سياسة

الجزائر: بوتفليقة يشل حركة خصومه بقرارات اللحظات الأخيرة

كانت مناورات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذه المرة ناجحة أيضا، حيث شل الرئيس حركة خصومه، بقرارات اللحظات الأخيرة، و يواصل نفس اللعبة السياسية بتأجيل الإعلان عن ترشحه لعهدة خامسة، حتى اللحظات الأخيرة من المهلة المحددة قانونا.

الجزائر: عمر شابي

كان الإعلان عن تحديد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، الأكثر أهمية في تاريخ الجزائر المستقلة، بحسب العديد من المراقبين بيوم 18 أفريل المقبل، مفجاة للطبقة السياسية التي بقيت طيلة أشهر تمضغ كلاما، كان بعضه من صناعة كواليس السلطة، حول التأجيل المحتمل للانتخابات و عقد ندوة وفاق وطني، و ندوة توافق، و هي المناورات التي ألهت الطبقة السياسية عن الاستعداد لخوض انتخابات لا يعلم محترفو السياسة أنفسهم أنها ستكون في موعدها.

الشلل الذي أصاب المعارضة و حتى قسما من أحزاب الموالاة، من الذين يتموقعون بعيدا عن الدائرة الضيقة لصناعة القرار و التي إزدادت ضيقا بحكم الظروف غير الطبيعية الراهنة، كان في خدمة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي لا يريد سوى أن يخلف نفسه، و لا يرى أحدا من المقربين إليه جديرا بالجلوس على كرسي الرئاسة مكانه.

كان عامل الوقت في غير صالح بوتفليقة، الذي استعاض عنه بعامل التوقيت، ما دامت كل القرارات تصدر عن رئاسة الجمهورية بخصوص الاستحقاق الإنتخابي القادم، فحافظ على التكتم و هو القليل الظهور طيلة العهدة الرئاسية الرابعة التي فاز بها و هو على كرسي متحرك، و لم يشارك مطلقا في حملتها الإنتخابية، و تدثر بالغموض حول مصيره السياسي بنهايتها، موحيا إلى البعض بالترويج للتأجيل، و للبعض الآخر بأنه لن يدخل السباق مرة جديدة، و وسط كل ذلك اللغط كانت التحضيرات جارية لتحديد موعد الإنتخابات و ترشيح الرئيس بوتفليقة لخلافة نفسه، دون اعتبار للمتسابقين الذين سيلعبون دور الأرانب و الوصفان.

هل سيكون بوتفليقة مرشحا أوحدا للرئاسيات، و قد بدأ عهده وحيدا بعد انسحاب المترشحين الستة للانتخابات الرئاسية التي جاءت به رئيسا للجمهورية قبل عشرين سنة، و فيهم من أساطين السياسة، حسين آيت أحمد، جلول خطيب ، أحمد طالب الإبراهيمي، مولود حمروش و عبد الله جاب الله و مقداد سيفي رئيس الحكومة وقتها، منهم من رحل و ترك بوتفليقة رئيسا و منهم من خلد إلى تقاعد طويل الأمد لا أمل له في خوض غمار المنافسة من جديد.

بعد عشرين سنة سيجد بوتفليقة نفسه، شبه وحيد في انتخابات رئاسية تفتح له باب العهدة الخامسة، فأحد المقربين منه سابقا علي بن فليس كان مديرا لحملته الانتخابية في أول عهدة، انقلب عليه بعدها و خرج للمعارضة، و أعلن أنه لن يترشح إذا ترشح بوتفليقة، و مولود حمروش لن يقبل بلعب دور الأرنب لبوتفليقة، و إذا ترشح بوتفليقة و سيفعل فلا مكان لحمروش في السباق.

منافسو بوتفليقة اليوم ليسوا من حجم خصومه الأوائل، و أغلبهم قضى جل مساره السياسي تحت حكمه الطويل الأمد، منهم عبد الرزاق مقري، الذي سيترشح لدور جديد، بعدما روج بقوة لمبادرة التوافق، داعيا إلى تأجيل الرئاسيات لفترة عامين، و الجنرال المتقاعد علي غديري الوجه الجديد الذي صنع لنفسه صورة العسكري المستنير، بدعوته قائد أركان الجيش إلى إحترام الدستور و عدم تأجيل الانتخابات، و هو ما كان، و لكنه تلقى ردا عنيفا من وزارة الدفاع الوطني و من قائد الأركان، الذي اتهمه بأنه يتحرك بإيعاز من دوائر خفية، و بوحي من "رهط" لا يعلمون مقدار ما حققه الجيش تحت قيادة الرئيس بوتفليقة.

لم تتضح قدرة الجنرال غديري مدير المستخدمين السابق بوزارة الدفاع على جمع العدد المطلوب من التوقيعات ليكون ترشحه رسميا، و هو نفس المشكل الذي سيواجه حتما كلا من فتحي غراس مترشح الحركة الديمقراطية الإجتماعية (شيوعي)، الذي كان أول من أعلن عن نيته في التقدم لخوض منافسة رئاسيات 2019، و كذا رشيد نكاز رجل الأعمال المثير للجدل، الذي لم يتمكن من الترشح في الرئاسيات الأخيرة بسبب ضياع مفاجىء أصاب استمارات ترشحه التي قدمها للمجلس الدستوري. ربما يكون هناك مترشحون آخرون، لكن الصورة الأوضح هي أن بوتفليقة بدأ رحلته رئيسا للجمهورية وحيدا و سينهيها كما بدأها أول مرة.

عمر شابي

 


الجزائر: المعركة ضد بوحجة تخفي مناورات للتمديد و الاستمرارية

مع تصاعد حدة الصراع الدائر داخل الغرفة السفلى للبرلمان بتجميد أعضاء مكتب المجلس  و اللجان لنشاطهم معلنين عن دفع رئيسه السعيد بوحجة و هو الرجل الثالث في هرم السلطة إلى الاستقالة، تبرز نوايا و سيناريوهات على رقعة اللعبة السياسية، التي صارت مكشوفة، خدمة لفكرة التمديد للوضع الراهن و الاستمرارية التي يريدها بعض مؤيدي الرئيس بوتفليقة، الذي يشحذ مناصروه قواهم للعهدة الخامسة، بينما تصبح الفكرة مع مرور الوقت غير صالحة، و يكون الفرقاء قد اهتدوا إلى إثارة زوبعة في فنجان البرلمان، و الغرفة السفلى تحديدا لكسب مزيد من الوقت لا أكثر.

الجزائر: نسرين.ب

في الحين الذي يرفض السعيد بوحجة القيام بخطوة الاستقالة و يدفع من جهته بالوضع إلى التأزم أكثر، تصير فرضية حل البرلمان واردة. فقد نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، خبرا مفاده أن أعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني ولجان المجلس قرروا اليوم الأربعاء تجميد نشاطهم بالغرفة السفلى للبرلمان، مطالبين رئيس المجلس بتقديم استقالته.

و أضاف المصدر أن أعضاء المكتب و رؤساء اللجان الدائمة للمجلس أعلنوا في بيان صدر عقب اجتماع لهم عن  "تجميد أشغال المكتب و توقيف كل اجتماعاته، و كذا تجميد أشغال جميع اللجان"، مطالبين رئيس المجلس، السعيد بوحجة، بتقديم استقالته فورا من رئاسة الغرفة السفلى للبرلمان.

و تأتي هذه الخطوة التصعيدية، بينما تبرز على السطح في عدة ولايات تحركات لمناضلين من حزب الاغلبية داخل الغرفة السفلى يعلنون عن مساندتهم لبوحجة، واصفينه بالمجاهد الذي وقف في وجه "مؤامرات الأيادي الخارجية"، مثلما حمل بيان لعدد من النشطين في قسنطينة اليوم، و المثير للدهشة أن العبارات المستعملة من قبل المؤيدين لبوحجة، اعتاد الحزب العتيد ترديدها في وجه خصومه السياسيين، لكنها انقلبت عليه الآن و صارت وسيلة للحرب الداخلية التي تسعى قيادة الأفالان الرسمية من خلال جمال ولد عباس إلى كسبها بتأليب النواب على رئيس المجلس، على خلفية اتهامات بالفساد، يعلم عدد كبير من الذين يطالبون بوحجة بالمغادرة أنها مجرد حيلة و وسيلة لتصفية حسابات تتجاوز حتى المنتخبين أنفسهم في البرلمان لتمثيل الشعب.

و لا يعلم الكثير من النواب في المجلس الشعبي الوطني حقيقة و خلفية الصراعات الدائرة حول سحب الثقة من السعيد بوحجة، سوى أنهم وجدوا أنفسهم تلقائيا بإيعاز من جهات خارجية يتحركون ضد أحد رموز الحزب الواحد، و ممثل كتلة الأغلبية في المجلس، لأن قيادة الحزب تريده أن يترك مكانه، و لو بطريقة مهينة تشبه ما حدث مع رئيس مجلس الامة السابق المرحوم بشير بومعزة.

 و من الواضح أن الأفالان ليس حزبا مهيكلا بالطريقة النظامية، لكي يتحرك قياديوه من تلقاء أنفسهم، و هنا كانت التساؤلات حول من يتلاعب بمن في الحرب على بوحجة، الذي للغرابة لم يجد هو نفسه حرجا في القول أنه ينتظر أمرا من رئيس الجمهورية لمغادرة منصبه، و كأنه نسي أن من وضعه في المنصب و لو شكليا هم النواب الذين يطالبونه بالاستقالة، و من ثمة إعلان حالة الشغور، لتعويضه.

و لأن البعض من مهندسي الزوبعة في فنجان البرلمان لا يريدون التغيير بالطريقة التي اعتادوا عليها، و بسهولة لغايات و أغراض يعلمونها، فقد أوحي إلى السعيد بوحجة بلعب دور المعارض للنواب و تقمص شخصية المتمسك بالصلاحيات الدستورية التي خولها له نظام المجلس الشعبي الوطني الداخلي، و الذي لا ينص عن تغيير رئيس المجلس سوى من خلال إعلان حالة الشغور و هو الامر الذي لن يتحقق ما دام بوحجة متمسكا بكرسيه.

المشكلة الأخرى هي أن النواب أنفسهم الذين يطالبون بوحجة بالتنحي، يلفون حبل المشنقة على رقابهم من دون دراية بالعواقب التي ستنجر عن خطوتهم، و التي تتمثل في فقدانهم صفتهم كبرلمانيين عند الوصول إلى حل الغرفة السفلى للبرلمان بفعل التصلب في المواقف، و قد فهم بعض نواب المعارضة اللعبة و خشوا فقدان أوراق بيدهم حاليا قد لا تتوفر في الغد القريب، فأعلنوا أنهم غير معنيين بما يدور في الكواليس من حرب داخلية وسط فريق الأفالان، و ذهب آخرون استباقيا إلى التخندق في صف رئيس المجلس الذي كانوا طيلة عمر العهدة الحالية ينعتونه بأقبح الصفات، ليس حبا فيه بل استماتة في الحفاظ على امتيازاتهم لأطول مدة ممكنة.

و من السناريوهات المطروحة عند حل البرلمان، أن يجري التمديد للوضع الراهن و التحضير لانتخابات برلمانية مسبقة، بينما الرئاسيات على الأبواب، و هو ما يتيح للفريق الذي يروج للاستمرارية فسحة من الوقت، تؤجل الرئاسيات إلى ما بعد أفريل 2019 و يكسب الخصوم و الحلفاء على حد سواء في معركة الخاسر فيها رابح و الرابح يزداد ربحا...

نسرين.ب  

 

 


غياب بديل توافقي يدفع للإجماع على بقاء بوتفليقة رئيسا

بعد الأفالان جاء دور الأرندي و تبعه تاج في دعوة رئيس الجمهورية للترشح لعهدة جديدة، خامسة، و هو ما يعني غياب بديل توافقي حول ترشيح شخص لخلافة الرئيس الحالي.

أحزاب الموالاة الثلاثة و هي حزب جبهة التحرير الوطني و التجمع الوطني الديمقراطي و حزب تجمع أمل الجزائر، بقيادة عمار غول وزير الأشغال العمومية السابق الذي خرج من عباءة الإسلاميين و من تيار الإخوان المسلمين تحديدا وجدت أن الحل في غياب الحل هو الإبقاء على الوضع الراهن كما هو، ما دام التوافق على مرشح جديد يحظى بالإجماع لدى الطائفة السياسية المهيمنة لم يتضح بعد.

لكن الأمر ليس محسوما بصورة تامة و لا بدرجة كبيرة، فالوزير الأول أحمد أويحيى و هو الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي خلال دعوة للرئيس بوتفليقة للترشح من جديد لعهدة خامسة لم يكن واثقا من قبول الرئيس بوتفليقة للطلب و الرد عليه إيجابا، كما أن الأفالان و الذي يرأسه بوتفليقة حسب الأمين العام جمال ولد عباس لا يزال ينتظر موقف القاضي الأول في البلاد من الدعوة الموجهة له بالترشح ضمانا للإستقرار و حفاظا على المكاسب التي تحققت طيلة عهداته الرئاسية الأربع، منذ أفريل 1999 دون انقطاع حتى اليوم، أي على مدار عشرين سنة.

من المألوف في تقاليد الحكم و السياسة في الجزائر أن يتم تقديم مترشح للرئاسة يحمل صفة رجل الإجماع، و لبلوغ مرحلة التنافس السياسي على كرسي الرئاسة من خلال الأحزاب السياسية لا يزال الإنتقال الديمقراطي في الجزائر بطيئا، لذلك حتى الأحزاب الموالية و صاحبة الأغلبية في البرلمان تستند في مطالبها لدعوات غيرها من التنظيمات الحقيقية و المزعومة على حد سواء، من الأسرة الثورية و النقابات و المجتمع المدني و غيرها، في اعتراف ضمني من التشكيلات السياسية بعجزها عن طرح بديل سياسي ناضج للمرحلة، التي تكون حساسيتها على الدوام دافعا لترك الخصومات و الاصطفاف خلف مرشح الإجماع.

و في الحالة الراهنة يبقى العنصر المجهول في المعادلة هو رد صاحب الأمر الأول و الأخير في القضية على توسلات الطبقة السياسية الهشة له بالترشح، بينما فريق آخر من الموصوفين بالمعارضة يراقبون ما تفعل لعبة السرايا، و بدرجة كبيرة انتظار ما يرد به بوتفليقة على أنصار التمديد، علما أنه في بعض الحالات لا يكون لرئيس الجمهورية في حد ذاته حرية القرار، و لا تتوفر له في ظل ظروف معينة سلطة الاختيار.

بعض التعليقات ذهبت إلى التكهن برفض بوتفليقة طلب عهدة خامسة، ليس بسبب مرضه او عدم قدرته على تولي المهمة التي إعتادها منذ عقدين بل فقط لأن الوزير الأول أحمد اويحيى طلب منه الترشح، و هو الذي دأب في الآونة الأخيرة على معارضة كل ما يصدر عن الوزير الأول من قرارات، مثل مقترح خوصصة بعض المؤسسات العمومية بفتح رأسمالها، وكذا معارضته فرض رسوم و إتاوات على الجزائريين عند إصدار الوثائق البيومترية مثل بطاقة الهوية و جواز السفر.

و هنا تكون دعوة أويحيى لبوتفليقة بالترشح مفتاحا بيد الوزير الأول نحو قصر المرادية، الذي خرج منه قبل حوالي عام لقيادة الجهاز التنفيذي بعدما ظل لسنوات طويلة من المقربين القلائل للرئيس بوتفليقة في حركة فاجأت الكثيرين و خاصة أنها أطاحت بعبد المجيد تبون بعد أشهر قليلة من تعيينه على رأس الحكومة.

 

أطلس تايمز

 

------------------------------------------------------------------------------

الأفالان يناشد بوتفليقة بالترشح لعهدة خامسة وسط عدة لاعبين في الكواليس

ناشد حزب جبهة التحرير الوطني، على لسان أمينه العام، جمال ولد عباس، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للترشح لرئاسيات 2019 من أجل "مواصلة مسيرته"، بينما تنادي قوى سياسية أخرى بالتغيير من خلال تقديم مرشحين لخلافة الرئيس الذي صارت عهدته الخامسة محل تجاذبات حتى داخل الأطراف الفاعلة في الحكم، و يفضل بعض الطامحين للوصول إلى سدة الحكم التموقع من خلال الكواليس للخروج بصفة رجل الإجماع المدعوم من "الدولة العميقة"، في وقت اختارت بعض أحزاب المعارضة بوابة إعادة البناء المؤسساتي من خلال جمعية وطنية تأسيسية او مبادرة الإجماع الوطني لدخول عهد جديد يكون بمثابة "الجمهورية الثانية".                          

فقد صرح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس خلال اجتماع هيئة التنسيق بمقر الحزب السبت الماضي : "باسم كل مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني الذين يبلغ عددهم 700 ألف مناضل، وباسم محبي الحزب  والمتعاطفين معه، أتحمل مسؤوليتي كأمين عام لتبليغ رئيس الجمهورية بآمال ورغبة المناضلين في أن يواصل مسيرته كرئيس للجمهورية"، مؤكدا أن "الكلمة الأخيرة  تعود للرئيس ونأمل أن يتجاوب مع مطلب الشعب".

و جدد ولد عباس "الوفاء والولاء للرئيس بوتفليقة"، مذكرا بالإنجازات التي حققتها الجزائر منذ تولي بوتفليقة منصبه سنة 1999،  مضيفا أن هذه الإنجازات "تم جردها على مستوى 48 لجنة ولائية و10 لقاءات جهوية وتم رفع تقارير تعمل لجنة صياغة على المستوى المركزي باستغلالها لإعداد وثيقة تضم إنجازات الرئيس بوتفليقة بين 1999 و2019". و في هذا الصدد، أعلن عضو هيئة التنسيق، عبد القادر مساهل، أنه قدم للجنة الصياغة "مساهمة مكتوبة حول الإنجازات على المستويين الداخلي والخارجي، بما في  ذلك الدور الذي قام به الجيش الوطني الشعبي باحترافية وحكمة في مواجهة آفة الإرهاب".

من جهة أخرى تستعر حرب الكواليس للبحث عن مرشح في صفوف النظام يكون رجل الإجماع الجديد وفق النمط الذي دأبت عليه الجزائر في اختيار الرؤساء، و يتم حاليا تداول عدد من الأسماء من صلب النظام لتقديمها عند استحالة تقديم عبد العزيز بوتفليقة مرشحا لخلافة نفسه للمرة الرابعة، و هو ما يفتح باب المنافسة بين أجنحة الحكم و داخل السرايا لعناصر ما يسمى بالدولة العميقة لكي تثقل كفة الموازين لصالح مرشح قد يكون مفاجئا للعديد من المراقبين، خاصة و أن فترة تسويق رجل الإجماع الجديد تمتد على مدار سنة كاملة تفصل الجزائر عن موعد معرفة هوية رئيس الجمهورية الذي سيدخل بالبلاد في العشرية الثالثة من الألفية الثانية.

وأعلن ولد عباس عن "اجتماع موسع بعد أسبوعين للاستماع إلى الصياغة الأولية لهذه الوثيقة التي ستقدم للرئيس بوتفليقة ثم للجنة المركزية للحزب"، معلنا أن "اجتماع اللجنة المركزية سيكون قبل شهر رمضان المقبل وسيتم خلاله مناقشة هذه الوثيقة إلى جانب التقريرين الأدبي والمالي اللذين تم الانتهاء من تحضيرهما".

أطلس تايمز

الإتــجاهات

05 أكتوبر 1988، الثورة و الثورة المضادة

مرت ثلاثون عاما على أحداث 05 أكتوبر1988، التي هزت الجزائر لكنها صارت مع الوقت ذكرى حزينة لمئات أفراد عائلات الضحايا، و بدأت تتلاشى طموحات الشبان الجزائريين الذين حلموا يومها بصناعة غد مشرق لهم في بلدهم، بفعل الثورة المضادة التي هاجم من خلالها المتنفذون و الرافضون للتغيير ذلك العنفوان الذي تفجر في أكتوبر قبل ثلاثة عقود.

الجزائر: عمر شابـي

كانت الطموحات التي حملها شباب الجزائر قبل ثلاثين عاما، بداية حقيقية لمطالب التغيير قبل 23 سنة من الربيع العربي، و لكن النسبة الغالبة من شبان و شابات الجزائر لا يعرفون اليوم شيئا عما جرى في خريف الغضب، الذي جعل سلطان الحزب الواحد المهيمن بالفساد و البيروقراطية يترنح، لكنه كان من القوة بحيث استجمع قواه و لم يسقط، و انتظر بدهاء انحسار الموجة ليعود مجددا من خلال الثورة المضادة.

لكن صريحين، و لنقل الحقيقة، لأن في ذلك سبيل للحفاظ على كياننا و وجودنا، لقد فشلت حركة الشباب في أكتوبر 1988، مثلما فشلت قبلها انتفاضة شباب قسنطينة في نوفمبر  1986، لأن الحركة الشعبية التي ظهرت إلى السطح من خلال تعابير عن الغضب و الاستياء من سلوكات و ممارسات السلطة الحاكمة في كلا الحالتين، لم تكن قادرة على إعطاء تلك الفورات من الغضب عمقا شعبيا و لم تجد كيفية مواصلة المطالبة بالتغيير، بينما سعت السلطة بكل وسائلها من التلاعب بالمطالب و التعتيم على الأحداث، إلى غاية القمع البوليسي المباشر بالقتل و الاعتقال و النفي إلى تمتين قواها و العودة من خلال ثورة مضادة يقوم بها زبانية النظام أنفسهم، لأن في بقائه استمرار لنفوذهم و في سقوطه نهاية لهم.

التلاعب بدأ بالقول أن المتظاهرين في أكتوبر 1988 في العاصمة كانوا لا يريدون الحرية و الديمقراطية، بل رفعوا كيس السميد بدل العلم الوطني، تعبيرا عن حاجاتهم الاجتماعية، و تلك حقيقة، كانت ردا على سياسات الأفالان الحزب الواحد الحاكم وقتها، التي جعلت الحصول على لتر الزيت و علبة الطماطم منذ منتصف الثمانينات حلما للكثير من الجزائريين، و كانت تلك التصرفات ترجمة لتراكم الحنق الشعبي و الغضب من تلك السياسات الفاسدة، التي كان لها في انخفاض أسعار البترول وقتها مبررا على لسان السلطة، لكنها لم تكن بالمرة مبررات مقنعة لدى عامة الشعب الذي كان يرى كيف يستأثر أبناء المتنفذين و المقربين من المسؤولين في كل المستويات بخيرات البلاد و يعيشون حياة الرخاء بينما السواد الأعظم من الجزائريين لا يجدون وقتا للاصطفاف في طوابير للحصول على المواد الغذائية الأساسية من دقيق و زيت و سكر و طماطم. هذه الخلفية هي التي فجرت غضب أكتوبر في العاصمة و جعلت المتظاهرين يرفعون كيس السميد بدل العلم الوطني، و يخربون مقرات الأروقة الجزائرية، و هي المتاجر الرسمية التي تديرها الدولة لتوزيع المواد الواسعة الاستهلاك، لأنها كانت عنوانا لشقائهم. ردت السلطة بالقوة و أطلقت النار على المتظاهرين فسقط منهم 120 قتيلا حسب وزارة الدفاع الوطني، و بلغ عدد القتلى 500 شخص حسب الحقوقيين.

أطلقت الدولة البوليسية العنان لآلة القمع، وسلطت أبشع صنوف التعذيب على المقبوض عليهم من المتظاهرين وفق ما نشر في كراسات أكتوبر السوداء، و هو منشور لم يعد متوفرا اليوم،(يمكن تحميله في نسخة إلكترونية هنالأن العار الذي لحق بالجلادين كبير، و لأن التحضير للثورة المضادة يبدأ من طمس الحقيقة.

بدأ التلاعب السياسي بثورة أكتوبر حينما تم الإعلان عن إصلاحات، و كانت السلطة تعلم جيدا من يرفع مطالب التغيير الجاد و من يتخذ تلك المطالب مطية للتسلق و الوصول إلى مبتغاه، فعملت على دعوة المتسلقين للخروج إلى الشارع و غطت بذراع سياسي مواز لآلة القمع على ثورة الشعب.

حمل عدد من وجوه المعارضة رسالة إلى رئيس الجمهورية وقتها الشاذلي بن جديد، يطلبون فيها وضع حزب جبهة التحرير الوطني في المتحف، و إقرار تعددية سياسية كان غيابها منذ الاستقلال سببا في عدم استقرار النظام السياسي، و من بين الموقعين على الرسالة كان رئيس الجمهورية الحالي عبد العزيز بوتفليقة و الطاهر زبيري قائد أركان الجيش الوطني الشعبي السابق الذي قاد عملية انقلاب فاشلة ضد نظام هواري بومدين في سنة 1967.

أقر دستور فيفري 1989 التعددية السياسية  و الحريات النقابية و حرية التعبير و التظاهر و تكوين الجمعيات، و كانت الآمال بتحقيق انتقال نحو الديمقراطية كبيرة، و لكن الذين أخرجوا فئة من الإسلاميين للشارع في اليوم الثالث لتظاهرات أكتوبر، ردا على مطالب الشعب الاجتماعية، كانت بيدهم بيادق كثيرة للبدء بالثورة المضادة، و كانت لعبتهم الديمقراطية العرجاء وبالا على الجزائريين، الذين عاشوا عشرين عاما من الإرهاب و الدمار و التقتيل و التخريب، و صار المطلب الديمقراطي مماثلا في الأذهان للفوضى و الخراب. فقد نجحت الثورة المضادة في قبر عنفوان أكتوبر، لكن إلى حين...

عمر شابي 


Publicite إشهار

  


هل تعلم أن رونو هي أكبر علامة للسيارات مبيعا في #الجزائر، و #فرنسا و #البرتغال و #سلوفينيا، أما في #المغرب فتحتل #داسيا المرتبة الأولى، و في #مالي تتربع #طويوطا على عرش المركبات الأكثر مبيعا. بينما تحتل #هيونداي الصدارة في كل من #روسيا و #السعودية و #إيرلندا، و في مصر كانت علامة #شيفروليه الأكثر رواجا، و أما في الولايات المتحدة الأمريكية و #نيجيريا فإن علامة #فورد تسيطر على سوق السيارات. إكتشف بقية العلامات الأكثر مبيعا عبر العالم من خلال هذه الصورة البيانية

إشهار Publicite

------------------------------------------------------------------------------

En Algérie plus de 4 Millions risquent le diabète et 6 Millions l’obésité

En Algérie plus de 10millions de personnes souffrent de malnutrition, selon une étude du groupe NEPAD publiée en Anglais par le directeur exécutif de l’organisme pan Africain Ibrahim Mayaki.

et c'est le même nombre enregistre en Tunisie, Maroc, Libye et en Egypte. l’étude révèle aussi que 4 millions de nos concitoyens risquent le diabète et 6 millions risquent les effets de l’obésité.

--------------------------------------------------------------------------------------

الجزائر: أربعة ملايين جزائري مهددون بالسكري و ستة ملايين بالسمنة

كشفت دراسة أن أربعة ملايين شخص في الجزائر مهددون بمرض السكري و أن ستة ملايين آخرين يتعرضون للآثار السلبية للسمنة، مقابل ذلك أوضحت معطيات خلصت إليها دراسة نشرها المدير التنفيذي لمركز نيباد الأفريقي إبراهيم ماياكي، أن عشرة ملايين شخص في الجزائر يعانون من سوء التغذية. و هو نفس عدد الأشخاص الذين أحصتهم الدراسة في كل من تونس و المغرب و ليبيا و مصر.
 

هذه المساحة مخصصة لإشهاركم


Placez Votre Publicite Ici


Your Advertisments Here


Email: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.


Tel: 0773 184 309 / 0663 580 030

 

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

تعرف على الحجم الحقيقي لكل قارة و دولة في الإقتصاد العالمي، الذي يبلغ حجمه الكلي 8 تريليون دولار أمريكي، أفريقيا ليست سوى ممثلة بثلاثة دول هي نيجيريا و أقريقيا الجنوبية و مصر، بينما تمتلك الإقتصاديات العشرة الأولى في العالم ثلثي الثروات العالمية بالنظر لحجم الناتج الداخلي الخام، بالترليون دولار و بالنسبة المئوية من الإقتصاد العالمي

 


34,5 millions d'abonnés à l'internet en Algerie

L'Algérie comptait plus de 34,5 millions d'abonnés à l'internet fixe et mobile en 2017 contre 28,5 millions en 2016, soit une augmentation de plus de 6 millions d'abonnés, a indiqué le président du Conseil de l'Autorité de régulation de la poste et des télécommunications (ARPT), Mohamed Ahmed Nacer.

"Le nombre total d'abonnés souscrits à l'internet fixe et mobile a atteint 34,625 millions en 2017 contre 28,551 millions en 2016, soit une augmentation de 6,076 millions d'abonnés (21%), une évolution qui dénote l'intérêt de l'internet haut débit pour les usagers", a précisé Ahmed Nacer lors d'une conférence de presse consacrée à la présentation du bilan du marché de la Poste et des Télécommunications durant l'année 2017. Sur les 34,625 millions d'abonnés à l'internet, 31,460 millions sont des abonnés à l'internet mobile et 3,168 millions à l'internet fixe, a-t-il détaillé.

Le même responsable a indiqué que le chiffre d'affaires réalisé en 2017 par les opérateurs fixe et mobile s'est élevé à 429,4 milliards de dinars contre 445,5 milliards de dinars en 2016, alors que le montant des investissements consentis par ces opérateurs était de 62 milliards de dinars en 2017 contre 87 milliards de dinars en 2016, soit une baisse de 29%."Ces baisses s'expliquent par l'acquisition, en 2016, par les 3 opérateurs de la téléphonie mobile, de licences 4G, ainsi que par le volume important des investissements réalisés durant la même année par ces mêmes opérateurs", a-t-il précisé. Le montant cumulé des investissements bruts réalisés par les opérateurs de téléphonie fixe et mobile s'élève à "1.235 milliards de dinars, soit environ 11 milliards de dollars", a-t-il mentionné.

Concernant la situation du marché postal, il a fait état de 51 opérateurs activant sur le marché algérien de la fourniture des services postaux en 2017, à savoir 6 dans le courrier international, 44 dans le segment du courrier domestique, auxquels il faudra ajouter l'opérateur public Algérie Poste.

 

الأخـــبار

الجزائر: مسيرات ضد العهدة الخامسة في عنابة و بومرداس و البويرة و تيارت

22.02.2019

كان الهدوء هو السمة الغالبة على الوضع العام في الجزائر، صبيحة اليوم الجمعة بخلاف مسيرات نظمت في عنابة و البوي
الجزائر: الرئيس بوتفليقة سيجري فحوصات طبية في جنيف الأحد المقبل

21.02.2019

يتوجه رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، يوم الأحد المقبل إلى جنيف (سويسرا) لإجراء "فحوصاته الطبية الدورية"
الجزائر، فيديو: جنازة النقيب بوماليط ضحية سقوط الطائرة العسكرية في تيارت بمقبرة قسنطينة

21.02.2019

شيعت عصر اليوم بمقبرة قسنطينة، جنازة النقيب بوماليط مولاي نذير حسني، الذي ذهب ضحية سقوط الطائرة العسكرية من ط
الجزائر، فيديو: حوالي ألف شاب في مسيرة ضد الأفالان و بوتفليقة في قسنطينة

21.02.2019

سار حوالي ألف شاب، أغلبهم من مناصري فريق شباب قسنطينة مساء اليوم في شارع عبان رمضان بإتجاه مقر ديوان الوالي هم
الجزائر: هلاك شاب سقط عليه عمود كهربائي داخل حفرة في تينبدار ببجاية

21.02.2019

لقي مساء أمس، شاب في الثلاثينيات من العمر حتفه، إثر سقوطه تحت عمود كهربائي ذي ضغط عال، داخل حفرة للصرف الصحي ف
الجزائر: كوندور يعيد فتح صالة عرض في تامدة بتيزي وزو

21.02.2019

أعاد مجمع "كوندور" للصناعات الإلكترونية  و الكهرومنزلية و الهواتف النقالة، فتح صالة العرض الرابعة له في ولاية
الجزائر: قاتل أخيه بالدقسي في قسنطينة يسلم نفسه للشرطة

20.02.2019

أعلنت مصالح الأمن بولاية قسنطينة قبل قليل أن المشتبه به في جريمة القتل التي وقعت مساء أمس بحي الدقسي سلم نفسه
الجزائر: أحزاب المعارضة تثمن الوعي الشعبي المعارض للعهدة الخامسة

20.02.2019

أعلنت أحزاب المعارضة التي اجتمعت اليوم بدعوة من عبد الله جاب الله رئيس حزب العدالة و التنمية، عن تثمينها ما وص
الجزائر: احتجاج سائقي حافلات طحكوت للنقل الجامعي في قسنطينة

20.02.2019

شن صباح اليوم، العشرات من سائقي و عمال الصيانة لحافلات نقل الطلبة التابعين لشركة "طحكوت" بقسنطينة، حركة احتجا
الجزائر: توقيف قياديين من الأفافاس دعوا لمقاطعة الانتخابات وسط العاصمة

20.02.2019

أعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية "الأفافاس" عن توقيف ثلاثة من قيادييه في وسط العاصمة، اليوم، عندما كانوا يوزعون
الجزائر: أويحيى يدعو مناضلي الأرندي إلى التجند لدعم بوتفليقة

20.02.2019

وجه الوزير الأول أحمد أويحيى بصفته أمينا عاما للتجمع الوطني الديمقراطي رسالة اليوم بمناسبة الاحتفال بالذكرى
الجزائر: حصيلة الشرطة في برج بوعريريج تكشف زيادة في الاعتداءات

20.02.2019

تم خلال السنة الماضية إيداع 668 شخصا الحبس في مجال الإجرام العام بولاية برج بوعريريج، و سجل ارتفاع قضايا الاعتد
الجزائر: توقيف مير خنشلة يلقى ترحيبا و رأس الوالي مهدد بالسقوط

20.02.2019

لقي قرار والي خنشلة كمال نويصر، بتوقيف رئيس بلدية خنشلة كمال حشوف، عن مهامه  أمس ترحيبا في الشارع المحلي، لكن
الجزائر: غرباء يحاولون ذبح طالبة داخل إقامة جامعية للبنات بتبسة

20.02.2019

عاشت طالبات الإقامة الجامعية بوقفة عبد الحميد بمدينة تبسة، الليلة الماضية، أوقاتا عصبية و مرعبة، حين اقتحم أ
الجزائر: وفاة رضيعة اختناقا بالغاز في علي منجلي بقسنطينة

20.02.2019

شهدت الوحدة الجوارية 17 بالمدينة الجديدة على منجلي جنوب قسنطينة الليلة الماضية، حادثا مأساويا آخر، أسفر عن وف
الجزائر: الإفراج عن رضا سيتي 16 بقرار قضائي

20.02.2019

أصدر مجلس قضاء الجزائر العاصمة صباح اليوم، قرارا بتأييد الحكم الصادر ضد الفنان رضا "سيتي 16 " القاضي بسجنه أربع
الجزائر: أخ يقتل أخاه و يطعن أخته في حي دقسي بقسنطينة

19.02.2019

عاش حي  دقسي بمدينة قسنطينة مساء اليوم على وقع خبر جريمة قتل، اقترفها شاب يبلغ من العمر 21 سنة، عندما وجه طعنات
الجزائر: سكان3 بلديات في بجاية يطالبون بفتح طريق يربطهم بالطريق السيار

19.02.2019

نظمت تنسيقية ما بين البلديات، فرعون، بني جليل و سمعون اليوم، وقفة أمام مقر ولاية بجاية، للمطالبة بفتح طريق ير
الجزائر: الصحفي احميدة عياشي يستقيل من مديرية حملة المترشح علي غديري

19.02.2019

أعلن الصحفي احميدة عياشي اليوم، استقالته من منصبه مكالفا بالإتصال في مديرية الحملة الانتخابية للمترشح اللوا
الجزائر: مير خنشلة يستفز السكان و يدفعهم للخروج ضد العهدة الخامسة

19.02.2019

استفز رئيس بلدية خنشلة كمال حشوف جموعا من المواطنين اليوم، و دفعهم للتعبير عن معارضتهم لسياساته و للعهدة الخا
الجزائر: سفيرة التشيك تبحث التعاون في مجال الآثار بجامعة قسنطينة3

19.02.2019

بحثت سفيرة جمهورية التشيك مع مسؤولي جامعة قسنطينة 3 صالح بوبنيدر إمكانيات التعاون المشترك في مجال الآثار، خلا
الجزائر: مكتتبو عدل الذين اختاروا مواقع سكناتهم مدعوون لدفع الشطر الثاني

19.02.2019

دعت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره "عدل" المكتتبين الذين سجلوا إلكترونيا على موقعها في سبتمبر 2013 و قامو
الجزائر: طلبة الفيرمة يغلقون طريق المطار ليلا في قسنطينة

19.02.2019

خرج ليلة أمس عدد من طلبة الإقامة الجامعية 8/11 المعروفة باسم " الفيرمة" في قسنطينة، إلى الشارع و قاموا بغلق الطر
الجزائر: وزارة الدفاع تدعو الجزائريين إلى اليقظة في مواجهة محاولات ضرب الاستقرار

18.02.2019

دعا اللواء، بوعلام ماضي، مدير الإيصال و الإعلام و التوجيه بوزارة الدفاع الوطني، اليوم الاثنين 18 فيفري، الجزا
الجزائر: السنافر يواجهون الإسماعيلي في الإسكندرية دون جمهور

18.02.2019

قرر الإتحاد الأفريقي لكرة القدم، برمجة مقابلة نادي الإسماعيلي المصري أمام شباب قسنطينة  في إطار الجولة الثال
الجزائر: الوزير الأول أحمد أويحيى يعرض بيان السياسة العامة للحكومة

18.02.2019

يعرض الوزير الأول أحمد أويحيى يوم  25 فيفري الجاري بيان السياسة العامة للحكومة أمام أعضاء البرلمان، وفق ما ما
الجزائر: أساتذة من 7 دول عربية و اوروبية في ملتقى الرواية ببرج بوعريريج

18.02.2019

أعلنت إدارة الملتقى الدولي للرواية عبد الحميد بن هدوقة اليوم، عن برنامج فعاليات الطبعة السادسة عشرة 16 للملتق
الجزائر: مؤسسة الاسثمارات الفندقية تتولى إنجاز المقر الجديد للجوية الجزائرية

18.02.2019

كشفت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن قرارها بإسناد مشروع إنجاز مقرها الجديد لمؤسسة الاستثمارات الفندقية الع
الجزائر: السلطات تمنح مساعدة بـ 11 مليارا لفريق شبيبة بجاية

18.02.2019

قام والي بجاية أحمد معبد، بتسليم منحة مالية، من الهيئات و السلطات العمومية بقيمة 11 مليار سنتيم، لفريق شبيبة ب
 الجزائر: حبس مغتصبي فتاة بعد اختطافها في تيمزيرث ببجاية

17.02.2019

أمرت السلطات القضائية في محكمة سيدي عيش بولاية بجاية بحبس شابين قاما بإغتصاب  فتاة عمرها 30 سنة،لمرات متتالية
الجزائر: مقتل جزائري و تونسي في سقوط سيارتهما بشاطىء ملبو في بجاية

17.02.2019

لقي شخصان أحدهما من تونسي، مصرهما بعد سقوط سيارة رباعية كانا على متنها في شاطىء ملبو بولاية بجاية، وفق ما أكد
الجزائر: غديري مستعد للتشاور مع المعارضة حول مرشح توافقي و يكشف عن برنامجه

17.02.2019

أبدى المترشح للرئاسيات اللواء السابق علي غديري استعداده للمشاركة في لقاءات أحزاب المعارضة، لمناقشة فكرة الم
الجزائر: لافان متفائل بفوز السنافر في مصر رغم النقص في خط الدفاع

17.02.2019

أبدى مدرب شباب قسنطينة دنيس لافان تفاؤله بتحقيق نتيجة إيجابية في مقابلة شباب قسنطينة ضد النادي الإسماعيلي ال
الجزائر: بن غبريط تؤكد أن بعض مطالب نقابات التربية خارج اختصاص الوزارة

17.02.2019

أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، أن بعض مطالب النقابات ليست من صلاحيات دائرتها الوزارية.و صرحت وزي
الجزائر: توقيف إرهابي مبحوثا عنه في العاصمة

17.02.2019

أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، أمس السبت بالجزائر العاصمة، الإرهابي المبحوث عنه "ب. ياسين"، المدعو "ع
الجزائر: الفرنسي آلان ميشال يعود مدربا لمولودية بجاية

17.02.2019

من المنتظر أن يعود المدرب الفرنسي آلان ميشال، للإشراف على العارضة الفنية لمولودية بجاية، بعد شهرين من استقال
الجزائر، فيديو: احتجاج طالبات الإقامة الجامعية نحاس نبيل في قسنطينة

17.02.2019

نظمت طالبات من الإقامة الجامعية نحاس نبيل للبنات في وسط مدينة قسنطينة، صباح اليوم حركة احتجاجية، أمام مقر مدي
الجزائر: العرض الشرفي لفيلم البوغي في قسنطينة يعيد أمجاد السينما

16.02.2019

كان الحضور الكبير للجمهور من مختلف الفئات مساء اليوم، بمناسبة العرض الشرفي لفيلم "البوغي"، بقصر الثقافة مالك
الجزائر: كوندور تشرع في تسويق هاتفها الجيد أل3 الذكي بمميزات عالية

16.02.2019

أعلنت شركة "كوندور" عن الشروع في تسويق هاتفها الذكي أل3 الذكي بمميزات و خصائص تكنولوجية عالية، وفق ما نشرت الشر
الجزائر: بوتفليقة يؤكد التمسك ببناء الإتحاد المغاربي

16.02.2019

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم، تمسك الجزائر ببناء الإتحاد المغاربي ، حيث وجه رسائل إلى رؤساء د
الجزائر: سلال يشيد بمنجزات بوتفليقة لصالح الفلاحين

16.02.2019

اعتبر عبد المالك سلال مدير الحملة الإنتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة اليوم، أن ما قدمه رئيس الجمهورية لل
الجزائر: مسيرة لمتقاعدي الجيش المطالبين بحقوقهم في الطارف

16.02.2019

تظاهر صبيحة اليوم، المئات من متقاعدي الجيش و العطوبين و المشطوبين و عائلات ذوي الحقوق المنتمين للتنسيقية الو
الجزائر: مسيرة ضد العهدة الخامسة في خراطة جنوب بجاية (صور)

16.02.2019

شهدت شوارع مدينة خراطة جنوب ولاية بجاية صباح اليوم، مسيرة شعبية سلمية هتف خلالها المشاركون بشعارات مناهضة لل
الجزائر: تأجيل مقابلة شباب قسنطينة و مولودية وهران إلى مارس المقبل

15.02.2019

تأجل موعد إجراء المواجهة المزدوجة بين شباب قسنطينة مع مولودية وهران، لحساب الدور ربع النهائي من كأس الجزائر،
الجزائر: تشييع جنازة الشرطي الذي قتل غدرا في محطة المسافرين بقسنطينة

15.02.2019

تم صباح اليوم تشييع جثمان شهيد الواجب حافظ الشرطة قلور عبد الحكيم البالغ من العمر39 سنة، أب لطفلين، الذي تعرض ل
الجزائر: قرار بغلق أنفاق خراطة في بجاية من التاسعة ليلا حتى الرابعة فجرا

15.02.2019

أعلنت مديرية الأشغال العمومية لولاية بجاية، عن قرار يقضي بغلق أنفاق خراطة، على محور الطريق الوطني رقم 09 الراب
الجزائر: والي قسنطينة يشكل لجنة لمراجعة ملف ممتلكات البلدية

15.02.2019

أمر والي قسنطينة بتشكيل لجنة من الإطارات الإدارية و منتخبين بمجلس بلدية قسنطينة لمراجعة ملف ممتلكات البلدية،
الجزائر: توقيف عصابة سرقة المنازل في بوقادير بالشلف

15.02.2019

تمكن عناصر الشرطة بأمن دائرة بوقادير في ولاية الشلف، من تفكيك جمعية أشرار مختصة في سرقة المنازل، تتكون من أرب
الجزائر: قيطوني يستجيب لمطلب سكان درڨينة في بجاية و يأمر بتزويدهم بالغاز

15.02.2019

خرج صبيحة أمس سكان دائرة درڨينة بولاية بجاية، للتعبير عن حاجتهم الملحة للربط بشبكة التوزيع العمومي للغاز، و أ
الجزائر: وفاة الشرطي الذي تعرض لإعتداء في محطة المسافرين بقسنطينة

14.02.2019

أكدت مصادر رسمية لأطلس تايمز قبل قليل، وفاة الشرطي الذي تعرض لاعتداء بالسلاح الأبيض في محطة المسافرين الشرقي
الجزائر: بدوي يدعو عناصر الشرطة إلى الإلتفاف حول قائدهم و ينوه بمنجزاتهم

14.02.2019

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، كبار ضباط مديرية الأمن الوطني و أفرادها إلى الالتفاف ح
الجزائر: سلال يؤكد أن بوتفليقة كان صريحا في رسالة ترشحه

14.02.2019

رد عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية لعبد العزيز بوتفليقة، على المشككين في الرسالة التي بعثها الرئيس إل
الجزائر: اعتداء على شرطي بمحطة المسافرين في قسنطينة

14.02.2019

هاجم شاب شرطيا يعمل بمحطة المسافرين الشرقية، صحراوي الطاهر، بالسلاح الأبيض موجها له عدة طعنات، أصابته إحداها
الجزائر: هلاك أربعة أشخاص من عائلة واحدة بالغاز في تبسة

14.02.2019

لقي أربعة أفراد من عائلة واحدة حتفهم، الليلة الماضية بفعل استنشاقهم لغاز احادي أوكسيد الكربون المتسرب من مدف
الجزائر: توقيف 3 عناصر دعم للإرهابيين في وهران و حجز أسلحة في سكيكدة

14.02.2019

أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس الأربعاء بولاية وهران 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية، في حين ضبطت مفرزة
كينيا: مشاهد فيديو و صور نادرة لفهد أسود بعد أكثر من قرن على آخر ظهور له

14.02.2019

أثارت صور الفهد الأسود النادر التي التقطها مصور بريطاني يدعى ويل بورارد لوكاس (35 سنة) في مقاطعة لاكيبيا بكينيا
الجزائر: قايد صالح يؤكد أن الصناعات العسكرية عنصر مهم لتطوير قدرات الجيش

13.02.2019

شدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الأربعاء من قسنطين
الجزائر: قايد صالح يؤكد أن الشعب متفطن و لن يكون مطية لتجار الأوهام

13.02.2019

عبر الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، عن ثقته في قدرة الشعب الجزائري على التفطن لكل أسالي
الجزائر: توقيف محتالين من العاصمة استوليا على سلع قيمتها مليارين من تاجر في ميلة

13.02.2019

قبض عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية على محتالين من الجزائر العاصمة، قاما
الجزائر: كوندور تطلق مسابقة لجوائز الواب الجزائرية

13.02.2019

أعلن مجمع كوندور للصناعات الإلكترونية و الكهرومنزلية، اليوم عن كونه الراعي الذهبي لمسابقة أحسن مواقع الأنتر
الجزائر: قارة بوهدبة يخلف لهبيري مديرا عاما جديدا للأمن الوطني

13.02.2019

أصدرت رئاسة الجمهورية، مساء اليوم، قرارا يتضمن تعيين السيد عبد القادر قارة بوهدبة، مديرا عاما للأمن الوطني،
الجزائر: فتح عشرات الخطوط الجديدة ببجاية لتحسين النقل بين البلديات

13.02.2019

أعلنت مديرية النقل لولاية بجاية اليوم، عن فتح عشرات خطوط النقل الجديدة بين البلديات لتحسين خدمات النقل بين بل
الجزائر: حركة مواطنة تدعو إلى تظاهرات شعبية ضد العهدة الخامسة يوم 24 فيفري

13.02.2019

  دعت حركة مواطنة في بيان وزعته اليوم، حمل توقيع منسقها الوطني جيلالي سفيان، إلى التظاهر سلميا في الشوارع يوم
الجزائر: 13 حزبا و منظمات الأسرة الثورية يعلنون دعمهم لبوتفليقة

13.02.2019

أعرب رؤساء 13 حزبا،عن مساندتهم لترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة جديدة، واستعدادهم لجمع التوقيعات والقيام بحملة ا
الجزائر: انفجار قوي يتسبب في نشوب حريق بمركب الغاز

13.02.2019

هز انفجار قوي الليلة الماضية المركب الغازي  CIS"سيس" بمدينة حاسي مسعود في ولاية ورڨلة مما أدى إلى نشوب حريق بال
الجزائر: كلب يعض 3 طالبات داخل إقامة نحاس وسط قسنطينة

13.02.2019

تعرضت ليلة أمس ثلاث طالبات لعضات كلب، داخل الإقامة الجامعية للبنات نحاس نبيل بقسنطينة، حيث كان الكلب المتشرد
الجزائر، رياضة: ماضوي يستقيل من العارضة الفنية لمولودية بجاية

13.02.2019

  أعلن مدرب مولودية بجاية نور الدين ماضوي، عن استقالته من العارضة الفنية للفريق، بعد نهاية لقائه مساء أمس مع
الجزائر، رياضة: أول هزيمة لفريق السنافر أمام بارادو

12.02.2019

انهزم مساء اليوم فريق شباب قسنطينة، أمام مضيفه "اتليتيك بارادو" بهدف دون رد في إطار الجولة 22 من الرابطة المحتر
الجزائر: المترشح للرئاسيات غاني مهدي يؤكد على التغيير السلمي في تجمع بقسنطينة

12.02.2019

شارك اليوم عشرات الشباب في لقاء  حضره المنشط التلفزيوني غاني مهدي، بساحة أحمد باي في مدينة قسنطينة، ردد خلاله
الجزائر: قايد صالح يؤكد من قسنطينة على مكسب بناء دولة في خدمة الشعب

12.02.2019

ترأس الفريق أحمد قايد صالح صباح اليوم، لقاء توجيهيا ضم قيادة و أركانات وإطارات الناحية العسكرية الخامسة بقسن
الجزائر: وفد رجال أعمال أمريكيين يزور مجمع كوندور في برج بوعريريج

12.02.2019

أبدى أعضاء من وفد رجال الأعمال الأمريكيين اليوم عند زيارتهم وحدات مجمع "كوندور" للصناعات الإلكترونية و الكهرو
الجزائر: زعلان يدشن محطة المسافرين ببرج بوعريريج و يعلن عن مشاريع طرقات مهمة

12.02.2019

عبر وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغاني زعلان اليوم من برج بوعريريج عن رضاه، عند تدشينه محطة المسافرين ا
الجزائر: متقاعدان من الجيش يعتصمان أمام مقر ولاية ميلة

12.02.2019

لم يجد متقاعدان من الجيش، طريقة لتبليغ السلطات المحلية بولاية ميلة بمشكلتهما المتمثلة في عدم حصولهما على سكن
الجزائر: نائب يسائل زعلان حول فتح منفذ لربط 3 بلديات ببجاية بالطريق السيار

12.02.2019

وجه النائب البرلماني براهم بن ناجي، عن ولاية بجاية، سؤالا شفهيا صبيحة اليوم، لوزير الاشغال العمومية، حول مطل
الجزائر: الجنرال غديري يؤكد أنه مرشح الشعب و أن بوتفليقة مرشح السلطة

12.02.2019

وصف الجنرال المتقاعد و المترشح للانتخابات الرئاسية، علي غديري، نفسه بأنه مرشح الشعب، و قال في حوار مع قناة ال
المغرب: توقيف 3 فرنسيين يشتبه في علاقاتهم بداعش قرب الرباط

12.02.2019

  أكد الأمن المغربي أن مصالحه قامت بتوقيف ثلاثة مواطنين فرنسيين بمدينة سلا (المحاذية للعاصمة الرباط)، أحدهم م
الجزائر: ملثمون يضرمون النار في قاعة شاي بالمدية

12.02.2019

أضرم ملثمون يجهل عددهم، في حدود العاشرة والنصف من ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، النار في قاعة شاي، تقع بشارع جيش
الجزائر: الدولة ستسترجع العقار الصناعي المهمل دون المرور على العدالة

12.02.2019

أكد وزير الصناعة و المناجم، يوسف يوسفي، أن الحكومة بصدد تحضير مشروع قانون يسمح للدولة باسترجاع العقار الصناع
الجزائر: توقيف 13 عنصرا من متقاعدي الجيش طالبوا لقاء والي العاصمة

11.02.2019

أوقفت مصالح الشرطة ظهر اليوم، عددا من متقاعدي الجيش بعد طلبهم لقاء والي العاصمة عبد القادر زوخ لتبليغه انشغال
الجزائر: توقيف 5 شبان سرقوا 48 مدفأة من جامعة قسنطينة في علي منجلي

11.02.2019

أوقفت مصالح الأمن الحضري الخارجي التاسع، بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، في عملية نوعية من 05 أشخاص تترا
الجزائر: مدرب السنافر  يطلب طائرة خاصة للتنقل إلى مصر

11.02.2019

طلب مدرب فريق شباب قسنطينة، دونيس لافان توفير طائرة خاصة لتنقل الفريق إلى مصر لمواجهة فريق الإسماعيلي، العائ
الجزائر: طلبة الطب يقومون بمسيرة في العاصمة بعد مقتل زميلهم (صور)

11.02.2019

نظم صباح اليوم طلبة كلية الطب، بجامعة الجزائر، مسيرة سلمية ضخمة نحو الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان، تنديد
الجزائر: مغاربة في ملتقى حول آفاق التشغيل بجامعة قسنطينة3

11.02.2019

ينتظم اليوم و على مدار ثلاثة أيام بجامعة قسنطينة 3 صالح بوبنيدر، ملتقى لبحث فرص التشغيل للخريجين، من مختلف الم
الجزائر: مجهولان يقتلان طالبا من البرج ببن عكنون و يستوليان على سيارته

11.02.2019

تدخل عناصر الشرطة و الحماية المدنية الليلة الماضية، لإجلاء جثة طالب من ولاية برج بوعريريج يدرس بكلية الطب، تم
الجزائر: بن فليس يعتبر ترشح بوتفليقة قرارغير مسؤول يجر الخطر على البلاد

10.02.2019

اعتبر حزب طلائع الحريات، الذي يرأسه علي بن فليس، أن ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة "قرارا غير مسؤول من شأنه إغراق ا
الجزائر، رياضة: الكاف ترفع العقوبة عن الإسماعيلي المصري ليلتقي شباب قسنطينة

10.02.2019

قررت الفيديرالية الافريقية لكرة القدم (كاف) اليوم رفع العقوبة التي سلطتها على فريق الإسماعيلي المصري بحرمانه
الجزائر: رئيس دائرة قسنطينة يعلن عن توزيع ألفي سكن خلال أسابيع

10.02.2019

أعلن رئيس دائرة قسنطينة اليوم، أن السلطات المحلية بصدد التحضير لتوزيع ألفي سكن جديد، خلال الأسابيع القادمة،
الجزائر: توقيف معتديين على المارة بجسر السكة الحديدية في قسنطينة

10.02.2019

أعلنت مصالح الشرطة اليوم، أنها اوقفت شابين قاما بالإعتداء على المواطنين في معبر جسر السكة الحديدية بالقرب من
الجزائر: النص الكامل لرسالة ترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة

10.02.2019

وجه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد رسالة إلى الأمة للإعلان عن ترشحه للانتخابات الرئاسية لشهر
الجزائر: بوتفليقة يعد بندوة وطنية و مراجعة عميقة للدستور بعد إعلان ترشحه

10.02.2019

أعلن الرئيس بوتفليقة، اليوم الأحد أنه في حالة انتخابه سيبادر "خلال هذه السنة" إلى تنظيم ندوة وطنية شاملة يكون
الجزائر: شبان يعبرون عن رفضهم للعهدة الخامسة في ساحة الأمير عبد القادر بالعاصمة (فيديو)

09.02.2019

عبر عدد من الشبان اليوم، في تظاهرة علنية بقلب العاصمة عن رفضهم للعهدة الخامسة، و رددوا شعارات مناهضة لنظام ال
الجزائر: فتح ورشات تكوينية في مجالات ثقافية مختلفة بقسنطينة

09.02.2019

افتتحت اليوم، بكل من دار الثقافة محمد العيد آل خليفة و قصر الثقافة مالك حداد في ولاية قسنطينة، و رشات تكوينية
الجزائر: السكري يصيب 14.4 بالمئة من السكان و ثلث الجزائريات سمينات (دراسة)

09.02.2019

كشف البروفيسور عمار طبايبية رئيس الجمعية الجزائرية للطب الداخلي اليوم، أن إحصائيات وزارة الصحة أظهرت بأن 4ر14
الجزائر: بوشارب يعتبر دعوة الأفالان لترشيح بوتفليقة مطلبا شعبيا

09.02.2019

اعتبر رئيس هيئة التنسيق لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن دعوة الرئيس
الجزائر: احتراق سيارة قرب الحي الجامعي تارقة ببجاية

09.02.2019

شب حريق مجهول المصدر، صباح اليوم، في سيارة من طراز هيونداي كانت متوقفة قرب الحي الجامعي تارقة أوزمور بمدينة ب
الجزائر: هلاك أربعة أشخاص اختناقا بالغاز في العاصمة من بينهم صحفية

09.02.2019

لقي أربعة أشخاص الليلة الماضية مصرعهم اختناقا بغاز أحادي أوكسيد الكربون المتسرب من أجهزة التدفئة، من بينهم ا
الجزائر: التعادل السلبي يحسم مباراة شباب قسنطينة و جمعية عين مليلة

08.02.2019

تعادل مساء اليوم فريق شباب قسنطينة، أمام ضيفه جمعية عين مليلة دون أهداف، في مباراة الجولة الحادية و العشرون م
الجزائر: وزير الداخلية يؤكد أن الرئاسيات المقبلة عامل مهم للاستقرار

08.02.2019

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، مساء اليوم الجمعة ببلدية لحدادة بو
الجزائر: وفاة الفنان قنون و زوجته و أحد أبنائه في تسرب للغاز بسكيكدة

08.02.2019

هلك اليوم الفنان الموسيقي عبد العالي قنون رفقة ثلاثة أفراد من عائلته في حادث تسرب للغاز بمدينة سكيكدة، وفق ما
الجزائر: استثمارات بحوالي 3700  مليار لخلق 2400  منصب شغل  بورقلة

08.02.2019

تمت الموافقة على 149 مشروعا استثماريا أغلبها في قطاع البناء و الأشغال العمومية بولاية ورقلة العام الماضي، باست

Trends

من هم العرب الأكثرسعادة؟

يكشف مؤشر السعادة العالمي عن ترتيب سكان عدد من الدول العربية خلال الفترة ما بين سنتي   2015 و 2017، حيث كان للرفاهية المادية تأثير واضح على سعادة بعض الشعوب، من حيث إرتفاع مستوى دخل الفرد في بعض الدول، حيث جاءت الإمارات و قطر و السعودية و البحرين و الكويت و ليبيا في ترتيب أفضل من الجزائر، التي كانت متبوعة بالمغرب و لبنان و الأردن و الصومال.

بينما جاء ترتيب فلسطين أحسن من تونس و العراق و مصر و السودان و سوريا و اليمن.

 كما سجل المؤشر أهمية عناصر أخرى في جعل الناس سعداء في دول عربية مختلفة منها توفر الرعاية الإجتماعية و معدل عمر الفرد و كذا درجة السخاء و الكرم لدى البعض، كما أن من محددات نقص سعادة البعض استشراء الفساد و الحياة القاسية لشعوب تنعم بلدانها بخيرات لا حصر لها و تتوفر على طاقات بشرية كبيرة معطلة في غالب الأحيان و على ثروات طبيعية هائلة، لا يزال جزء كبير منها يصنع رفاهية شعوب دول أخرى.

 

Actual

30 pays Africains sur 50 ratifient le Protocole sur la libre circulation des Personnes

30 African state out of 50 signed treaty for free Movement ProtocolPeople circulation

 ثلاثون دولة افريقية فقط من مجموع خمسين بلدا وقعت بروتوكول حرية تنقل الأشخاص

في وقت يتحدث الساسة عن أهمية التكامل و الاندماج الأفريقي إقتصاديا، وقعت ثلاثون دولة فقط من مجموع خمسين بلدا على بروتوكول حرية تنقل الأشخاص.
و كانت حجة الدول التي لم توقع و من بينها الجزائر و تونس و مصر و المغرب و ليبيا أنها تسعى لمحاربة ظاهرة الهجرة غير القانونية. كما رفضت دول مثل أثيوبيا و ناميبيا و بوتسوانا و زامبيا التوقيع على بروتوكول حرية تنقل الأشخاص، الذي وقعته غالبية دول الساحل و غرب أفريقيا.

و يمثل الإتفاق الموقع في العاصمة الرواندية كيغالي قبل يومين حول تعزيز تكامل بلدان أفريقيا إقتصاديا رهانا كبيرا لدول القارة التي تمثل إقتصادياتها سوقا بحوالي مليار مستهلك يبلغ حجم مبادلاتها ثلاثة آلاف مليار دولار أمريكي.

الرهان الكبير كان حول حرية تنقل الأشخاص باعتبار الموضوع من صميم عمليات التكامل الإقتصادي، لكن دولا عديدة تمارس نفس السياسة التي تنتهجها حيالها دول الضفة الشمالية من المتوسط ، ضمن نطاق الإتحاد الأوروبي التي تريد شراكات إقتصادية مع الدول الأفريقية لكنها تضع عقبات كبيرة و متنوعة أمام حرية مواطني تلك البلدان في التنقل.


Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25