الجزائر:استقلالية أكبر للمؤسسات العمومية سبيل النجاعة

أكد خبراء جزائريون و أجانب أن التأهيل الجيد للمسيرين و مزيدا من الاستقلالية في اتخاذ القرار و منح صلاحيات أوسع لأعضاء مجلس الإدارة، من العوامل التي تؤدي إلى حوكمة أفضل للمؤسسات العمومية الاقتصادية. 

الجزائر: ق.إ/وأج

و في هذا الصدد أكدت الخبيرة في قانون الأعمال الأستاذة ياقوت أكرون في تدخل لها خلال ملتقى من تنظيم المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي (كناس) أمس الاثنين، تحت عنوان "حوكمة المؤسسات العمومية الاقتصادية: دور مجالس الإدارة" على ضرورة "تحرير" المؤسسة العمومية الاقتصادية من خلال اختيار مسيريها على أساس كفاءتهم و مؤهلاتهم.

 وأوضحت السيدة أكرون أن الدولة المساهمة لها الحق في مطالبة المؤسسات العمومية الاقتصادية بتقديم النتائج "و بدون تدخل مفرط يؤدي إلى عرقلة المبادرة و المخاطرة بتطبيق قاعدة الوسطية".

 و أوصت في هذا الصدد "بأن يستفيد أعضاء مجلس الإدارة من استقلالية تامة في اتخاذ القرار حتى يتمكنوا من الاعتراض على أي قرار لرئيس مجلس الإدارة، يعتبرونه غير مناسب للمؤسسة" موضحة أن "دور أعضاء مجلس الإدارة يتمثل في توجيه ومراقبة و كذا تقديم الاستشارة للفريق المسير للمؤسسة العمومية الاقتصادية".

و أضافت المتدخلة أن رئيس مجلس الإدارة أو الرئيس المدير العام لمؤسسة عمومية اقتصادية (حسب تنظيم المؤسسة) "ينبغي أن ينتخب من زملائه و ليس معينا من الدولة كونها مساهما وحيدا".

 من جانبه أكد الخبير الاقتصادي ناصر بورنان على "الاختيار المناسب لأعضاء مجلس الإدارة حسب مؤهلاتهم من أجل الدفاع بشكل أفضل على مصالح المؤسسة".

أما كبير الاقتصاديين في منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية هانس كريستيانسن فقد أشار إلى أن "الحكومة مطالبة بمنح استقلالية أكبر لمسيري المؤسسات العمومية الاقتصادية، حتى يتم السماح لها بمواجهة المنافسة" مضيفا أن "مراقبة كلية للدولة لمؤسساتها العمومية الاقتصادية تفقدها صفتها كمؤسسة لتأخذ صفة هيئات". وفي هذا الصدد يضيف السيد كريستيانسن أن منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية لا توصي "بأن يتواجد وزراء في مجالس الإدارة لكون مهماتهم في الحكومة، قد تؤثر على قراراتهم في مجلس الإدارة و أن تلك القرارات قد لا تكون في مصلحة المؤسسة".

كما أوصى ذات الخبير بأن يتكون مجلس الإدارة من أقل عدد من الموظفين و أكبر قدر من المهنيين في التسيير.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمعهد حوكمة المؤسسات بالمركز الدولي المالي بدبي الدكتور أشرف جمال الدين أنه "إذا تم تعيين المسيرين من قبل الدولة فإن المؤسسات ستفقد استقلاليتها سيما على المستوى الاقتصادي"، مضيفا أن "دور أعضاء مجلس الإدارة يتمثل في تحديد استراتيجية المؤسسة و العمل من أجل مصلحة المؤسسة مع تسيير أفضل للأخطار".رئيس المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي رضا تير فقد أشار من جانبه إلى أن هذا اللقاء يهدف إلى تحسين الجهاز الإداري للمؤسسات العمومية الاقتصادية من خلال تحسين مكونات مجالس إدارتها في مجال الكفاءة و الرؤية الاستشرافية و الاستقلالية، بغية زيادة مردودية تلك المؤسسات من حيث الاستغلال و الاستثمار و التمويل. للتذكير أن هذا اللقاء قد تميز بحضور المستشار الاقتصادي و المالي برئاسة الجمهورية عبد العزيز خلاف، و رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد و مكافحته طارق كور،كما شارك في اللقاء ممثلون عن مؤسسات عمومية على غرار الرئيس المدير العام لسونلغاز شاهر بولخراص و ممثلين عن أرباب العمل و كذلك طلبة من المدرسة الوطنية للإدارة و معهد الاقتصاد الجمركي و الجبائي بالقليعة، و المدرسة العليا للتجارة بجامعة القليعة.

ق.إ/وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria