Articles

الجزائر: وزير الداخلية يؤكد أن الرئاسيات المقبلة عامل مهم للاستقرار

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، مساء اليوم الجمعة ببلدية لحدادة بولاية سوق أهراس، بأن الاستحقاق الرئاسي المقبل المزمع في 18 أفريل المقبل "يشكل خطوة أخرى من خطوات الحفاظ على أمن و استقرار البلاد".

و أوضح الوزير في تصريح صحفي بالقاعة الشرفية لبلدية لحدادة في ختام إشرافه رفقة وزيري المجاهدين و الطاقة الطيب زيتوني و مصطفى قيطوني على التوالي، بمعية الوزراء التونسيين للداخلية هشام الفراتي و الصناعة سليم فرياني و البيئة و الشؤون المحلية مختار حمامي، على مراسم إحياء الذكرى 61 لأحداث ساقية سيدي يوسف التونسية، بأن "هذه الانتخابات تشكل خطوة أخرى من خطوات الحفاظ على الأمن و الطمأنينة و الاستقرار الذين تنعم بهم الجزائر تحت قيادة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة".

و بعد أن ذكر وزير الداخلية بأن "الجزائر المستقرة و الآمنة التي عانت كثيرا خلال سنوات الإرهاب الهمجي و مظاهر التخريب، تنادي اليوم جميع أبنائها و بناتها من أجل تثبيت هذا الأمن"، أردف بدوي قائلا بأن "الانتخابات الرئاسية المقبلة تعزز الخطوات الكبيرة التي تم قطعها في مسار التنمية".

و دعا وزير الداخلية في ذات السياق الشعب الجزائري عموما و سكان المناطق الحدودية خصوصا، إلى "التعبير عن أصواتهم و المشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة" التي وصفها بأنها ستكون "عرس الجزائر الحرة المستقلة التي حققت مكاسب عدة و هامة".

للإشارة تم خلال إحتفالات إحياء ذكرى قصف ساقية سيدي يوسف التي قتل فيها جزائريون و تونسيون من طرف طيران جيش الإستعمار الفرنسي، تزويد بلدية الساقية بالغاز الطبيعي الجزائري، تعبيرا عن عمق علاقات الأخوة بين البلدين، و تعزيزا للروابط الاقتصادية التي تجمعهما و هو ما تضمنته رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بالمناسبة لنظيره التونسي الباجي قايد السبسي.

ق.و/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25