الجزائر: وفاة حسان بن خدة نجل رئيس الحكومة المؤقتة في تظاهرات العاصمة ضد الخامسة

توفي الدكتور حسان بن خدة، إبن الرئيس السابق للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية، أمس خلال التظاهرات المناهضة للعهدة الخامسة في الجزائر العاصمة، و ستشيع جنازته عصر اليوم بمقبرة سيدي يحى بحيدرة، و نقل شقيقه سليم تفاصيل حول ظروف مقتله، متهما من أسماهم البلطجية بسفك دمه أمام فندق الجزائر عصر أمس.

الجزائر: نسرين.ب

و نعى شقيق الضحية سليم بن خدة  أخاه في حسابه على فايسبوك قائلا " توفي أخي اليوم في مظاهرات العاصمة، دعاؤكم للوالدة بالصبر"، و أعلن أن صلاة الجنازة ستقام بمسجد القدس في حي حيدرة و أن الدفن سيتم بمقبرة سيدي يحيى.

 و حول ظروف الوفاة ذكر سليم بن خدة أن شقيقه حسان"بعد أن صلى صلاة العصر في الشارع جماعة على الرصيف بجنب قصر الشعب، واصل المسيرة مع الشباب و منهم أخي الأصغر و أعضاء من العائلة بنية الالتحاق ببيت الوالدة في حيدرة". و أضاف
"على مستوى نزل الجزائر وقفت المسيرة التي كانت تجري بكل سلمية و فجأة تدخلت قوات الأمن بعنف مما أدى إلى إزدحام كبير بين النازلين و الصاعدين، و فقد الاتصال بالأخ". و  أوضح سليم "حدث هذا تزامنا مع وصول عدد كبير من البلطجية في عين المكان و ترك لهم الميدان للنهب و السلب". قبل أن يختتم تصريحه محملا من اسماهم البلطجية بسفك دم أخيه، متوعدا بمتابعة المتسببين "على الساعة السابعة و نصف اتصل بي موظف في المستشفى ليخبرني بوجود جثت أخي في مصلحة التشريح..".

كما نقل عن أصدقاء الفقيد أن الدكتور حسان بن خدة و هو طبيب جراح في أمراض القلب و الشرايين، الذي كان يعمل بعيادته في الجزائر العاصمة، بعد نهاية دراسته في بريطانيا، أصيب أمس خلال التظاهرات التي عرفتها كافة المدن الجزائرية ضد العهدة الخامسة و من اجل المطالبة بالتغيير السلمي، كما نقلت شهادات أصدقائه خصاله الحميدة، و تواضعه و أخلاقه، حيث استقال من العمل في شركة عالمية كبيرة لها الكثير من المشاريع المربحة في الجزائر، لأنه لم يكن يقبل الضلوع في الفساد من قريب أو من بعيد، حسب نفس الشهادات، التي تناولت أيضا سيرة والده الراحل بن يوسف بن خدة الرئيس الأخير للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

ن.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25