لقاءات جهوية وتم رفع تقارير تعمل لجنة صياغة على المستوى المركزي باستغلالها لإعداد وثيقة تضم إنجازات الرئيس بوتفليقة بين 1999 و2019". و في هذا الصدد، أعلن عضو هيئة التنسيق، عبد القادر مساهل، أنه قدم للجنة الصياغة "مساهمة مكتوبة حول الإنجازات على المستويين الداخلي والخارجي، بما في  ذلك الدور الذي قام به الجيش الوطني الشعبي باحترافية وحكمة في مواجهة آفة الإرهاب".

من جهة أخرى تستعر حرب الكواليس للبحث عن مرشح في صفوف النظام يكون رجل الإجماع الجديد وفق النمط الذي دأبت عليه الجزائر في اختيار الرؤساء، و يتم حاليا تداول عدد من الأسماء من صلب النظام لتقديمها عند استحالة تقديم عبد العزيز بوتفليقة مرشحا لخلافة نفسه للمرة الرابعة، و هو ما يفتح باب المنافسة بين أجنحة الحكم و داخل السرايا لعناصر ما يسمى بالدولة العميقة لكي تثقل كفة الموازين لصالح مرشح قد يكون مفاجئا للعديد من المراقبين، خاصة و أن فترة تسويق رجل الإجماع الجديد تمتد على مدار سنة كاملة تفصل الجزائر عن موعد معرفة هوية رئيس الجمهورية الذي سيدخل بالبلاد في العشرية الثالثة من الألفية الثانية.

وأعلن ولد عباس عن "اجتماع موسع بعد أسبوعين للاستماع إلى الصياغة الأولية لهذه الوثيقة التي ستقدم للرئيس بوتفليقة ثم للجنة المركزية للحزب"، معلنا أن "اجتماع اللجنة المركزية سيكون قبل شهر رمضان المقبل وسيتم خلاله مناقشة هذه الوثيقة إلى جانب التقريرين الأدبي والمالي اللذين تم الانتهاء من تحضيرهما".

أطلس تايمز

الإتــجاهات

05 أكتوبر 1988، الثورة و الثورة المضادة

مرت ثلاثون عاما على أحداث 05 أكتوبر1988، التي هزت الجزائر لكنها صارت مع الوقت ذكرى حزينة لمئات أفراد عائلات الضحايا، و بدأت تتلاشى طموحات الشبان الجزائريين الذين حلموا يومها بصناعة غد مشرق لهم في بلدهم، بفعل الثورة المضادة التي هاجم من خلالها المتنفذون و الرافضون للتغيير ذلك العنفوان الذي تفجر في أكتوبر قبل ثلاثة عقود.

الجزائر: عمر شابـي

كانت الطموحات التي حملها شباب الجزائر قبل ثلاثين عاما، بداية حقيقية لمطالب التغيير قبل 23 سنة من الربيع العربي، و لكن النسبة الغالبة من شبان و شابات الجزائر لا يعرفون اليوم شيئا عما جرى في خريف الغضب، الذي جعل سلطان الحزب الواحد المهيمن بالفساد و البيروقراطية يترنح، لكنه كان من القوة بحيث استجمع قواه و لم يسقط، و انتظر بدهاء انحسار الموجة ليعود مجددا من خلال الثورة المضادة.

لكن صريحين، و لنقل الحقيقة، لأن في ذلك سبيل للحفاظ على كياننا و وجودنا، لقد فشلت حركة الشباب في أكتوبر 1988، مثلما فشلت قبلها انتفاضة شباب قسنطينة في نوفمبر  1986، لأن الحركة الشعبية التي ظهرت إلى السطح من خلال تعابير عن الغضب و الاستياء من سلوكات و ممارسات السلطة الحاكمة في كلا الحالتين، لم تكن قادرة على إعطاء تلك الفورات من الغضب عمقا شعبيا و لم تجد كيفية مواصلة المطالبة بالتغيير، بينما سعت السلطة بكل وسائلها من التلاعب بالمطالب و التعتيم على الأحداث، إلى غاية القمع البوليسي المباشر بالقتل و الاعتقال و النفي إلى تمتين قواها و العودة من خلال ثورة مضادة يقوم بها زبانية النظام أنفسهم، لأن في بقائه استمرار لنفوذهم و في سقوطه نهاية لهم.

التلاعب بدأ بالقول أن المتظاهرين في أكتوبر 1988 في العاصمة كانوا لا يريدون الحرية و الديمقراطية، بل رفعوا كيس السميد بدل العلم الوطني، تعبيرا عن حاجاتهم الاجتماعية، و تلك حقيقة، كانت ردا على سياسات الأفالان الحزب الواحد الحاكم وقتها، التي جعلت الحصول على لتر الزيت و علبة الطماطم منذ منتصف الثمانينات حلما للكثير من الجزائريين، و كانت تلك التصرفات ترجمة لتراكم الحنق الشعبي و الغضب من تلك السياسات الفاسدة، التي كان لها في انخفاض أسعار البترول وقتها مبررا على لسان السلطة، لكنها لم تكن بالمرة مبررات مقنعة لدى عامة الشعب الذي كان يرى كيف يستأثر أبناء المتنفذين و المقربين من المسؤولين في كل المستويات بخيرات البلاد و يعيشون حياة الرخاء بينما السواد الأعظم من الجزائريين لا يجدون وقتا للاصطفاف في طوابير للحصول على المواد الغذائية الأساسية من دقيق و زيت و سكر و طماطم. هذه الخلفية هي التي فجرت غضب أكتوبر في العاصمة و جعلت المتظاهرين يرفعون كيس السميد بدل العلم الوطني، و يخربون مقرات الأروقة الجزائرية، و هي المتاجر الرسمية التي تديرها الدولة لتوزيع المواد الواسعة الاستهلاك، لأنها كانت عنوانا لشقائهم. ردت السلطة بالقوة و أطلقت النار على المتظاهرين فسقط منهم 120 قتيلا حسب وزارة الدفاع الوطني، و بلغ عدد القتلى 500 شخص حسب الحقوقيين.

أطلقت الدولة البوليسية العنان لآلة القمع، وسلطت أبشع صنوف التعذيب على المقبوض عليهم من المتظاهرين وفق ما نشر في كراسات أكتوبر السوداء، و هو منشور لم يعد متوفرا اليوم،(يمكن تحميله في نسخة إلكترونية هنالأن العار الذي لحق بالجلادين كبير، و لأن التحضير للثورة المضادة يبدأ من طمس الحقيقة.

بدأ التلاعب السياسي بثورة أكتوبر حينما تم الإعلان عن إصلاحات، و كانت السلطة تعلم جيدا من يرفع مطالب التغيير الجاد و من يتخذ تلك المطالب مطية للتسلق و الوصول إلى مبتغاه، فعملت على دعوة المتسلقين للخروج إلى الشارع و غطت بذراع سياسي مواز لآلة القمع على ثورة الشعب.

حمل عدد من وجوه المعارضة رسالة إلى رئيس الجمهورية وقتها الشاذلي بن جديد، يطلبون فيها وضع حزب جبهة التحرير الوطني في المتحف، و إقرار تعددية سياسية كان غيابها منذ الاستقلال سببا في عدم استقرار النظام السياسي، و من بين الموقعين على الرسالة كان رئيس الجمهورية الحالي عبد العزيز بوتفليقة و الطاهر زبيري قائد أركان الجيش الوطني الشعبي السابق الذي قاد عملية انقلاب فاشلة ضد نظام هواري بومدين في سنة 1967.

أقر دستور فيفري 1989 التعددية السياسية  و الحريات النقابية و حرية التعبير و التظاهر و تكوين الجمعيات، و كانت الآمال بتحقيق انتقال نحو الديمقراطية كبيرة، و لكن الذين أخرجوا فئة من الإسلاميين للشارع في اليوم الثالث لتظاهرات أكتوبر، ردا على مطالب الشعب الاجتماعية، كانت بيدهم بيادق كثيرة للبدء بالثورة المضادة، و كانت لعبتهم الديمقراطية العرجاء وبالا على الجزائريين، الذين عاشوا عشرين عاما من الإرهاب و الدمار و التقتيل و التخريب، و صار المطلب الديمقراطي مماثلا في الأذهان للفوضى و الخراب. فقد نجحت الثورة المضادة في قبر عنفوان أكتوبر، لكن إلى حين...

عمر شابي 


Publicite إشهار

  


هل تعلم أن رونو هي أكبر علامة للسيارات مبيعا في #الجزائر، و #فرنسا و #البرتغال و #سلوفينيا، أما في #المغرب فتحتل #داسيا المرتبة الأولى، و في #مالي تتربع #طويوطا على عرش المركبات الأكثر مبيعا. بينما تحتل #هيونداي الصدارة في كل من #روسيا و #السعودية و #إيرلندا، و في مصر كانت علامة #شيفروليه الأكثر رواجا، و أما في الولايات المتحدة الأمريكية و #نيجيريا فإن علامة #فورد تسيطر على سوق السيارات. إكتشف بقية العلامات الأكثر مبيعا عبر العالم من خلال هذه الصورة البيانية

إشهار Publicite

------------------------------------------------------------------------------

En Algérie plus de 4 Millions risquent le diabète et 6 Millions l’obésité

En Algérie plus de 10millions de personnes souffrent de malnutrition, selon une étude du groupe NEPAD publiée en Anglais par le directeur exécutif de l’organisme pan Africain Ibrahim Mayaki.

et c'est le même nombre enregistre en Tunisie, Maroc, Libye et en Egypte. l’étude révèle aussi que 4 millions de nos concitoyens risquent le diabète et 6 millions risquent les effets de l’obésité.

--------------------------------------------------------------------------------------

الجزائر: أربعة ملايين جزائري مهددون بالسكري و ستة ملايين بالسمنة

كشفت دراسة أن أربعة ملايين شخص في الجزائر مهددون بمرض السكري و أن ستة ملايين آخرين يتعرضون للآثار السلبية للسمنة، مقابل ذلك أوضحت معطيات خلصت إليها دراسة نشرها المدير التنفيذي لمركز نيباد الأفريقي إبراهيم ماياكي، أن عشرة ملايين شخص في الجزائر يعانون من سوء التغذية. و هو نفس عدد الأشخاص الذين أحصتهم الدراسة في كل من تونس و المغرب و ليبيا و مصر.
 

هذه المساحة مخصصة لإشهاركم


Placez Votre Publicite Ici


Your Advertisments Here


Email: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.


Tel: 0773 184 309 / 0663 580 030

 

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تعرف على الحجم الحقيقي لكل قارة و دولة في الإقتصاد العالمي، الذي يبلغ حجمه الكلي 8 تريليون دولار أمريكي، أفريقيا ليست سوى ممثلة بثلاثة دول هي نيجيريا و أقريقيا الجنوبية و مصر، بينما تمتلك الإقتصاديات العشرة الأولى في العالم ثلثي الثروات العالمية بالنظر لحجم الناتج الداخلي الخام، بالترليون دولار و بالنسبة المئوية من الإقتصاد العالمي

 


34,5 millions d'abonnés à l'internet en Algerie

L'Algérie comptait plus de 34,5 millions d'abonnés à l'internet fixe et mobile en 2017 contre 28,5 millions en 2016, soit une augmentation de plus de 6 millions d'abonnés, a indiqué le président du Conseil de l'Autorité de régulation de la poste et des télécommunications (ARPT), Mohamed Ahmed Nacer.

"Le nombre total d'abonnés souscrits à l'internet fixe et mobile a atteint 34,625 millions en 2017 contre 28,551 millions en 2016, soit une augmentation de 6,076 millions d'abonnés (21%), une évolution qui dénote l'intérêt de l'internet haut débit pour les usagers", a précisé Ahmed Nacer lors d'une conférence de presse consacrée à la présentation du bilan du marché de la Poste et des Télécommunications durant l'année 2017. Sur les 34,625 millions d'abonnés à l'internet, 31,460 millions sont des abonnés à l'internet mobile et 3,168 millions à l'internet fixe, a-t-il détaillé.

Le même responsable a indiqué que le chiffre d'affaires réalisé en 2017 par les opérateurs fixe et mobile s'est élevé à 429,4 milliards de dinars contre 445,5 milliards de dinars en 2016, alors que le montant des investissements consentis par ces opérateurs était de 62 milliards de dinars en 2017 contre 87 milliards de dinars en 2016, soit une baisse de 29%."Ces baisses s'expliquent par l'acquisition, en 2016, par les 3 opérateurs de la téléphonie mobile, de licences 4G, ainsi que par le volume important des investissements réalisés durant la même année par ces mêmes opérateurs", a-t-il précisé. Le montant cumulé des investissements bruts réalisés par les opérateurs de téléphonie fixe et mobile s'élève à "1.235 milliards de dinars, soit environ 11 milliards de dollars", a-t-il mentionné.

Concernant la situation du marché postal, il a fait état de 51 opérateurs activant sur le marché algérien de la fourniture des services postaux en 2017, à savoir 6 dans le courrier international, 44 dans le segment du courrier domestique, auxquels il faudra ajouter l'opérateur public Algérie Poste.

 

الأخـــبار

الجزائر: بن فليس يحذر من إنهيار النظام و يدعو السلطة إلى نبذ الأبوية على الحراك الشعبي

25.03.2019

حذر رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، من أن يعصف إنهي
الجزائر: الأفالان يؤكد التزامه بإصلاحات بوتفليقة و يشارك في الندوة الوطنية

24.03.2019

أكد حزب جبهة التحرير الوطني، تمسكه بتنظيم الندوة الوطن
الجزائر: كهل يقتل أم أولاده الأربعة خنقا في سيدي مسيد بقسنطينة

24.03.2019

اهتز سكان حي سيدي مسيد الشعبي بقسنطينة، اليوم على خبر ج
الجزائر: القبض على لصوص تقودهم فتاة سرقوا بندقية من منزل في قسنطينة

24.03.2019

أوقف رجال الشرطة بقسنطينة مجموعة أشرار تتكون من خمسة أ
الجزائر: عمال الجوية الجزائرية يطالبون برحيل مسؤول محطة مطار قسنطينة

24.03.2019

نظم صباح اليوم، عشرات من عمال شركة الخطوط الجوية الجزا
الجزائر: المعارضة حول جاب الله تطالب الجيش بعزل الرئيس بوتفليقة

23.03.2019

طالبت أحزاب المعارضة المجتمعة اليوم، حول رئيس جبهة الع
الجزائر: بن عبد السلام يتوقع استقالة بوتفليقة و لكن بن صالح لن يكون رئيسا

23.03.2019

توقع رئيس جبهة الجزائر الجديدة، جمال بن عبد السلام تقد
عبد الكريم تفرقنيت لأطلس تايمز: الحراك الشعبي سيتزايد و على السلطة تقديم تنازلات

23.03.2019

يعتبر الأستاذ عبد الكريم تفرقنيت الأكاديمي و المحلل ال
الجزائر: تظاهرات كبيرة ترفض مقترحات السلطة و تطالب برحيل النظام

22.03.2019

رغم حالة الطقس السيئة في مختلف مدن الشمال، تحرك الشارع
الجزائر: هلاك طفلة بعد حصولها على الجائزة الأولى غرقا في تاوزيانت في خنشلة

21.03.2019

توفيت طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات اليوم الخميس، بعد عودت
الجزائر: قتيلان و 3 جرحى في حادث مرور في إبن باديس بقسنطينة

21.03.2019

أسفر حادث مرور أليم وقع مساء أمس على مستوى الطريق الوطن
الجزائر: القضاة يعلنون عن إنشاء نقابة جديدة مؤكدين رفض التعليمات

21.03.2019

  أعلن اليوم بمجلس قضاء الجزائر العاصمة عن إنشاء نقابة
نيوزيلندا: الكشف عن هويات جميع ضحايا الهجوم الإرهابي على المسجدين

21.03.2019

  كشفت الشرطة النيوزيلندية اليوم الخميس، عن أسماء الض
الجزائر: وفاة امرأة و إصابة شخصين في حادث مرور ببجاية

20.03.2019

تدخلت صبيحة اليوم 20 مارس، فرقة الحماية المدنية لدائرة
الجزائر: ڤايد صالح يصف مطلب الشعب برحيل بوتفليقة بالعمل النبيل

20.03.2019

وصف الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئ
الجزائر: الأفالان يعلن مساندة الحراك الشعبي و يتخلى عن بوتفليقة

20.03.2019

أعلن معاذ بوشارب منسق هيئة تسيير جبهة التحرير الوطني ا
الجزائر: ثلاثة قتلى بينهم طفلة في حادث مرور بسعيدة

20.03.2019

خلف حادث مرور وقع صباح اليوم الأربعاء، ثلاثة قتلى، من ب
الجزائر: الأطباء و الطلبة وعمال الميكانيك في قسنطينة بصوت واحد مع حراك الشعب

20.03.2019

  تلبية لنداء نقابات قطاع الصحة و التعليم العالي على ا
الجزائر: بوتفليقة يصر أن التغيير يمر عبر الندوة الوطنية (النص الكامل للرسالة)

18.03.2019

في رسالة جديدة بمناسبة عيد النصر 19 مارس، قال رئيس الجمه
الجزائر: حجز أسلحة و طائرتي

18.03.2019

تمكن عناصر الشرطة القضائية لأمن ولاية البيض، من حجز سل
الجزائر: وفاة طالب إثر سكتة قلبية في جامعة بجاية

18.03.2019

توفي صبيحة اليوم 18مارس 2019، طالب جامعي بعد تعرضه لأزمة ق
الجزائر: إعادة تشغيل الفرن العالي بمركب الحجار في عنابة بعد توقفه لأسبوع

18.03.2019

تمت اليوم الاثنين، إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب سيدا
الجزائر: إحباط تهريب 9200  أورو بمطار هواري بومدين نحو النيجر

18.03.2019

أحبطت شرطة الحدود بمطار هواري بومدين محاولة تهريب 9200 أ
الجزائر: كيف اكتسب الشعب وعيا سياسيا جديدا فجر الحراك في الشارع

18.03.2019

كيف اكتسب الجزائريون و الجزائريات في لحظة فارقة وعيا ج
Djamila Bouhired aux Algériens: Ne les laissez pas voler votre victoire

18.03.2019

Mes chers enfants et petits enfants. Je voudrais d’abord vous dire tout mon bonheur d’être parm
الجزائر: القضاة في تيبازة و المسيلة و سكيكدة و عين تموشنت يساندون الحراك الشعبي

17.03.2019

عبّر عدد كبير من القضاة مجددا عن وقوفهم إلى جانب الحراك
الجزائر: متقاعدو الجيش يتظاهرون في أغلب الولايات مساندة للحراك الشعبي (فيديو)

17.03.2019

شارك الآلاف من متقاعدي الجيش المنتميين للتنسقية الوطن
الجزائر: بدوي يشرع في مشاورات لتشكيل الحكومة و الحراك يرفض الالتفاف على مطالب الشعب

17.03.2019

شرع الوزير الأول، نور الدين بدوي و نائب الوزير الأول، و
الجزائر: حجز 9300 قرص مهلوس في سوق أهراس

16.03.2019

  حجز أعوان الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة
الجزائر: الأفافاس ينفي دعوته للمشاورات مع السلطة و يعين بلحسل سكرتيرا أولا جديدا

16.03.2019

نفى حزب جبهة القوى الإشتراكية، اليوم السبت ما تناقلته
الجزائر: مسيرات مليونية للمطالبة بتغيير النظام و احترام الدستور

15.03.2019

رد الملايين من الجزائريين اليوم، بالرفض على مناورات ال
نيوزيلاندا: مقتل 40 شخصا في هجوم على مسجدين اليوم الجمعة

15.03.2019

أعلنت جاسيندا أردرن رئيسة الوزراء النيوزيلاندية أن 40 ش
الجزائر: الدرك يعثر على أسلحة حربية في صحراء البيض

14.03.2019

عثرعناصرالدرك الوطني بالبيض بالتنسيق مع عناصر القطاع
الجزائر: مقتل أربعة أشخاص في انقلاب سيارة بين المنيعة و عين صالح

14.03.2019

 لقي أربعة (4) أشخاص حتفهم وأصيب ثلاثة (3) آخرون بجروح خطي
الجزائر: فنانون في قسنطينة يساندون الحراك الشعبي

14.03.2019

نظم اليوم الخميس 14 مارس، فنانون و مثقفون وقفة أمام المس
الجزائر: الحكومة تبحث عن الثقة و الحراك يريد رحيل الجميع

14.03.2019

أكد الوزير الأول نور الدين بدوي، أن ما تحتاجه السلطة في
الجزائر: لعمامرة يعود للدبلوماسية و يعلن عن تشكيل ثلاثي لندوة الحوار

13.03.2019

صرح نائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية المعين حديث
الجزائر: حفاظ الجيش على أمن البلاد أزعج الأعداء (قايد صالح)

13.03.2019

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئي
الجزائر: أساتذة التربية يتظاهرون في قسنطينة ضد التمديد و التأجيل

13.03.2019

نظم اليوم أساتذة و عمال و مديري قطاع التربية و التعليم
  الجزائر: لماذا يمثل التراجع عن العهدة الخامسة إنقلابا و ما هو الحل

13.03.2019

بعد أقل من ساعة على إعلان رئاسة الجمهورية عدول الرئيس ع
Algerie : Il n’est pas encore le temps pour avoir des représentants !

13.03.2019

À l’heure actuelle, plusieurs appels résonnent sur les réseaux sociaux proposant des noms pour
الجزائر: العميد يتعادل إيجابيا على أرضه أمام مولودية وهران

12.03.2019

تعادل مساء اليوم شباب قسنطينة أمام ضيفه مولودية وهران
الجزائر: تنصيب داود محند الشريف مديرا جهويا جديدا لشرطة الشرق

12.03.2019

تم اليوم الثلاثاء تنصيب المفتش الجهوي لشرطة الشرق (قسن
الجزائر: المعارضة انتظرت صوت الشارع و الموالاة تصفق لقرار تأجيل الرئاسيات

12.03.2019

انتظرت الطبقة السياسية، حراك الشارع اليوم الثلاثاء، ل
الجزائر: تظاهرات و إضرابات للمطالبة بالرحيل الفوري لبوتفليقة و نظامه  في قسنطينة

12.03.2019

غير المتظاهرون اليوم في قسنطينة من شعاراتهم، رافضين ال
الجزائر: بوتفليقة يؤجل الانتخابات و الشعب يسترجع سيادته (النص الكامل لرسالة الرئيس)

11.03.2019

وجه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الاثنين،
الجزائر: وزير العدل يكتشف فضيلة الحياد ليرد على القضاة المتمردين

11.03.2019

رد وزير العدل الطيب لوح اليوم، على بيان القضاة الذين أع
الجزائر: هلاك طفل تسلق عمودا كهربائيا لتعليق العلم الوطني في عين الملوك بميلة

11.03.2019

هلك طفل صغير صباح اليوم، عندما غادر مقاعد الدراسة بمتو
الجزائر: قايد صالح يؤكد أن الجيش يسير وفق قوانين الجمهورية و يحافظ على ثقة الشعب

11.03.2019

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني ا
الجزائر: بن حمادي مدير مجمع كوندور أحسن رئيس مدير تنفيذي في أفريقيا

10.03.2019

تم اختيار عبد الرحمان بن حمادي الرئيس المدير العام لمج
الجزائر: قايد صالح من الرويبة

10.03.2019

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، أن
الجزائر: متابعة مباشرة لأحداث اليوم 10 مارس 2019

10.03.2019

الحادية عشر: الأفالان يحذر من العصيان المدني، أصدرت ا
خبير في

09.03.2019

اعتبر خبير بمنظمة الحلف الأطلسي (الناتو) الوضع بالجزائ
الجزائر: الجامعيون يرفضون قرار حجار ببداية العطلة غدا

09.03.2019

ما كاد قرار وزير التعليم العالي و البحث العلمي بتمديد ف
الجزائر: وزارة الداخلية تؤكد جاهزيتها لتنظيم الرئاسيات (مسؤول)

09.03.2019

أكد الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية وا
الجزائر: حرائر بجاية في مقدمة الرافضين للعهدة الخامسة

08.03.2019

خرج زوال اليوم 8مارس2019، مئات الآلاف من سكان ولاية بجاية
الجزائر: شباب قسنطينة  يخسر رهان الفوز أمام النادي الأفريقي

08.03.2019

انهزم مساء اليوم، فريق شباب قسنطينة أمام ضيفه النادي ا
الجزائر: النادي الأفريقي يجري آخر تدريباته قبل مواجهة شباب قسنطينة

07.03.2019

أجرى مساء اليوم، فريق النادي الأفريقي التونسي، آخر حصة
الجزائر: بوتفليقة يتبنى حراك الشارع ضد الخامسة و يحذر

07.03.2019

أشاد  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بتظاهرات الح
الجزائر: متابعة مباشرة لتطورات حراك الشارع ليوم الخميس 07 مارس 2019

07.03.2019

تتسارع الأحداث في مختلف مناطق الوطن، في سياق حراك الشا
فرنسا: وزيرة الشؤون الأوروبية تدعو باريس للبقاء بعيدا عن التدخل في شؤون الجزائر

06.03.2019

جددت الوزيرة الفرنسية المكلفة بشؤون اوروبا ناتالي لوا
الجزائر: عودة الوجوه القديمة إلى واجهة القيادة في الأفالان

06.03.2019

تم اليوم إجراء تغييرات في تشكيلة الهيئة القيادية لحزب
الجزائر: متابعة مباشرة لتطورات حرك الشارع ليوم الأربعاء 06 مارس2019

06.03.2019

تتسارع الأحداث في مختلف مناطق الوطن، في سياق حراك الشا
الجزائر: أساتذة الجامعات و الطلبة يردون على رسالة بوتفليقة

05.03.2019

رد اليوم، أساتذة و طلبة الجامعات و مدارس التكوين العال
الجزائر: قايد صالح يؤكد أن الشعب هو الحصن المنيع لحماية الجزائر

05.03.2019

أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني ا
الجزائر: متظاهرون يجبرون فرعون على قطع زيارتها للمحمل في خنشلة

05.03.2019

أجبر متظاهرون يعارضون العهدة الخامسة اليوم وزيرة البر
الجزائر: قتيل و 43 جريحا في انقلاب حافلة بالأغواط

05.03.2019

لقي شخص مصرعه وأصيب 43 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، في ا
الجزائر: محامو قسنطينة سكيكدة ميلة جيجل  بجاية و البويرة يدشنون مرحلة العصيان

04.03.2019

أصدر محامو ناحية قسنطينة اليوم بيانا ناريا، أعلنوا فيه
الجزائر: المجلس الدستوري يبدأ دراسة ملفات 21 مترشحا للرئاسيات

04.03.2019

شرع المجلس الدستوري اليوم الاثنين، في دراسة ملفات التر
فرنسا: باريس تأمل في أن تجري الانتخابات الرئاسية في الجزائر في

04.03.2019

أكدت الناطقة باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية،أنيي
الجزائر: انقسام الطبقة السياسية بين مؤيد و معارض لمقترحات بوتفليقة

04.03.2019

انقسمت ردود أفعال الأحزاب السياسية، اليوم الاثنين حول
الجزائر: تظاهرة شعبية طلابية في قسنطينة ضد العهدة الخامسة اليوم

04.03.2019

صارت مدينة قسنطينة، المعروفة بهدوئها، تنام و تستيقظ عل
الجزائر، فيديو: تظاهرات ليلية ضد الخامسة في قسنطينة و قالمة و سطيف و البرج

03.03.2019

مباشرة عقب تأكد ترشح الرئيس عبد العزيز بتفليقة لعهدة ر
الجزائر: النص الكامل لرسالة بوتفليقة لدى إيداع ترشحه بالمجلس الدستوري

03.03.2019

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد، رس
الجزائر: الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يتقدم رسميا بملف ترشحه للإنتخابات الرئاسية

03.03.2019

تقدم مساء اليوم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المنتهية ول
الجزائر: مجلس شورى حمس يمنع ترشح مقري للرئاسيات

03.03.2019

في خطوة مفاجئة قرر مجلس شورى حركة حمس اليوم الأحد منع ر
الجزائر: العرض الأول لفيلم

02.03.2019

  في إطار نشاطاتها الثقافية، استضافت اليوم السبت 02 مار
الجزائر: ثلاث خطوات من أجل انتقال ديمقراطي سلمي

02.03.2019

خرج الشعب الجزائري يومي الجمعة 1 مارس و قبله في 22 فيفري 2
الجزائر: عبثية العهدة الخامسة أو عار أمة

02.03.2019

العهدة الخامسة شيء غير معقول وهي بمثابة إهانة للشعب ال
الجزائر: بوتفليقة في وضع صحي حرج لا يسمح بعودته من جنيف

02.03.2019

كشفت مصادر طبية سويسرية في جنيف، يوم السبت 2 مارس 2019، أن
الجزائر: وفاة حسان بن خدة نجل رئيس الحكومة المؤقتة في تظاهرات العاصمة ضد الخامسة

02.03.2019

توفي الدكتور حسان بن خدة، إبن الرئيس السابق للحكومة ال
الجزائر: السنافر عازمون على قهر الدراويش غدا

01.03.2019

أجرى مساء اليوم فريق شباب قسنطينة آخر حصة تدريبية له، ق
الجزائر: توقيف 45 شخصا و حرق سيارتين و إصابات في مسيرات العاصمة

01.03.2019

  عكس بقية التظاهرات و المسيرات التي شهدتها مختلف مدن
الجزائر: تسونامي بشري في بجاية ضد العهدة الخامسة

01.03.2019

خرج ظهر اليوم، الأول من مارس2019، الآلاف من سكان ولاية بج
الجزائر: عشرات الآلاف يهتفون في قسنطينة ضد العهدة الخامسة و فساد النظام

01.03.2019

خرج اليوم عشرات الآلاف من المتظاهرين في مدينة قسنطينة،
الجزائر: إمام في قسنطينة أغضب المصلين فخرجوا للشارع

01.03.2019

لم يجد بعض المصلين من طريقة يعبرون بها عن غضبهم تجاه خط
الجزائر: توقيفات في تظاهرة الإعلاميين المطالبين بحرية الصحافة في العاصمة

28.02.2019

لم يمنع حضور وزير الإعلام جمال كعوان تظاهرة الصحافيات
الجزائر: وفاة إمرأة جراء خطأ طبي في عيادة سيدي مبروك بقسنطينة

28.02.2019

لفظت صباح اليوم سيدة في الثلاثينيات من العمر أنفاسها ا
الجزائر: صحفيون في وقفة من أجل الحرية و ضد العهدة الخامسة في قسنطينة

28.02.2019

نظم صباح اليوم عشرات الصحفيين من مختلف وسائل الإعلام و
الجزائر: تشكيلة الإسماعيلي التي ستواجه السنافر تعبر عن خوف الدراويش من الهزيمة

27.02.2019

أعلن الجهاز الفني لفريق الإسماعيلي المصري بقيادة المد
الجزائر:  قياديون من الأفلان ينقلبون على معاذ بوشارب (وثيقة بالأسماء)

27.02.2019

تبرأ أعضاء من اللجنة المركزية و أمناء المحافظات، عقب ا
الجزائر: رئيس شبيبة القبائل يتهم طحكوت و بيراف بالوقوف وراء الاعتداء عليه

27.02.2019

وجه رئيس شبيبة القبائل شريف ملال، أصابع الاتهام لعائلة
الجزائر: حجز ألف وحدة مشروبات كحولية في الخروب موجهة للبيع خارج قسنطينة

27.02.2019

حجزت فرقة البحث و التدخل بالمصلحة الولائية للشرطة القض
الجزائر: توقيف إثنين في تظاهرتين للمحامين في عنابة و قالمة

27.02.2019

تظاهر صبيحة اليوم، عشرات المحامين داخل مجلس قضاء عنابة
الجزائر:

27.02.2019

وضع عناصر فرقة البحث و التدخل "البياري" بالمصلحة الولائ
تونس: الجمارك تحجز40  ألف أورو بحوزة رئيس تحرير قناة الشروق+ الجزائرية

27.02.2019

  أفادت مصادر من الجمارك التونسية بمدينة سوسة، أنها حج
الجزائر، رياضة: جمعية الخروب تقلب الطاولة على مولودية قسنطينة في عقر دارها

26.02.2019

قلب مساء اليوم، فريق جمعية الخروب الطاولة على مستضيفه
الجزائر: صحفيو التلفزيون و الإذاعة يحتجون ضد التعتيم

26.02.2019

نظم صحفيو التلفزيون والإذاعة الوطنية اليوم، بالمقر ال
الجزائر: قايد صالح يصف حراك 22 فيفري بأنه

26.02.2019

وصف نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، دع
الجزائر: آلاف الطلبة في قسنطينة يتظاهرون ضد الخامسة  و صمت كامل في الجامعة الإسلامية

26.02.2019

  خرج صباح اليوم آلاف الطلبة و الطالبات في جامعات قسنط
طلبة و طالبات بجاية بصوت واحد

26.02.2019

هتفت حناجر آلاف الطلبة و الطالبات في شوارع بجاية صباح ا
الجزائر: مجهولون يعتدون على رئيس

26.02.2019

تناقلت أوساط إعلامية و مواقع التواصل الاجتماعي زوال ال
الجزائر: إرهابيان يستلسمان و يكشفان عن مخبأ فيه ترسانة حربية ثقيلة بتمنراست

26.02.2019

أعلنت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها، اليوم الثلاثاء
الجزائر:

25.02.2019

أطلق مجمع "كوندور" الرائد في الصناعات الإلكترونية و اله
الجزائر: توقيع إتفاقية تعاون بين

25.02.2019

وقعت مجموعة "كوندور"، الرائدة في السوق الجزائرية للمنت
الجزائر: صحفيو إذاعة الصومام في بجاية يطالبون بحرية العمل و رفع القيود

25.02.2019

وجه اليوم صحفيون من إذاعة الصومام، المحلية بولاية بجاي
الجزائر: أويحيى يعتبر حراك 22 فيفري حرية تعبير و يشيد بمصالح الأمن و يدعو لليقظة

25.02.2019

اعتبر الوزير الأول أحمد أويحيى في أول رد له على حراك 22 ف
 الجزائر: بوادر حركة تمرد على قيادة بوشارب للأفلان من محافظة خنشلة

25.02.2019

برزت اليوم، بوادر حركة تمرد في صفوف جبهة التحرير الوطن
الجزائر: محامون يتظاهرون أمام مجلس قضاء العاصمة مطالبين باحترام القوانين

25.02.2019

تظاهر مئات المحامين اليوم أمام مجلس قضاء العاصمة، و عب
 مصر:12  أفريل تاريخ إجراء قرعة نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019

25.02.2019

أعلنت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، أن تاريخ 12
الجزائر: حراك الشارع يجبر الفاف على خيارات عرجاء في جدولة مقابلات كرة القدم

25.02.2019

يبدو أن الغليان الشعبي الذي ترجمته مظاهرات الـ 22 فيفري
الرئيس التونسي:

25.02.2019

دشن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم أولى ردود
الجزائر: تحذيرات من تساقط الثلوج و الأمطار بولايات الشرق و الجنوب

25.02.2019

حذّرت مصالح الأرصاد الجوية عبر نشرية خاصة، اليوم من تس
الجزائر: بيان من الجامعيين و المثقفين لمساندة حراك الشارع و مسيرة التغيير

25.02.2019

أصدر اليوم عشرات الأساتذة الجامعيين و المثقفين بيانا "
الجزائر: سقوط شرفة على أحد المارة يدفع سكان بن بولعيد للاحتجاج ليلا في قسنطينة

25.02.2019

خرج الليلة الماضية العشرات من سكان حي بن بولعيد وسط مدي

Trends

من هم العرب الأكثرسعادة؟

يكشف مؤشر السعادة العالمي عن ترتيب سكان عدد من الدول العربية خلال الفترة ما بين سنتي   2015 و 2017، حيث كان للرفاهية المادية تأثير واضح على سعادة بعض الشعوب، من حيث إرتفاع مستوى دخل الفرد في بعض الدول، حيث جاءت الإمارات و قطر و السعودية و البحرين و الكويت و ليبيا في ترتيب أفضل من الجزائر، التي كانت متبوعة بالمغرب و لبنان و الأردن و الصومال.

بينما جاء ترتيب فلسطين أحسن من تونس و العراق و مصر و السودان و سوريا و اليمن.

 كما سجل المؤشر أهمية عناصر أخرى في جعل الناس سعداء في دول عربية مختلفة منها توفر الرعاية الإجتماعية و معدل عمر الفرد و كذا درجة السخاء و الكرم لدى البعض، كما أن من محددات نقص سعادة البعض استشراء الفساد و الحياة القاسية لشعوب تنعم بلدانها بخيرات لا حصر لها و تتوفر على طاقات بشرية كبيرة معطلة في غالب الأحيان و على ثروات طبيعية هائلة، لا يزال جزء كبير منها يصنع رفاهية شعوب دول أخرى.

 

Actual

30 pays Africains sur 50 ratifient le Protocole sur la libre circulation des Personnes

30 African state out of 50 signed treaty for free Movement ProtocolPeople circulation

 ثلاثون دولة افريقية فقط من مجموع خمسين بلدا وقعت بروتوكول حرية تنقل الأشخاص

في وقت يتحدث الساسة عن أهمية التكامل و الاندماج الأفريقي إقتصاديا، وقعت ثلاثون دولة فقط من مجموع خمسين بلدا على بروتوكول حرية تنقل الأشخاص.
و كانت حجة الدول التي لم توقع و من بينها الجزائر و تونس و مصر و المغرب و ليبيا أنها تسعى لمحاربة ظاهرة الهجرة غير القانونية. كما رفضت دول مثل أثيوبيا و ناميبيا و بوتسوانا و زامبيا التوقيع على بروتوكول حرية تنقل الأشخاص، الذي وقعته غالبية دول الساحل و غرب أفريقيا.

و يمثل الإتفاق الموقع في العاصمة الرواندية كيغالي قبل يومين حول تعزيز تكامل بلدان أفريقيا إقتصاديا رهانا كبيرا لدول القارة التي تمثل إقتصادياتها سوقا بحوالي مليار مستهلك يبلغ حجم مبادلاتها ثلاثة آلاف مليار دولار أمريكي.

الرهان الكبير كان حول حرية تنقل الأشخاص باعتبار الموضوع من صميم عمليات التكامل الإقتصادي، لكن دولا عديدة تمارس نفس السياسة التي تنتهجها حيالها دول الضفة الشمالية من المتوسط ، ضمن نطاق الإتحاد الأوروبي التي تريد شراكات إقتصادية مع الدول الأفريقية لكنها تضع عقبات كبيرة و متنوعة أمام حرية مواطني تلك البلدان في التنقل.


Contact Atlas Times

Contact

Address:
Algeria الجزائر Algérie

Email: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Phone: 0663580030

Mobile: 0773184309

http://www.atlas-times.com

Contact Form

Send an email. All fields with an * are required.

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25