Articles

الجزائر: أحزاب المعارضة تثمن الوعي الشعبي المعارض للعهدة الخامسة

أعلنت أحزاب المعارضة التي اجتمعت اليوم بدعوة من عبد الله جاب الله رئيس حزب العدالة و التنمية، عن تثمينها ما وصفته "الوعي الشعبي الكبير" الذي يعبر عن نفسه في مختلف جهات الوطن، رفضا للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، و حذرت السلطة من مواجهة تلك "الهبة الشعبية الواسعة و المعممة"، داعية إلى احترام حق المواطنين في التعبير عن رفضهم لاستمرارية الوضع الحالي، لكن اللقاء لم يخرج مثلما كان متوقعا بمرشح توافقي بسبب عدم تلبية عدد من الفاعلين دعوة جاب الله.

الجزائر: نسرين.ب

بيان الأحزاب المعارضة الصادر عقب الإجتماع ركز أساسا على التحركات الشعبية المناهضة للعهدة الخامسة، و اعتبر أن حق المواطنين في التعبير سلميا عن مواقفهم يكفله الدستور و القوانين، مبديا التخوف من سعي السلطة إلى مواجهة الحراك الشعبي المعارض لولاية جديدة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة باستعمال وسائل القمع.

و تجنب بيان أحزاب المعارضة، الذين لم يشاركهم فاعلون أساسيون في لقاء كانوا ينتظرونه لبناء جبهة رفض واسعة، الحديث عن نقطة كانت أساسية في اللقاء و هي مقترح الخروج بمرشح توافقي عن المعارضة يتقدم للرئاسيات المقبلة، و يحظى بدعمهم، لكنه ترك باب التشاور مفتوحا بينهم، حيث ذكر أنه يعلن عن "الإستمرار في مسار التعاون و التشاور" بين الأحزاب و مختلف "الفاعلين الأساسيين المعارضين لسياسات السلطة القائمة"، التي قالوا أنها تعتمد سلطة الأمر الواقع و تفرضها.

و كان رئيس مجلس الشورى لجبهة العدالة و التنمية، لخضر بن خلاف، قد قال في تصريح للصحافة أن "الاتفاق حول المرشح التوافقي لم يتم في اجتماع اليوم، لعدم امتلاك الحاضرين صلاحية اتخاذ القرار النهائي قبل العودة لهياكلهم الحزبية".

وأضاف بن خلاف " أن النقاش بين أقطاب المعارضة المشكلة من 12 حزباً و 6 شخصيات من بينهم أربعة مترشحين للرئاسيات المقبلة، كان ثريا وساده جو من الهدوء و وعي بخطورة الوضع الذي تمر به البلاد في ظل احتقان الشارع".

 

و هاجم البيان الصادر عن اللقاء التشاوري ما وصفه باستمرار تحكم "مجموعات الفساد المتعددة و القوى غير الدستورية"، معلنا بقاء الاجتماع التشاوري بين أحزاب و قادة المعارضة مفتوحا أمام كل القوى و الأحزاب التي تشاطرها نفس الرؤية.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25