Articles

الجزائر: وزارة الدفاع تدعو الجزائريين إلى اليقظة في مواجهة محاولات ضرب الاستقرار

دعا اللواء، بوعلام ماضي، مدير الإيصال و الإعلام و التوجيه بوزارة الدفاع الوطني، اليوم الاثنين 18 فيفري، الجزائريين إلى "التحلي أكثر من أي وقت مضى بمزيد من اليقظة و الإدراك العميق لحجم التحديات الواجب رفعها خاصة في ظل التغيرات التي يشهدها الوضع الجيواستراتيجي على المستويين الإقليمي و الدولي، و ما يرافقه من محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر"، بحسب ما نقلت الإذاعة الجزائرية عن المسؤول العسكري السامي  .

و أوضح اللواء بوعلام ماضي بمناسبة اليوم الوطني للشهيد، أن الهدف من هذه التظاهرة هو "تحصين أجيال الحاضر و المستقبل بالوعي التاريخي، حتى تدرك أن استرجاع السيادة الوطنية حققه الأسلاف بتضحيات جسام خلال 132 سنة من الاحتلال و الاستعمار و أن ثمن الحرية كان باهضا".

و طمأن مدير الإيصال والإعلام والتوجيه بوزارة الدفاع الوطني الحاضرين في احتفال بالمناسبة على أنه "بفضل الله عز وجل و بفضل المخلصين لمبادئ ثورة أول نوفمبر المجيدة و رسالة الشهداء الخالدة، ستبقى الجزائر أمانة آمنة وفية لرسالة و تضحيات الشهداء"، مشيرا بأن البعد الذي يرمي إليه هذا اليوم، هو الرجوع بذاكرة الشعب –كما قال إلى أيام ثوراته المجيدة و ما قدمه من تضحيات في سبيل حريته و استقلال أرضه و استرجاع سيادته.

و أكد اللواء ماضي، أن ذكرى يوم الشهيد هي تعبير عن إرادة التواصل و الوفاء، لافتا النظر إلى أن شهر فيفري يتميز بمحطات تاريخية هامة، سيما منها تأسيس المنظمة الخاصة بتاريخ 18 فيفري 1947، التي مهدت –كما قال لخيار الكفاح المسلح، و طرح القضية الجزائرية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 18 فيفري 1957، و كذا تنفيذ فرنسا لواحدة من أبشع التجارب النووية السطحية في منطقة رقان بتاريخ 13 فيفري 1960.

ق.و

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25