Articles

الجزائر: بلدية قسنطينة تحرم سيرتا من علامة مميزة في كامل شمال أفريقيا

حرمت بلدية قسنطينة بقرارها عدم إخلاء الجزء العلوي من شارع رحماني عاشور (باردو) عاصمة الشرق الجزائري من علامة مميزة في كامل شمال أفريقيا، بعد رفض مجموعة فنادق ماريوت الدولية، تولي تسيير فندق سيرتا الذي أنفقت عليه الخزينة العمومية أربعين مليون أورو، أي ما يناهز 800 مليار سنتيم، ومنحه علامة "أوطوغراف" المميزة للقصور التي تشرف السلسلة الأمريكية العالمية على تسييرها.

قسنطينة: قيتشوح.ب.ق

القصة العجيبة التي تحدث في قسنطينة، لم يجد لها القائمون على مشروع ترميم و تجديد فندق سيرتا الكبير تفسيرا، فبينما أبدت الجهات المعنية جميعها و من بينها والي قسنطينة حينذاك نور الدين بدوي وزير الداخلية الحالي، تحمسا للمشروع المسجل ضمن مشاريع تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"، يطبق صمت غريب على الموضوع اليوم، و مع بلوغ المشروع مراحله النهائية بالعمل على التهيئة الخارجية للمنشأة الفندقية العمومية الشهيرة في مدينة قسنطينة، حسب رسالة القائمين على العملية الموجهة للوزير الأول أحمد أويحيى  في سبتمبر الماضي و التي تلقت "أطلس تايمز" نسخة منها.

و قد أعاد المعنيون بمشروع منح فندق سيرتا علامته المميزة في كامل شمال أفريقيا بحمله صفة "أوطوغراف" من سلسلة فنادق "ماريوت" الأمريكية، طرح مشكلتهم في رسالة تذكير للوزير الأول الشهر الماضي، قائلين أن الحاجة لمدخل مشرف يوفر أسباب الأمن باستخدام أحدث التكنولوجيات التي تعرضها مجموعة "ماريوت" يفرض عليهم إخلاء واجهة الفندق و استغلال جزء من الشارع.

لكن رئيس بلدية قسنطينة يرفض إخلاء مئة متر من شارع رحماني عاشور لتكون فضاء و واجهة للفندق الذي بلغت عمليات ترميمه مراحلها النهائية، و قد كان مقررا استلامه بنهاية العام الجاري من قبل المجمع العمومي "سياحة و فندقة"، و هو المجمع الذي يشرف على تسيير إقامات الدولة الفاخرة، و عدد من المنشآت الفندقية مثل الشيراطون و الهيلتون في العاصمة.

بالنسبة لرئيس بلدية قسنطينة نجيب أعراب فإن تحويل حركة المرور إلى الجهة الخلفية للفندق أمر غير مطروح، على اعتبار أن بلدية قسنطينة ترى في ذلك الجزء من الطريق منفذا حيويا للسكان، و يتجمع فيها حاليا بشكل فوضوي تحت نظر العمال الصينيين القائمين على ترميم فندق سيرتا  العشرات من سائقي سيارات الأجرة غير القانونيين، ينقلون الركاب بصورة مخالفة للتنظيم و في ظل حالة من الفوضى الكبيرة نحو مختلف مناطق بلدية الخروب و إلى محطة المسافرين الشرقية بالقرب من ملعب الشهيد حملاوي.

لكن المسؤولين على المشروع، حين كان نور الدين بدوي واليا لقسنطينة و هو الذي وقع شخصيا رخصة الأشغال الخاصة بالعملية في 2014، قدموا مقترحا لتحويل حركة السيارات إلى الجهة الخلفية، و لذات الغرض قاموا بإنجاز طريق مزدوج في الناحية الخلفية للفندق يمكن استغلاله بصورة طبيعية في حركة السيارات من و إلى شارع رحماني عاشور و عبره يكون المنفذ نحو جسر سيدي راشد الحجري، المعلم البارز الآخر للعاصمة النوميدية و لم تمانع بلدية قسنطينة وقتها في ذلك بل اعتبرت قدوم سلسلة ماريوت لتسيير فندق سيرتا سيزيد من شأن المدينة و يوفر لها منشآت سياحية و طاقات فندقية ذات الطراز العالي، بالإضافة إلى فندق ماريوت قسنطينة بالقرب من الجامعة و فندق "بانوراميك" سابقا الذي تتولى سلسلة ماريوت تسييره تحت اسم العلامة التجارية "بورتيا".

فما الذي قلب الأوضاع رأسا على عقب الآن؟ و قد صار حلم إعادة أمجاد فندق سيرتا الذي تم بناؤه قبل 108 سنوات، على الطراز المعماري الموريسكي من جزئين أولهما من الصخر الصلد و الآخر بالخرسانة المسلحة في مهب الأهواء. لعله الطابع العمومي للمنشأة الفندقية، خاصة و أن العديد من كبار رجال الأعمال و المستثمرين أغوتهم حاجة قسنطينة إلى الفنادق قبل سنوات، فسارعوا بشراكات أجنبية و برأس المال المحلي إلى بناء فنادق تجلب إليها اليوم الزوار من كل الأصناف، بأسعار لا تضاهى مثل ما هو حال مجموعة "ماريوت" ذاتها.

فندق سيرتا الذي سيحمل حتما علامته المميزة "أوطوغراف" و التي تعني التوقيع الشخصي، من سلسلة ماريوت نفسها، سيكون بصمة مميزة و شخصية لنزلائه من كبار زوار قسنطينة يوفر على مساحة ثلاث هكتارات في قلب المدينة 54 غرفة فاخرة و 36 جناحا دبلوماسيا و جناح رئاسي خاص، ما لا يتاح في غيره من الفنادق و هو ما يجعل المئة متر الأخيرة من شارع رحماني عاشور التي ترفض البلدية إخلاءها، المئة متر الأخيرة في معركة إعادة الاعتبار لمعلم متميز في مدينة الهوى و الهواء.

قيتشوح.ب.ق  

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25