الجزائر: أساتذة الجامعات و الطلبة يردون على رسالة بوتفليقة

رد اليوم، أساتذة و طلبة الجامعات و مدارس التكوين العالي بقوة، في العديد من الولايات على ما جاء في رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المترشح لعهدة جديدة، و خرج عشرات الآلاف منهم في العاصمة و قسنطينة و عنابة و وهران و تيزي وزو و بجاية و بومرداس و تيبازة و المدية و البليدة و في ورقلة و أدرار يهتفون بالرفض للعهدة الخامسة و مطالبين بالتغيير في نظام الحكم، مرددين  شعارت ضد الوزير الأول أحمد أويحيى و أخرى تنتقد كيفية تسيير الشؤون العامة.

 الجزائر: نسرين.ب

إذا كانت مسيرات الجامعيين في مختلف الولايات، قد مرت بشكل هادىء و سلمي تحت مراقبة المصالح الأمنية، فإن تظاهرات الجامعيين في العاصمة تخللتها مناوشات مع عناصر الشرطة الذين قاموا في بعض النقاط بتفريق المتظاهرين مستعملين الغازات المسيلة للدموع، بغرض منع تقدم المتظاهرين نحو نقاط حساسة.

فقد تجمع الطلبة الذين قدموا من الجامعة المركزية و جامعة هواري بومدين بباب الزوار و جامعة بوزريعة و كلية الطب على مستوى ساحة موريس أودان، قرب الجامعة المركزية و حاولوا تنظيم مسيرة بنهج محمد الخامس، لكن الشرطة منعتهم و قامت بتفريقهم.

و ردد آلاف الطلبة والطالبات عند عودتهم إلى ساحة أودان، شعارات و رفعوا مطالب تدعو إلى التغيير السياسي و إرساء الديمقراطية و إلى عدول الرئيس الحالي عن ترشحه للرئاسيات المقبلة، و لم يتم تسجيل أي احتكاك بين قوات الأمن و المتظاهرين، الذين كانوا يرددون عبارات "جيش شعب خاوة خاوة" و "سلمية سلمية".

و أفادت المصادر الرسمية أن تظاهرات الطلبة بالقرب من الجامعة المركزية بوسط العاصمة "استمرت في جو ساده الهدوء و هذا بحضور جهاز أمني مكثف، اضطر من الحين إلى الآخر إلى استعمال غازات مسيلة للدموع من أجل تفرقة المتظاهرين و التصدي لأعمال الشغب".

و في قسنطينة نظم حوالي خمسة آلاف أستاذ جامعي و طلبة و طالبات مسيرة انطلقت من الجامعة المركزية الإخوة منتوري قسنطينة 1، نحو وسط المدينة، حيث هتف خلالها المتظاهرون بشعارات رافضة للعهدة الخامسة و لنظام الحكم و عبروا عن سخطهم لترشح بوتفليقة مرة أخرى، و نددوا بسياسات الوزير الأول في لافتات حملوها مكتوبة بلغات مختلفة العربية الفصحى و الدارجة و الفرنسية و كذا باللغة الإنكليزية، و هتفوا بشعارات مثل "بركات بركات، من حكم العصابات"، و كليتو لبلاد يا السراقين". مؤكدين على الطابع السلمي للتظاهرة. و على أن مسيرتهم تندرج ضمن الحراك الشعبي الواسع الرافض للعهدة الخامسة أنظر فيديو البث الحي لأطلس تايمز.

و قال مشاركون في المسيرة أن الأساتذة الجامعيين و الطلبة و الطالبات لا يمكنهم البقاء بعيدين عما تعرفه الجزائر من تطورات، و أن الحراك الشعبي بحاجة إلى النخب الجامعية لتأطيره و الوصول به إلى مبتغاه، حسبما دار من نقاشات خلال تظاهرة الجامعيين، التي جرت تحت مراقبة الشرطة منذ بداية التجمع أمام عمادة جامعة قسنطينة 1.

كما خرج الطلاب و الأساتذة في مسيرات مماثلة في ولايات أخرى من الوطن منها وهران و المدية و البليدة و بومرداس و كذا تيزي وزو و بجاية و تيبازة و غيرها، بالإضافة إلى ولايات الجنوب منها ورقلة و أدرار، مرددين نفس الشعارات الرافضة للعهدة الخامسة و لأسلوب الحكم منها "لا نريد لا نريد، بوتفليقة و السعيد" و "جزائر حرة ديمقراطية" و "ماكانش الخامسة يا بوتفليقة".

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25