Articles

الجزائر: أويحيى يعتبر حراك 22 فيفري حرية تعبير و يشيد بمصالح الأمن و يدعو لليقظة

اعتبر الوزير الأول أحمد أويحيى في أول رد له على حراك 22 فيفري، أن تلك المسيرات تدل على وجود حرية تعبير في الجزائر، و أكد أن الانتخابات ستجرى في أقل من شهرين، و من حق أي كان مساندة أي مترشح و معارضة أي مترشح و يبقى الصندوق هو الفاصل، مشيدا باحترافية مصالح الأمن و رجال الشرطة في التعامل مع المسيرات التي جرت الجمعة الماضي، داعيا إلى المزيد من اليقظة لكون مصادر الدعوات للخروج إلى الشارع مجهولة، حسبه.

الجزائر: ق.و

و قال أويحيى أمام نواب البرلمان بمناسبة عرض بيان السياسة العامة للحكومة لقد خرج يوم الجمعة الماضي "عدد معتبر من المواطنين في مسيرات مطالبة بالتغيير، و هنا نذكر  أن الدستور يكفل حق التظاهر، إلا أنه في نفس الوقت ندعو هؤلاء المواطنين إلى التحلي باليقظة لكون النداءات لهذه المسيرات، تأتي من مصادر مجهولة وهو ما يدعو إلى التخوف من الإنزلاقات الخطيرة". موجها الشكر للقوات الأمنية على مهنيتها و احترافيتها في تسيير والحفاظ على النظام العام.

وأضاف أويحيى أن أول تعليق له على مسيرات رفض العهدة الخامسة و المطالبة برحيل الأفالان من الحكم ، "نؤكد الآن أن الرئاسيات ستكون فرصة لاختيار من يراه الشعب مناسبا، و الدفاع عنه و الاعتراض على من يشاء والفصل للصناديق التي تفرز من يختاره الشعب".

و ذكر أويحيى في هذا السياق بما أعلن عنه رئيس الجمهورية في رسالته التي أعلن فيها ترشحه،  من عزمه تنظيم ندوة وطنية مفتوحة للجميع لمناقشة كل شيئ باستثناء الثوابت الوطنية.

و ختم أحمد أويحيى كلمته أمام النواب قائلا "مسؤولون أو مواطنون كلنا أبناء بلد واحد يمكن أن نتفق أو نختلف ولكن كلنا أبناء الجزائر، جزائر عرفت الدموع والمأساة. كل الشعب له الحق في العيش في سلام واستقرار، والقانون يضمن حق التظاهر سلميا وأتمنى أن التعبير الحر سيتواصل بطريقة سلمية لتنتصر الديمقراطية الجزائرية"، حسب تعبير الوزير الأول.

ق.و

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25