الجزائر: رفض التجار للفوترة سبب ارتفاع سعر الزيت

أكد رئيس الفدرالية الوطنية للصناعات الغذائية خالد بلبل في أن تذبذبات التموين بزيت المائدة التي شهدها مؤخرا السوق الوطني، رغم وفرة المخزون، تسبب فيها تجار التجزئة الذين يرفضون فوترة مقتنياتهم لدى بائعي الجملة. 

الجزائر: ق.ج

 وأوضح رئيس الفدرالية ، المنتسبة للكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية،  أن "تجار التجزئة تسببوا في ندرة زيوت المائدة في السوق" متذرعين في ذلك بندرة هذه المنتجات على مستوى تجار الجملة.

وحسب المصدر فإن السبب الحقيقي وراء هذه التذبذبات هو "رفض" هؤلاء التجار تطبيق تعليمات مصالح وزارة التجارة القاضية ب"الزامية فوترة التعاملات المحققة من طرف كل فاعلي السوق على كل المستويات" مضيفا أن تجار التجزئة يعتبرون نظام الفوترة هذا "عقابيا" لأن التعاملات بالفاتورة تخضع "للضريبة"،وعليه فإن هامش ربحهم يصبح "ضعيفا" إذا ما اشتروا الزيوت بالفواتير لان سعرها مقنن من طرف الدولة.

و أوضح المتحدث أن هؤلاء التجار لكي يتملصوا مما يسمونه "الإلزام"، لجأوا إلى اقتناء هذه المادة بكميات صغيرة لدى تجار الجملة بسعر التجزئة مما يعفيهم من الضريبة، ليقوموا ببيع سلعتهم لاحقا بأسعار جد مرتفعة موهمين الناس بوجود ندرة وأنهم يقتنون منتوجهم بسعر باهض لدى تجار الجملة.

 وأشار السيد بلبل إلى أن أعوان مديرية التجارة و الأسعار "أجروا مؤخرا زيارات تفقدية للوقوف على وضع مخزون المنتجين وتجار الجملة حيث لاحظوا أن مستويات المخزونات قد ارتفعت عام 2021" مقارنة بالسنة الفارطة. وأعطى في هذا الصدد مثالا بأحد أكبر منتجي الزيت في الجزائر، الذي تضاعف انتاجه ثلاث مرات مقارنة بالعام المنصرم.

كما ذكر رئيس الفدرالية أن "هذا العزوف عن نظام الفوترة متواصل منذ سنوات" مؤكدا انه من الصعب "تغيير الذهنيات" إذ يتطلب ذلك وقتا للتمكن من "فرض قواعد جديدة" لا تضر بالمستهلك النهائي.

ق.ج/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria