الجزائر: توقيف 45 شخصا و حرق سيارتين و إصابات في مسيرات العاصمة

 

عكس بقية التظاهرات و المسيرات التي شهدتها مختلف مدن البلاد اليوم، ضد العهدة الخامسة، و تنديدا بالفساد المتفشي، حيث تم لأول مرة في الشارع الجزائري ترديد هتافات الربيع العربي "الشعب يريد إسقاط النظام"، عرفت المسيرات التي جرت اليوم بالجوائر العاصمة بعض الانزلاقات، حيث تم توقيف 45 شخصا و تعرضت سيارتان للحرق أمام فندق الجزائر، أين تمركزت قوات الشرطة لمنع وصول المتظاهرين إلى رئاسة الجمهورية من طرف مجهولين.

الجزائر: نسرين.ب

كما وقعت مناوشات بين الشرطة و عدد من المتظاهرين في ساحة أول ماي و في أعالي العاصمة،  و بساحة موريس أودان و قرب البريد المركزي  في نهاية اليوم، حيث تم إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع تقدم الجموع نحو المباني الحكومية الاستراتيجية، و جرى تفريق مجموعات شبانية بالقوة، مما خلف عددا من الجرحى، أصيبوا في تراشق بالحجارة بين الشرطة و المتظاهرين.

و ذكرت مصادر أمنية أن بعض "الأحداث وقعت بعد نهاية المسيرات في محاولة من بعض الأشخاص للسرقة بافتعال الشغب"، و أوضحت أنه وقعت "محاولة للسرقة مست إحدى المؤسسات المالية، ألا أن الشرطة تمكنت من إيقاف 45 شخصا، من  بينهم 5 مشتبه فيهم رئيسيين". موضحة أن "أعمال الشغب وقعت في بعض الأحياء من العاصمة فقط".

التظاهرات التي أطلق عليها ناشطون وسم #حراك_ 1_مارس ، كانت ضخمة حيث قدرت مصادر أمنية عدد المشاركين فيها بـ800 ألف شخص، من بينهم عدد من السياسيين و وجوه معروفة تتقدمهم إيقونة الثورة الجزائرية جميلة بوحيرد، التي نزلت للشارع رفضا للعهدة الخامسة، كما شارك رجل الأعمال الشهير الثير للجدل إسعد ربراب وسط حشود المتظاهرين بساحة موريس أودان، و اظهرت لقطات فيديو صاحب مجمع "سيفتال" و هو يسير متدثرا بالعلم الوطني في شارع ديدوش مراد، كما نزل للشارع اليوم كلا من سعيد سعدي زعيم الأرسيدي، و لويزة حنون و عبد الله جاب الله و علي بن فليس، بينما تم طرد موسى تواتي من ساحة البريد المركزي من طرف مجموعة متظاهرين إتهموه بكونه مؤيدا للعهدة الخامسة، حسب ما تناقلت وسائل الإعلام.

و اللافت للنظر أن التلفزيون العمومي تناقل اليوم و لأول مرة أخبار التظاهرات ضد العهدة الخامسة، في نشرات الأخبار الرئيسية، و ذلك بعد تظاهر عدد من الصحفيين من المؤسسة قبل يومين معبرين عن رفضهم لسياسة التعتيم التي تفرضها عليهم السلطات العمومية.

و ركزت أخبار التلفزيون الرسمي في نشرة "كنال ألجيري" باللغة الفرنسية على السابعة مساء على سلمية التظاهرات دون ذكر رفض المشاركين فيها للعهدة الخامسة، و هو نفس الأسلوب الذي تناولت به التلفزة الرسمية في نشرتها الرئيسية، أخبار المظاهرات اليوم، و التي جرت في كل ولايات الوطن و بلغت ولاية تمنراست، في أقصى الجنوب، كما شهدت مدينة غرداية تظاهرات شعبية رفضا للعهدة الخامسة.

نسرين.ب

 

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25