Articles

الجزائر: توقيف مير خنشلة يلقى ترحيبا و رأس الوالي مهدد بالسقوط

لقي قرار والي خنشلة كمال نويصر، بتوقيف رئيس بلدية خنشلة كمال حشوف، عن مهامه  أمس ترحيبا في الشارع المحلي، لكن تداعيات الحادثة غير المسبوقة قد تجر بالوالي ذاته للسقوط، عقب الأحداث التي شهدتها المدينة صباح أمس، والمتمثلة في تجمع آلاف المواطنين من بينهم أنصار المترشح المحتمل للرئاسيات رشيد نكاز، و نزعهم صورا عملاقة لرئيس الجمهورية، علقها المير على مبنى البلدية الذي تم غلقه بالسلاسل، قبل فتحه تحت ضغط الشارع .

الجزائر: نسرين.ب

و تم توقيف رئيس بلدية خنشلة كمال حشوف، الذي نفى أن يكون قد استفز السكان بالقوله "الراجل يتازي للبلدية" ردا على دعوات للتجمع أمامها قبيل زيارة نكاز، قائلا أن حسابه على "فايسبوك" تمت قرصنته، و هي الحجة التي لم تقنع أحدا في خنشلة و خارجها، لكون رئيس البلدية المغضوب عليه محل متابعات قضائية متعددة في قضايا فساد تخص التلاعب بالعقار، وفق ما ذكرت مصادر محلية لأطلس تايمز.

و أشارت المصادر أن شعبية الوالي نويصر، الذي يحظى بتقدير و احترام لدى فئة من السكان تزايدت بعد قراره الحاسم بتوقيف المير كمال حشوف عن مهامه، و يرى العديد من المواطنين في خنشلة أن تلك الخطوة كانت ضرورية و تم تلقيها على أنها رسالة من مسؤول الجهاز التنفيذي الأول بالولاية تفيد بأنه لا حماية للفاسدين من قبل المسؤولين في خنشلة.

لكن آخرين يرون أن الضرر قد وقع و من الصعب جبره، حيث يكون الوالي ذاته في موقف حرج، وسط أحاديث عن احتمال التضحية به هو الآخر بسبب عدم قدرته، رفقة عدد من المسؤولين المحليين على التحكم في زمام الأمور، و خاصة توقع التجمع الشعبي الضخم الذي شهدته المدينة أمس، و الذي كان مفاجأة للكثيرين، و منهم رشيد نكاز ذاته، مثلما أشارت إليه أطلس تايمز في تناولها للحدث أمس. و تعيب تلك الجهات على السلطات المحلية فشلها في التعاطي مع الحادثة غير المسبوقة.

و بالنظر إلى الخلفيات،  فقد فسرت مصادرنا قيام المير باستفزاز السكان، من خلال تحديه لهم بعدم الاقتراب من مبنى البلدية،  و ذلك لكونه يعلم هشاشة وضعه و الشبهات التي تحيط به في مسائل تتعلق بالفساد و التلاعب بالعقار، حيث كان محل تحقيقات قضائية قبل الحادثة، التي تسارعت بعدها و عجلت بقرار الوالي نويصر بتوقيفه عن مهامه، وفقا لنص المادة 43 من قانون البلدية الذي يسمح للوالي ممثلا لوزير الداخلية، بتوقيف كل منتخب يكون محل متابعة قضائية.

و ذكرت مصادرنا أن المير، كان يأمل من خلال تصرفه الموصوف بـ "الطائش" في خنشلة، التقرب أكثر من صناع القرار بتصديه لمجموعات الشباب الذين دعوا للتجمع بمناسبة زيارة المترشح المحتمل للرئاسيات رشيد نكاز، و إبراز قوته في الساحة المحلية و تحكمه في الشارع الخنشلي، كوسيلة للاحتماء من المتابعات القضائية المرفوعة فوق رأسه، حسب تقديرات متابعين للوضع في المدينة، التي شهدت بفعل الاستفزاز حدثا لم يسبق له مثيل طيلة العشرين سنة الماضية، متمثلا في نزع صور رئيس الجمهورية و الدوس عليها وسط الشارع، تعبيرا عن الغضب جراء استفزاز رئيس بلدية خنشلة لمواطني بلديته.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25