Articles

الجزائر: والي قسنطينة يعلن عن تخصيص جزء من شارع باردو لفندق سيرتا

بعد أخذ ورد، وافقت سلطات ولاية قسنطينة على طلب مجموعة ماريوت الفندقية العالمية بتخصيص الجزء العلوي من شارع رحماني عاشور (باردو) ليكون واجهة رئيسية و مدخلا لفندق سيرتا الذي سيحمل علامة "أوطوغراف" الوحيدة من نوعها في شمال أفريقيا.

قسنطينة : قيتشوح.ب.ق

الإعلان عن قبول السلطات المحلية بتخصيص حوالي مئة متر من الشارع ليكون مدخلا رئيسيا لفندق سيرتا، كان ثمرة تدخلات عالية المستوى بعد رفض بلدية قسنطينة في وقت سابق التنازل عن جزء من الشارع لصالح مجموعة "ماريوت"، و هو ما أشارت إليه أطلس تايمز قبل فترة، حول حرمان بلدية قسنطينة لمدينة سيرتا من علامة مميزة في كامل شمال أفريقيا.

و تنتظر مجموعة ماريوت التي ستتولى تسيير الفندق بعد منحه علامة "أوطوغراف" نهاية  التفاصيل الأخيرة من عمليات الترميم التي تشرف عليها مؤسسة سياحة التابعة للمجمع العمومي "سيح"، و قد بادر الوالي عبد السميع سعيدون أمس على أمواج إذاعة قسنطينة، بالإعلان عن قبول التخلي عن جزء من الشارع لصالح مشروع ترميم فندق سيرتا، مؤكدا أن السلطات في المدينة قررت تحويل حركة المركبات إلى الجهة الخلفية من فندق سيرتا، بعد إنجاز معبر مزدوج للسيارات عبر ساحة كريكري، التي قامت بلدية قسنطينة بعمليات واسعة لتهيئتها مؤخرا.

و جاء التغير التام في موقف السلطات المحلية بقسنطينة،  بينما كان  رئيس بلدية قسنطينة نجيب أعراب يصر على كون الطريق حيوي للسكان و لحركة المرور وسط مدينة قسنطينة، قائلا أنه لا يمكن التنازل عنه، بعد زيارة قام بها المسؤول الأول للمجمع العمومي "سيح" الطاهر ملزي لقسنطينة، عقب اعتراض رئيس البلدية على طلب تقدمت به مجموعة فنادق "ماريوت" بتحرير الجزء العلوي من شارع باردو، للشروع في إنجاز المدخل الرئيسي لفندق سيرتا و وضع تجهيزات الأمن و الحماية الضرورية للفنادق التي تتولى تسييرها المجموعة الفندقية الأمريكية العالمية، خاصة و أنها اشترطت الحصول على مدخل متميز لمنح علامتها "أوطوغراف" لفندق سيرتا العريق في عاصمة الشرق الجزائري.

مصادر وثيقة الصلة بالملف ذكرت لأطلس تايمز أن زيارة ملزي التي لم يحضرها رئيس بلدية قسنطينة، و حضرها مدير النقل و  رئيس دائرة قسنطينة إلى جانب الوالي سعيدون تم خلالها رفع جميع العراقيل التي كانت تواجه المؤسسات المكلفة بعمليات ترميم فندق سيرتا، و التي تتولى اشغالها شركة صينية، قامت قبل الآن بعملية ترميم لفندق بانوراميك سابقا الذي صار يحمل علامة "بروتيا" التابعة لمجمع "ماريوت".

و ذكر الوالي لدى إعلانه عن قرار إخلاء الجزء العلوي من شارع رحماني عاشور أن المشروع الخاص بترميم فندق سيرتا، كان يندرج ضمن مشاريع تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية و قد وافق مسؤولون سابقون على كل التفاصيل المتعلقة بالعملية، في إشارة إلى إمضاء وزير الداخلية الحالي نور الدين بدوي شخصيا  حينما كان واليا في قسنطينة على رخصة الأشغال الممنوحة لمجمع "ماريوت" من أجل الإشراف على عمليات الترميم مقابل توليه تسيير فندق سيرتا وفق معايير سلسلة الفنادق الأمريكية العالمية.

و كان أصحاب المشروع قد راسلوا الوزير الأول أحمد أويحيى منذ شهر سبتمبر الماضي، يشتكون من العراقيل التي يواجهونها في سبيل إتمام عمليات الترميم، و هي المراسلات التي تجددت بعد شهر، و لكن تلك الصعوبات لم ترفع إلا بعد الزيارة التي قام بها الطاهر ملزي الذي تتولى هيئته تسيير أهم الفنادق العمومية و إقامات الدولة الرسمية في الجزائر العاصمة و في العديد من الولايات.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25