Articles

الجزائر: ألف قاض يهددون بالتمرد و عدم الإشراف على الإنتخابات الرئاسية (النص الكامل للبيان)

أعلن تنظيم نقابي للقضاة الجزائريين قيد التأسيس أن منتسبيه البالغ عددهم حوالي ألف 1000 قاض و قاضية، قرروا في سابقة لم تعرفها العدالة الجزائرية في تاريخها، رفض الإشراف القضائي على الإنتخابات الرئاسية المقبلة يوم 18 أفريل و عدم تأطيرها، إذا لم "يتم وقف مسار" الانتخابات "العبثي الذي يراد فرضه على الجزائريين". تجدون نص البيان كاملا على موقعنا. 

الجزائر: نسرين.ب

في بيان أصدره "نادي القضاة" هذا المساء و تم توزيعه من طرف حقوقيين و محامين، من بينهم الأستاذ صالح دبوز اعتبر القضاة الذين التحقوا بحراك التململ داخل جهاز العدالة أن الإصرار على ترشيح الرئيس بوتفليقة، و في خضم الحراك الشعبي الواسع الرافض للعهدة الخامسة يجعلهم أمام مسؤوليات تاريخية و اخلاقية، تفرض عليهم إنطلاقا من ضميرهم المهني، واجب التخلي عن الإشراف على الانتخابات الرئاسية، خدمة لكرامة القضاة و لمصلحة الشعب الجزائري.

"أطلس تايمز" حصلت على نسخة من بيان القضاة و تنشره لقرائها و للرأي العام كاملا و هذا نصه

 "إن نادي القضاة - تنظيم نقابي قيد التأسيس- بمجموع منتسبيه الذي يفوق 1000 قاض من كل الجهات القضائية و مختلف الرتب والوظائف، يعلن عن دعمه و مباركته للحراك الشعبي المتحضر الهادف لاسترداد قيم القانون المسلوبة و المنتهكة على كل المستويات و وقف المسار العبثي الذي يٌراد فرضه على الجزائريين بغباء لم يسبق له مثيل في التاريخ.

نعلم يقينا المآخذ الكثيرة التي يرددها المواطن إتجاه قطاع العدالة، وبخاصة القضاء و نشاطر ذلك بحكم معايشتنا للضغوط والتدخلات من مختلف المستويات إلى حد جعل من العدالة مرادفة للنذالة في عديد المحطات.

غير أننا سعينا منذ 2016 إلى إيجاد آلية قانونية تسمح بالعمل على تصحيح الأوضاع، لكننا تعرضنا لقهر وظيفي ممنهج من طرف وزارة العدل و أذرع المصالح فيها مما اضطررنا للمهادنة ظرفيا إلى حين توفر ما يحقق الحد الأدنى من شروط تكريس المسعى.

لقد عاين الجزائريون و معهم كل العالم أن دولة الحق والقانون التي رفعت كشعار في عديد المحطات كانت خرافة تخفّى وراءها محترفو النصب و الكذب بتوظيفهم للقانون بما يخدم مصالحهم أو الدوس عليه عندما يتعارض مع نزواتهم.  

و ليعلم الشعب الجزائري الذي نصدر أحكامنا باسمه، أننا جزء منه و نتخندق معه في السراء و الضراء و لن تمنعنا القيود التعسفية التي فرضت علينا، من التعبير عن هذا الموقف و نعلن هنا أن مخالفة الدستور بشكل صارخ إستخفاف بذكاء وفطنة المجتمع الجزائري بكل أطيافه.  

ندعو قضاة الجمهورية الشرفاء إلى الإلتحاق بمسعانا، الرامي لاسترداد هيبة العدالة المهانة وتنظيم وقفات أمام الجهات القضائية، لنعلن أننا من الشعب و للشعب حقيقة و ليس شعارا. وفي الختام نعلن عن نيتنا الامتناع عن تأطير أو الإشراف على العملية الانتخابية حال الإصرار عليها بما يخالف إرادة الشعب الجزائري، الذي هو مصدر السلطة لوحده". إنتهى نص بيان القضاة، الذي اعتبره حقوقيون أنه خطوة جريئة هامة، في جهاز العدالة تعيد للقضاة مكانتهم و للقانون هيبته.

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25