Articles

الجزائر: تظاهرات و إضرابات للمطالبة بالرحيل الفوري لبوتفليقة و نظامه في قسنطينة

غير المتظاهرون اليوم في قسنطينة من شعاراتهم، رافضين الإجراءات التي أعلنت عنها رئاسة الجمهورية أمس، المتمثلة في عدم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة و تأجيل الإنتخابات الرئاسية التي كانت مقررة ليوم 18أفريل المقبل، بينما تواصلت حركات الإضراب في كل من مؤسستي  "إيتراغ' و "إيمو" التابعتين لمجمع الصناعات الميكانيكية "سوناكوم" و في المستشفى الجامعي.

قسنطينة: قيتشوح.ب.ق

في قسنطينة مع منتصف نهار اليوم الثلاثاء، سار مئات المتظاهرين (فيديو) الرافضون لجملة الإجراءات التي أعلنتها رئاسة الجمهورية أمس، في الشارع الرئيسي بوسط المدينة، مرددين صيغة جديدة من الشعار الشهير، الذي تردد طيلة الأسابيع الثلاثة الأولى من الحراك الشعبي حيث هتف المتظاهرون "معانا البياري و معانا الصاعقة، ما تزيدش دقيقة يا بوتفليقة" ردا على قرار رئاسة الجمهورية أمس، الذي يراه البعض تمديدا مستترا للعهدة الرئاسية الرابعة، و ردد الرافضون مطالبهم بالرحيل الفوري للرئيس بوتفليقة و لكل رموز النظام الحاكم، (شاهد فيديو البث المباشر للتظاهرة) هاتفين بشعارات "بركات بركات" و "الشعب لا يريد بوتفليقة و السعيد".

في جهات أخرى من ولاية قسنطينة تواصلت لليوم الثالث على التوالي حركة  إضراب عمال مؤسستين من مجمع الصناعات الميكانيكية "سوناكوم" في كل من واد حميميم بالخروب و عين السمارة و هما مؤسستا "إيتراغ" و "إيمو"، لكن عمال مؤسسة "سافما" التابعة لمجمع الصناعات العسكرية، لم يلتحقوا بحركة الإضراب في قطبي الصناعات الميكانيكية بعاصمة الشرق الجزائري. كما أضرب عدد من عمال المستشفى الجامعي مرددين في وقفة احتجاجية صباح اليوم شعارات تعبر عن رفضهم للنظام و مطالبين بالتغيير.

و رغم استمرار الحراك المناوىء لنظام الرئيس بوتفليقة في الشارع فقد كانت ملامح عودة الحياة الطبيعية إلى شوارع المدينة بارزة صباح اليوم، حيث فتحت معظم المحلات أبوابها بعد يومين من الإضراب غير المعلن، في سياق حركة العصيان المدني التي تمت الدعوة للدخول فيه منذ الأحد الماضي، و الذي كانت الاستجابة له ملحوظة بقوة في يومه الأول لكنها بدأت تخف تدريجيا، و تتجه الأنظار صوب تظاهرات الجمعة المقبل التي بدأ الإعداد لها بمجرد إعلان رئاسة الجمهورية عن قرارات يراها ناشطون أنها محاولة للالتفاف على الحراك المطالب بالتغيير.

قيتشوح.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25