الصحراء الغربية: "كونتيننتال" الألمانية تنهي شراكتها مع المغرب

أعلنت شركة "كونتيننتال" الألمانية الانسحاب من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، و إنهاء العقد المبرم بين شركة "كونتي تك" التابعة لها و "المكتب الشريف للفوسفاط" التابع للاحتلال المغربي،المتورط في الاستغلال غير القانوني لاحتياطيات الفوسفات في منجم بوكراع في الأراضي الصحراوية المحتلة. 

الجزائر: ق.إ/وكالات

الموقف الذي اتخذته الشركة الألمانية، جاء في رد من قبل الشركة على رسالة استفسار بعث بها المرصد الدولي لمراقبة الموارد الصحراوية، و قد أشاد المرصد في بيان له أوردته وكالة الأنباء الصحراوية اليوم، بقرار شركة "كونتيننتال" وضع حد للعمل في الصحراء الغربية، حيث قالت سارة إيكمانز عضو المرصد "أن المغرب لا يحق له تشغيل منجم الفوسفات في الأراضي المحتلة، لأن تلك الموارد تخص الشعب الصحراوي المضطهد".

و كان تقرير لمرصد بابا مسكه، قد أعلن سابقا أن حوالي 30 شركة دولية  من ضمنها شركة كونتيننتال، كانت تقوم بنهب غير قانوني لثروات الصحراء الغربية كإقليم غير مستقل، يقع تحت الاحتلال المغربي، و نبه إلى عدم مشروعية أنشطة تلك الشركات، مذكرا بانتهاكها القانون الدولي والأوروبي، الذي أشار بوضوح - في الرأي الاستشاري الأممي لسنة 2002، والأحكام القضائية لمحكمة العدل الأوروبية الصادرة تباعا سنوات 2015 و2016 و 2018 بالإضافة إلى الرأي الاستشاري للاتحاد الأفريقي الصادر سنة 2015 - والتي أكدت جميعها على عدم شرعية الاستغلال الأجنبي والمغربي للثروات الطبيعية للإقليم المحتل.

و أشار البيان إلى أن شركة "كونتيننتال" هي الشركة الثانية في غضون أشهر قليلة تعلن إنهاء خدماتها لعمليات في الصحراء الغربية، حيث أعلنت قبلها في أكتوبر 2020،شركة معدات التعدين السويدية "إبيروك" أنها لن تزود منجم فوسفات بوكراع المثير للجدل في الصحراء الغربية المحتلة بمعدات الحفر، كما توقف عشرات من عملاء الشركة المغربية للفوسفاط عن شراء معادن النزاع بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان والقانون الدولي.

وأشار المرصد الدولي لمراقبة موارد الصحراء الغربية، إلى أن المورد الرئيسي المتبقي الآن لمنجم بوكراع شركة "سيمانس اميسا" قد استبعدت في جانفي الفارط من محافظ "ستوريبراند" أكبر صندوق تجاري في النرويج لتورطها مع المغرب في انتهاك للقانون الدولي.

وفي هذا الصدد دعا المرصد شركة "سيمانس اميسا" إلى إتباع نفس خطوات شركتي "كونتيننتال" و "إبيروك" لكون دعم تشغيل منجم ما يسمى المكتب الشريف للفوسفاط في الصحراء الغربية يشكل خرقا خطيرا للمعايير الأخلاقية والأساسية للتجارة وللقانون الدولي.

وأشار إلى أنه سبق لجبهة البوليساريو، وفي رسالة بعث بها في 30 مارس 2020،أوبي بشراي البشير، عضو الأمانة الوطنية، المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، إلى هانس فريدريكسن المدير التنفيذي للشركة، يحذره من مغبة التورط في انتهاك القانون الدولي في الصحراء الغربية، بعد توصلها بمعلومات تفيد أن الشركة تنوي تجديد عقد مع ما يسمى المكتب الشريف للفوسفات، الذي يتواجد فرع تابع له في المناطق المحتلة يعمل منذ سنوات على استغلال الفوسفات بصورة غير شرعية تنتهك مواد القانون الدولي ذات الصلة بالأقاليم والمناطق غير المتمتعة بالاستقلال والخاضعة لاحتلال عسكري أجنبي.

كما جددت جبهة البوليساريو رفضها دخول الشركة لحدود الصحراء الغربية دون إذن منها، وبضرورة التقيد بقواعد القانون الدولي التي تصنف الصحراء الغربية كإقليم لا يخضع بأي شكل من الأشكال لسيادة المملكة المغربية, القوة العسكرية التي تحتل الإقليم منذ عام 1975.

 تجدر الإشارة إلى أن إعلان الشركة الألمانية, يتزامن مع اندلاع الحرب مجددا في المنطقة ، ويأتي في ظل إدانة دولية كبيرة لعمليات نهب و استنزاف الثروات الطبيعية الصحراوية.

ق.إ/وكالات

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria