Articles

الجزائر: قايد صالح باق في منصبه و توفيق و الجنرال كحال يكذبان مشاركتهما في اجتماع 30 مارس

كذبت وزارة الدفاع الوطني خبر إقالة الفريق أحمد قايد صالح من منصبه رئيسا لأركان الجيش، مثلما أوردت بعض المنصات الإعلامية على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث نفت وزارة الدفاع الوطني  في بلاغ إلى جميع المتواجدين بصفحتها على فايسبوك "الخبر الذي ينتشر حاليا حول إقالة الفريق أحمد قايد صالح و تعويضه باللواء سعيد باي لا أساس له من الصحة"، فيما كذب بيانان صادران عن الفريق محمد مدين المدعو توفيق، قائد جهاز المخابرات السابق القوي الذي كان يدعى "رب دزاير"، و الجنرال كحال جمال المدعو مجذوب و هما من القيادات العسكرية الكبيرة، ينفيان فيهما ضلوعهما و مشاركتهما في إجتماع30 مارس الماضي ، الذي أشارت إليه وزارة الدفاع الوطني في بيانها الأخير عقب اجتماع كبير لقادة الأسلحة، و المدراء المركزيين بوزارة الدفاع، الذي تقرر خلاله العمل على تطبيق المواد 07 و08 و كذا المادة 102 التي تنص على شغور منصب رئيس الجمهورية.

الجزائر: نسرين.ب

في بيان منسوب للفريق محمد مدين المدعو توفيق، أعلن قائد المخابرات السابق أنه لم يشارك من قريب أو بعيد في الاجتماع المشار إليه في بيان وزارة الدفاع الذي جرى يوم 30 مارس، الذي اعتبر أنه يحمل مساسا بالجيش الوطني الشعبي، و التواطؤ مع قوى خارجية للإضرار بالجزائر.

و جاء في التصريح المنسوب للفريق توفيق أن  "قناة الشروق قامت بإعطاء معلومات تلاعبية و مغلوطة، لا تتوافق مع مبادئي و أخلاقياتي"، و أوضح المصدر أن "الإتهام الموجه لشخصي و المتعلق بمقابلة رجال مخابرات أجانب، قصد إثارة مواضيع مرتبطة مباشرة مع السيادة الوطنية،  ما هو إلا محاولة متعمدة لإيذائي و المساس بشخصيتي المعروفة داخل البلاد و خارجها، بطابع التصدي للتدخلات الخارجية سواء كانت سياسية، ثقافية أو إقتصادية".

و أضاف التصريح على لسان الفريق توفيق "لا يمكنني تحت أي ظرف من الظروف التخلي عن مبدا الدفاع عن السيادة الوطنية، مهما كانت خطورة المشاكل السياسية التي تمر بها البلاد، إنها القاعدة الثابتة التي أحترمها و أعمل بها في جميع تصرفاتي"، حسب نص التصريح الموقع بإسم الفريق محمد مدين، بصفته فريق متقاعد.

في سايق مماثل أصدر الجنرال المتقاعد جمال كحال المدعو مجذوب بيانا كذب فيه ما أوردته قنوات تلفزيونية حين بثت صورا له و هو يؤدي التحية العسكرية، لبعض الأفراد المرؤوسين له في فترات سابقة، قال إنه التقاهم بالصدفة و هو يدخل مقر إقامته في موريتي غرب الجزائر العاصمة.

و قال البيان الصادر عن الجنرال المتقاعد جمال كحال، أن كل ما تعلق بمشاركته في الاجتماع المشار إليه "معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة، هدفها المساس بشخصيتي".

و أكد الجنرال كحال أنه منذ مغادرته مهامه سنة 2015، لم يشارك في أي إجتماع، و انه إلتزم بواجب التحفظ و الحياد، و أكد أنه "لا يتبع أية جهة احتراما لمبادئي و عقيدتي العسكرية في خدمة الوطن".

و يأتي البيانان الصادران اليوم عن الضابطين الكبيرين المتقاعدين في سياق مناخ من التوتر و الغموض يلف الوضعية في أعلى قمة هرم السلطة، مع بروز الصراع بين قيادة الجيش و رئاسة الجمهورية للعلن، و تبادل الضربات بين الطرفين بشكل غير مسبوق في حياة البلاد. حيث كذبت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها المعلومات و الأخبار الرائجة حول إقالة الفريق أحمد قايد صالح من منصبه نائبا لوزير الدفاع و رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي.

نسرين.ب

 

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25