Articles

الجزائر: سامي عاقلي المترشح لرئاسة الأفسيو يريد إعادة الثقة في رجال الأعمال

أعلن رجل الأعمال سامي عاقلي المترشح الوحيد لرئاسة منتدى رؤساء المؤسسات الأفسيو، الذي كان يرأسه رجل الأعمال على حداد المسجون بالحراش في قضايا فساد، أن مهمته الأساسية على رأس منظمة الباترونا في المرحلة القادمة تتركز على كيفية إعادة الثقة في رجال الأعمال، و تجاوز سلبيات الماضي و على رأسها الابتعاد بالمنتدى عن الحقل السياسي و قال في حوار لـ"أطلس تايمز" أنه يعمل على أخلقة نشاط أرباب العمل، الذين ينظر إليهم الشارع الجزائري حاليا كفاسدين و مرتشين. 

قسنطينة: نسرين.ب

لدى مروره بقسنطينة في إطار التحضير لانتخاب رئيس للمنتدى يوم غد الاثنين 24 جوان، رد المترشح الوحيد لخلافة علي حداد على رأس "الأفسيو"، على أسئلة "أطلس تايمز" بنوع من الثقة و الشعور بثقل المهمة التي سيتحملها، لكنه كان واضحا عند عرضه خطة العمل المستقبلية أمام عشرات الأعضاء من المندوبين بعاصمة الشرق الجزائري، و التي تتركز على إبعاد، جمعية رجال الأعمال عن العمل السياسي، كمؤشر على توجه جديد تريد المنظمة إعلانه تماشيا مع التطورات التي عرفتها البلاد منذ بداية الحراك الشعبي السلمي، و خاصة أن رئاسة علي حداد للمنتدى كانت قد أساءت كثيرا للعديد من رجال الأعمال، و أثرت على صورتهم لدى الرأي العام، و بهذا الخصوص يقترح سامي عاقلي وضع مخطط تسيير أزمة، لإعادة تصحيح صورة الأفسيو لدى الرأي العام، و "لو باللجوء إلى خدمات مكاتب علاقات عامة مختصة في تسيير حالات الأزمة"، وفق ما صرح به الرئيس المنتظر للمنتدى.

و ضمن مخطط العمل الذي قدمه صاحب مجمع عاقلي للصناعات الغذائية تحت شعار "من أجل أفسيو قوي" عشر نقاط من شأنها إعادة الروح للمنظمة التي يريد البعض تحويلها غلى نقابة لأرباب العمل، لكن الوضعية الراهنة تجعل الأهمية الأولى للفاعلين فيها تنحصر على بعث نشاطها كجمعية فقط، تعمل على تمثيل رجال الأعمال من كل الولايات و الدفاع عن مصالحهم كفاعلين اقتصاديين، مع أن المترشح عاقلي أكد أنه تم إيداع طلب لتأسيس نقابة تضم أعضاء المنتدى و كل أرباب العمل لدى وزارة العمل، منبها إلى الإشكاليات التي تنجم عن الخلط بين صفة المنتدى الحالية كجمعية و بين تحويلها إلى تنظيم نقابي، يخضع لقانون العمل بدل قانون الجمعيات.

من النقاط المهمة التي أبرزها المترشح لخلافة علي حداد تفعيل شبكات رجال الأعمال عبر الوطن و جعل علاقاتهم و صلاتهم المهنية و الإجتماعية مفيدة لهم و لنشاطاتهم، و بحكم أن القوانين الحالية في الجزائر لا تسمح بممارسة نشاط التحفيز الدعائي (اللوبيينغ) فقد استعاض المنتدى بشبكة العلاقات بين المتعاملين لخدمة مصالحهم، لكن دون إغفال عنصر جديد يسعى المترشح لإظهاره في المنتدى و هو إعداد ميثاق أخلاقيات يلتزم به كل الأعضاء، يكون عاملا مساعدا على استعادة الثقة في رجال الأعمال الجزائريين، الذين لم يمسهم الفساد و ليسوا كلهم مرتشين، بل "إن 95 بالمئة من المنتمين للمنتدى هم أصحاب مؤسسات صغيرة و متوسطة و ليسوا من الأوليغارشيا" (كبار أرباب المال) حسب تصريح سامي عاقلي، الذي أوضح أن ميثاق الأخلاقيات لن يكون بديلا عن القانون الساري المفعول، بل يجعل المنتمين للأفسيو بعد اليوم يلتزمون بواجبات خاصة كأرباب عمل و متعاملين اقتصاديين، يحرصون ايضا على الوفاء بإلتزاماتهم الإجتماعية و يتعهدون بالعمل وفق القوانين و النظم التي يسطرها المنتدى، الذي يقترح رئيسه الجديد رفع نسبة النساء ربات الأعمال في صفوفه لكون ذلك عنصرا مهما في تحسين ترتيب الجزائر على مؤشر مناخ الأعمال "دوينغ بيزنس".

بالإضافة إلى ذلك طرح المتحدث جملة من الأفكار و الإجراءات التي سيقوم بها على رأس المنتدى لتفعيل و تحسين الخدمات المقدمة لأعضائه، و إنهاء حالة احتكاره كمنبر للباترونا التي كانت سائدة من قبل و السماح للمندوبين في مختلف الولايات بحرية المبادرة و تقديمهم في المناسبات الإقتصادية الكبرى وفق لمجال النشاط الخاصة بكل قطاع، و كذا تفعيل إتفاقيات المنتدى مع بقية الشرطاء و المتعاملين، مثل المزايا التي تعرضها شركات الطيران و الفنادق لمنتسبيه، و جعل التسيير الرقمي بما يتيحه من سيولة في المعلومات و التبادلات بين الأعضاء في قلب عملية التحول الجديدة التي سيكون عليها منتدى رؤساء المؤسسات في المستقبل.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25