الجزائر: وضع الآلة الدبلوماسية في خدمة المصدرين

وضعت وزارة الخارجية طاقما من ثلاثين دبلوماسيا، يتوزعون عبر بلدان القارات الأربع في خدمة الصادرات الجزائرية، و دعتهم إلى استغلال خدمات مكتبها الخاص بتشجيع الصادرات، للولوج إلى الأسواق الخارجية في دول الجوار و القارة الأفريقية بالخصوص. 

قسنطينة: ن.ب

في لقاء نظمته الغرفة الجهوية للصناعة و التجارة بمدينة قسنطينة، مساء الاثنين حث الدبلوماسيون و مسؤول مكتب الإعلام و ترقية الاستثمارات و الصادرات بوزارة الشؤون الخارجية تحت إشراف السفير اسماعيل بن عمارة، المتعاملين الاقتصاديين على دراسة مخططات الانتشار الاقتصادي و التجاري للمنتوجات الوطنية في الأسواق الخارجية.

السفير بن عمارة دعا الحاضرين إلى استغلال الاتفاقيات التجارية بن الجزائر و مختلف شركائها لإيجاد مكان لسلعهم في تلك الدول، و خاصة ما تعلق بالاتفاقيات التي تتضمن إعفاءات جمركية، حيث كشف في رده على انشغالات بعض المصدرين للأدوية و المنتوجات الفلاحية و المواد المصنعة في قسنطينة أن الكثير من المتعاملين، لم يستغلوا الإعفاءات الجمركية المتضمنة في اتفاق الشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي التي لم يتم استهلاك سوى نسبة خمسة بالمئة منها، لصالح المنتوجات الجزائرية.

خلال اللقاء كشف السفير بن عمارة أن العمل يجري حاليا لفتح المعبر البري في منطقة الدبداب بولاية إليزي بين الجزائر و ليبيا، استجابة للرغبة الكثير من المتعاملين الاقتصاديين الذين يريدون دخول السوق الليبية، بعد تحسن الوضع فيها، و بروز مؤشرات عودة الاستقرار إلى بلد مجاور و مهم، حيث انه مقبل على مرحلة إعادة البناء،  لذلك وجب على الجزائر أن تنال حصتها من سوق إعادة إعمار ليبيا، و هو ما سارعت إليه دول أخرى بعيدة، بينما لا تزال المؤسسات الجزائرية تمر عبر تونس للوصول إلى الأسواق الليبية، و هو ما يعرقل عمليات التبادل التجاري بين متعاملي البلدين.

و تناولت النقاشات التي جرت بقاعة المجلس الشعبي الولائي حتى ساعة متأخرة من المساء، جملة من المشاكل  التي تعترض المصدرين، أبرزها غياب المعلومة حول الأسواق الخارجية و نقص وسائل النقل و المرافق اللوجيستيكية التي تسمح بتوصيل الصادرات نحو وجهاتها في الوقت المطلوب، و خاصة المنتوجات الفلاحية التي تتعرض للتلف في طريقها للتصدير، كما أشار البعض إلى غياب المعايير الدقيقة المطلوبة في تلك الأسواق، و هي المعلومات التي توفرها وزارة الخارجية من خلال المكتب الذي فتحته لهذا الغرض، و طلبت من كل المتعاملين التواصل مع الطاقم الدبلوماسي لمعرفة الوضعية في البلدان التي يريدون الدخول إليها، كما شجعتهم من خلال لقاءات عبر مختلف الولايات و مناطق الوطن على التفكير في عمليات التصدير لكل منتوجاتهم، بشرط احترام القوانين الضريبية والجمركية، و خاصة بعد قرار بنك الجزائر الأخير المتعلق بحصول المصدرين على عوائدهم من العملة الصعبة بالكامل، و رفع شرط التوطين البنكي عن المنتجات الرقمية التي يتم تصديرها، و كذا إعلان بنك الجزائر الخارجي فتح وكالات له في عواصم الدول الأوروبية و الأفريقية و استعداده للدخول في شراكة مع أحد البنوك الأفريقية الرائدة للاستفادة من خدمات شبكة هذا الأخير لصالح المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين الذي ينشطون في مجال التصدير، لتسهيل تعاملاتهم المالية مع شركائهم من مختلف الدول.

ن.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria