الجزائر: الأطباء و الطلبة وعمال الميكانيك في قسنطينة بصوت واحد مع حراك الشعب

 

تلبية لنداء نقابات قطاع الصحة و التعليم العالي على المستوى الوطني، خرج أمس الثلاثاء 19 مارس المصادف لعيد النصر، الآلاف من المنتسبين لعدة قطاعات في ولاية قسنطينة، في مسيرة ضخمة (شاهد فيديو أطلس تايمز) ضمت الأطباء و طلبة الجامعات و الأساتذة و عمال مركبات الصناعات الميكانيكية، دعما للحراك الشعبي.

 

قسنطينة: سرور بومزبر

 

مع بداية نهار أمس، سار الأطباء من مختلف التخصصات و الرتب انطلاقا من المستشفى الجامعي الحكيم ابن باديس وصولا إلى وسط المدينة، و قد فاق عددهم الألفي طبيب و عامل بالمستشفى،بينما انطلق الأساتذة الجامعيون و الطلبة بالتزامن مع بداية مسيرة الطلبة في حدود الساعة العاشرة و النصف صباحا من الجامعة المركزية منتوري 1 في مسيرة حاشدة على الأقدام حتى وسط المدينة، أين اجتمع عمال قطاعات الصحة و التعليم العالي و الصناعة، حيث إنضم عمال مركب الصناعات الميكانيكية بواد حميميم بالخروب لتظاهرة المساندة للحراك الشعبي السلمي. حيث رفع الجميع شعارات و لافتات عبروا من خلالها عن رفضهم لسياسة الأمر الواقع، منددين بسياسة الأمر الواقع التي تريد السلطة فرضها على الشعب، و مستنكرين سلوك الآذان الصماء تجاه مطالب الحراك الشعبي السلمي.

 

 و ردد المشاركون في المسيرة التي جابت وسط مدينة قسنطينة لمدة ساعة تقريبا، مطالب الحراك برحيل النظام الحالي برمته،  و مغادرة كل ممثلي السلطة الحالية مناصبهم للبدء في عهد سياسي جديد تعود فيه الكلمة للشعب (شاهد فيديو البث الحي على أطلس تايمز لجانب من المسيرة)، منددين بمحاولة تمديد عهدة الرئيس الحالي و تأجيل الإنتخابات، متهمين السلطة بمحاولة الالتفاف على مطالب الشعب.

 

و قد التحق عمال الصناعات الميكانيكية بمركب "سوناكوم" في بلدية عين السمارة، الذين فاق عددهم 30 شخصا بالمتظاهرين، بعدما ساروا مساندة للحراك الشعبي على الأقدام مسافة حوالي عشرين كيلومترا، بعدما  انطلقوا صباحا من مقر مؤسساتهم بعين السمارة، باتجاه وسط مدينة قسنطينة، حاملين نفس المطالب و نفس الشعارات، التي تعبر عن دعم و مساندة بقية فئات الشعب في مطالبها المعبر عنها خلال مسيرات الحراك السابقة.

 

و وجه المتظاهرون دعما للحراك الشعبي اليوم في قسنطينة، رسالة قوية و واضحة و صريحة للنظام الحالي، أكدوا فيها على مدى وحدة الشعب بمختلف فئاته و مكوناته و التفافه حول نفس المطالب و رفضهم القاطع للخرق الدستور و التلاعب بمصير الوطن.

 

سرور بومزبر

 

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Tableau Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin-top:0in; mso-para-margin-right:0in; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0in; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

 

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25