Articles

الجزائر: حريق يأتي على مطبعة "سامبراك" لجريدتي الخبر و الوطن بقسنطينة

أتى حريق مهول شب فجر اليوم على مطبعة "سامبراك" المملوكة لجريدتي الخبر و الوطن، بالمنطقة الصناعية في المدينة الجديدة علي منجلي بولاية قسنطينة، و لم يخلف الحريق أية ضحية او إصابات بخلاف عونين للحماية المدنية أصيبا بإختناق، في حدود الساعة التاسعة و الربع، حينما كانا رفقة العشرات من الأعوان بصدد إخماد النار التي اندلع لهيبها في الساعة الخامسة من فجر اليوم. 

قسنطينة: قيتشوح.ب.ق

الحريق اندلع حسب مصادر من عين المكان بداية في مكان مخصص لتجميع علب كرتونية مخصصة لتعليب البيض، تنتجها مؤسسة "سامبراك" من بقايا الجرائد التي لم يتم بيعها، و ذكرت مصادر أن تلك السلع من عمليات استرجاع الورق، كانت موجهة للتصدير.

و مست السنة النار بعدها مخزونا صغيرا من ورق الجرائد الجاهز للطباعة، بينما كانت اليوميات الثلاثة (الخبر، الوطن و ليبرتي) التي تصدر عن المطبعة قد أخذت طريقها نحو الأكشاك بمختلف ولايات الجهة الشرقية للوطن، حيث يتواجد بالمطبعة مقر مؤسسة الخبر لتوزيع الصحف.

عناصر الحماية المدنية الذين سخروا عشر شاحنات إطفاء، لم يتمكنوا من السيطرة على النيران، التي بقي سحاب كثيف من دخانها الأسود يتصاعد في السماء طيلة خمس ساعات، و وجدوا صعوبات كبيرة في التوغل إلى داخل مبنى المطبعة الذي إنهار جزء منه على الجهة الجنوبية بفعل الحريق.

و من المنتظر أن يتم تزويد باعة الجرائد، غدا الأربعاء بالعناوين الثلاثة التي كانت تصدر عن مطبعة "سامبراك" إنطلاقا من الجزائر العاصمة، فيما لا يزال التحقيق حول أسباب نشوب الحريق المباشرة و غير المباشرة مفتوحا، خاصة مع طرح فريضتين حول الحادث، الأولى تشير إلى أن الحريق اندلع بسبب شرارة كهربائية، و الثانية تتحدث عن انفجار لأنبوب غاز في المكان الذي كان يتم فيها تخزين مواد تعليب البيض المعدة للتصدير.

و كانت مطبعة "سامبراك" في الآونة الأخيرة قد عرفت بعض الصعوبات المالية، بعد إزدهار سابق عرفته المؤسسة، دفعت بمسؤوليها إلى تقليص سحب الجرائد الثلاثة الصادرة عنها بشكل كبير، كما صارت تجد صعوبات في التزود بورق الطباعة الذي يتم توريده بالعملة الصعبة من الخارج.

قيتشوح.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25