Articles

الجزائر: الشرطة تمنع تظاهرات حركة مواطنة في العاصمة و قسنطينة

منعت قوات الشرطة اليوم، تنظيم تظاهرات لمناهضة العهدة الخامسة دعت إليها حركة مواطنة، التي تجمع إئتلافا من الأحزاب السياسية، و قامت بتوقيف عدد من المشاركين فيها بكل من الجزائر العاصمة و قسنطينة، التي لم تكن الاستجابة فيها لدعوة الحركة مذكورة.

الجزائر: نسرين.ب

تجمع صباح اليوم المئات من معارضي العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، تلبية لدعوات اطلقتها حركة مواطنة، لكن ثوات كبيرة من الشرطة كانت بإنتظارهم في ساحة موريس أودان بقلب العاصمة، غير بعيد عن قصر الحكومة، و تم تفريق المتجمهرين، الذين طاردتهم الشرطة في شارعي ديدوش مراد و محمد الخامس، إلى غاية فندق سويسرا، حيث كان العشرات لا يزالون يتظاهرون حتى ساعات المساء، ضد ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية جديدة.

و حضر التجمع في ساحة أودان رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان، الذي أحاط به الصحفيون، بينما منعت الشرطة قيام المتظاهرين الذين لبوا نداء حركة مواطنة بمسيرة في شارع ديدوش مراد.

و في قسنطينة لم يكن حضور المشاركين في الوقفة التي دعت إليها الحركة أمام مقر الولاية، بمحطة الطرامواي النهائية في بن عبد المالك رمضان لافتا، لولا الحضور المكثف لعناصر الشرطة من الصباح، و مع منتصف النهار تزايدت تحركات عناصر الأمن الذين قاموا بتفريق كل تجمع يضم أكثر من شخصين، و طلبوا من المتواجدين بمحطة الطرامواي الرحيل عنها، كما تم توقيف عدد من الأشخاص، جرى إخضاعهم لعملية "إختبار الحالة" و هو الإجراء الذي تقوم به الشرطة عند الإشتباه في كون تواجد شخص معين في مكان ما و في وقت محدد، بسبب نيته المشاركة في تظاهرة أو تجمع غير مرخص به، وفق ما يجري العمل به منذ فترة، خاصة حيال النشاطات التي تقيوم بها حركة مواطنة في قسنطينة.

و جرة توقيف منسق الحركة عبد الكريم زغيلش و مساعدته، و نفر من الأشخاص، سرعان ما أطلق سراحهم في فترة المساء، و كان حضور والدة منسق حركة مواطنة بقسنطينة لافتا، حيث أحاط بها أفراد من عائلتها، و طلبت منها الشرطة مغادرة محطة الطرامواي، كما طلبت من بعض الفنانين و الجامعيين إخلاء المكان.

لكن السيدة زغيلش أبت و هي تغادر إلا أن تستظهر أمام كاميرات الصحفيين لافتة صغيرة عبرت من خلالها عن رفضها للعهدة الخامسة، و كانت قبلها قد أخذت تطمينات من مصالح الأمن بالإفراج عن ابنها عبد الكريم، صاحب إذاعة "سربكان" التي تبث على الأنترنت، و الذي قضى فترة شهرين نوفمبر و ديسمبر الماضيين في زنزانة بسجن الكدية، في قضية قذف، و تم الإفراج عنه لأسباب صحية، بعدما صدر حكم ضده بستة أشهر حبسا.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25