Articles

الجزائر: بوادر حركة تمرد على قيادة بوشارب للأفلان من محافظة خنشلة

برزت اليوم، بوادر حركة تمرد في صفوف جبهة التحرير الوطني من خلال تصريحات مناضلين في الأفالان أمام محافظة خنشلة، و إعلانهم موقفهم ضد العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، و للقرارات الصادرة عن قيادة الحزب، حيث بث المناضلون تسجيل فيديو على "فايسبوك" يظهر فيه مبنى المحافظة.

الجزائر: نسرين.ب

فقد قرأ مناضلون في جبهة التحرير الوطني بيانا مدته دقيقتان، أعلنوا من خلاله عن عصيانهم لقيادة الحزب، و رفضهم للعهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة المنتهية ولايته، قائلين أنهم يتحملون مسؤولية إقصائهم، لأنهم دخلوا جبهة التحرير مناضلين من أجل الجزائر  و سيخرجون منها لذات الغرض، وفق ما جاء في التصريح.

و أعلن المناضلون المتمردون أنهم "يرفضون القيام بأي نشاط لصالح العهدة الخامسة، و يتبرأون من أي تصريح باسم المناضلين من القيادة الوطنية أو المحلية للحزب، و دعوا مناضلي الأفالان إلى الالتحاق بالحراك الشعبي الرافض للعهدة الخامسة، كما طلبوا من كل المسؤولين الأحرار في الحزب محليا و وطنيا أن يقولوا كلمة الحق و الخروج ضد هذه العهدة من أجل الجزائر".

و كانت دعوات قد صدرت اليوم، من بعض الإطارات و المناضلين في صفوف الأفالان تدعو إلى مراجعة خط سير القيادة الحالية للحزب برئاسة هيئة التنسيق المؤقتة التي يشرف عليها رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، و هي الدعوات التي تضمنت رفض عقد لقاءات لمناضلين في قسمات و محافظات الأفالان من أجل القيام بنشاطات في سياق الحملة الغنتخابية لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة.

 و لا تزال جدية و مدى انتشار بوادر التمرد و العصيان في صفوف الحزب، الذي هتف ملايين الشبان برحيله في تظاهرات 22 فيفريغير واضحة، لكن تحركات مناضلين في خنشلة و في بعض الولايات قد تجعل بيت الحزب العتيد يهتز، خاصة في سياق ما خلفته مسيرات حراك 22 فيفري من زلزال في أوساط كافة مكونات الطبقة السياسية، التي يحاول البعض من وجوه الطبقة السياسية من اتجاهات شتى ركوب موجة الغضب الشعبي و تبني مطالب التغيير التي عبرت عنها تلك المسيرات.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25