Articles

الجزائر: صحفيو الفجر دون أجور و الإدارة تضع مكتبي سطيف و قسنطينة للبيع

اعتبرت مديرة جريدة الفجر حدة حزام أن تحركات الصحفيين العاملين بالجريدة مؤخرا غير بريئة و صرحت لأطلس تايمز قائلة "أعتقد أن هناك إيعاز من جهات ما للضغط علي من أجل إسكاتي"، خاصة في هذا الوقت بعدما "عبرت عن مساندتي للتغيير و وقفت في صف اللواء المتقاعد علي غديري" الذي تقدم للترشح  لرئاسة الجمهورية. مؤكدة أن الصحفيين الذين أصدروا بيانا يطالبون فيه بأجورهم و ينددون بوقف صدور الجريدة لم يحصلوا على أجورهم منذ سبتمبر و ذكرت أن إدارة الفجر وضعت مكتبي سطيف و قسنطينة للبيع، بهدف تحصيل عائدات مالية لدفع الأجور للعمال.

الجزائر: نسرين.ب

مديرة نشر جريدة الفجر حدة حزام، في ردها على ما تضمنته عريضة الصحفيين المنشورة نهار الخميس، لم تنكر الوضعية المالية الحرجة للجريدة، و لكنها قالت أن عددا كبيرا من الصحفيين استغربوا إصدار بيان بإسمهم، خاصة و هم يعلمون مساعي الإدارة للحصول على موارد مالية من أجل الإستمرار في إصدار الجريدة، مشيرة أن ثلاثة عناصر فقط من طاقم التحرير كانوا وراء الضجة التي أثيرت نهاية الأسبوع، بخصوص عدم تلقي الصحفيين لرواتبهم، و هي الوضعية التي يعيشونها منذ شهور.

و ذكر بيان عمال و صحفيي يومية الفجر أنهم فوجئوا بقرار تعليق صدور الجريدة، مطالبين "بالتدخل العاجل من السلطات المعنية لاسترجاع حقوقنا و تسوية وضعيتنا المهنية"، بعد قرار تعليق صدور الجريدة يوم 31 جانفي "دون سابق انذار" حسبهم، بعد أن طلبت منا مديرة النشر السيدة حدة حزام التوقف عن العمل، و وعدتنا بتسديد مستحقاتنا المالية العالقة، إلا أنها بعد ذلك تهربت من مقابلتنا، وغلقت أبواب الجريدة ( في دار الصحافة الطاهر جاووت بالعاصمة) في وجه الصحفيين والعمال ورفضت استقبالهم منذ ذلك اليوم".

و اعتبرت حدة حزام أن التحركات الأخيرة للعناصر الثلاثة مريبة، من حيث توقيتها، و لم تستبعد أن تكون وراءها جهات سياسية تريد إسكاتها بإيقاف صدور الجريدة، خاصة على مقربة من الرئاسيات، و أشارت أن أحد الصحفيين الثلاثة تهجم عليها في مكتبها محاولا ضربها، و هو ما دفعها لتعليق صدور الجريدة، في انتظار توفر موارد مالية، حيث وضعت جريدة الفجر مكتبيها في كل من قسنطينة و سطيف للبيع، بغرض دفع أجور العمال.

و جاء في بيان الصحفيين "لقد حرمنا من تقاضي مستحقاتنا المالية منذ نهاية 2017، ورغم ذلك التزمنا بواجباتنا المهنية، على أساس التزام ادارة الصحيفة بتسوية الوضع في أقرب الآجال، غير أننا و بعد 18 شهرا من الانتظار والمعاناة فوجئنا بغلق الجريدة في وجه العمال و الصحفيين دون سابق انذار أو إشعار كتابي".

و ذكرت مديرة الفجر في ردها، أن العديد من الصحفيين و الصحفيات يعلمون بكل تفاصيل وضعية الجريدة، و بعضهم غادرها نحو وسائل إعلامية أخرى بتشجيع منها و بقي آخرون، مقرة أن المطالب الواردة في البيان مشروعة، فالعاملون في جريدة الفجر أرباب عائلات و بحاجة لموارد تسمح لهم بإعالة أسرهم. و أوضحت أنها تبذل كل ما بوسعها للإبقاء على الجريدة في الأكشاك رغم الضائقة المالية الخانقة.

و كان عدد من الصحفيين في جريدة الفجر قد وزعوا أمس بيانا جاء فيه أنهم يستنكرون غلق الجريدة "دون سابق إنذار" و عدم تلقيهم رواتبهم و قالوا أن المديرة حدة حزام تهربت من مقابلتهم، و هو ما نفته المديرة في حديثها معنا، موضحة أن الخميس هو يوم العطلة الأسبوعية في الصحف الورقية، و أشارت أنها كان نهار أمس قد حضرت ملتقى لرجال الأعمال بغرض البحث عن فرص للحصول على الإشهار الذي يسمح للجريدة بمواصلة الصدور و بدفع أجور الصحفيين.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25