الجزائر: بن واري يمتدح قايد صالح و يقصف المعارضة

اعتبر علي بن واري الوزير السابق و أحد عناصر حركة مواطنة أن الفريق احمد قايد صالح جنب البلاد بمواقفه الأخيرة أخطارا كبيرة، مستغربا دعوات الذين قال أنهم "ولدوا من العدم" مطالبة الجيش بتسليم مقاليد الحكم لفترة انتقالية لهم، و أكد بن واري أن قايد صالح يقوم بعملية تطهير حقيقية. 

الجزائر: نسرين.ب

علي بن واري رئيس حزب نداء الوطن غير المعتمد قال في منشور له اليوم "إن موجة الاضطراب التي مست الكثير ممن يتخندقون في صف ما يسمى المعارضة المزعومة ؛ تدفعني للاستغراب والتعجب من مواقف هؤلاء ، الذين يكيلون بمكيالين وينتقدون السيد القايد صالح الذي أستطاع إبعاد مجتمعنا من أزمات كبيرة ، كادت تعصف بِنَا جميعا وبوطننا في نفق مظلم ".
و أضاف متحدثا عن رئيس أركان الجيش "أن الرجل تمكن من التفاعل إيجابيا وأدرك برؤية ثاقبة ، مطالب الناس وتناغم معها منحازا للتطلعاتهم" .
و تساءل بن واري عن قايد صالح بكونه أحد رجال نظام بوتفليقة قائلا "لقد خدم في نظام بوتفليقة وما العيب في ذلك ؟  فالكثير كان معه ، لكن هل يمكن لأي شخص أخر أ يقوم بما فعله في هذا الوقت القياسي".
و برأي بن واري فإن قايد صالح "يقوم بعملية تطهير حقيقية ،والتي تسجل لمرحلة إنتقال فعلية، مع السماح لفتح آفاق جديدة لم نكن نحلم بها مطلقا".و انتقد الذين يعارضون اليوم سياسات قايد صالح مستغربا تحول مواقفهم حيث كتب " كيف يمكن للمرء أن ينسى أن منتقديه اليوم ، كانوا شركاء مادحين ومتعاونين ومستسلمين سلبيين في عهد بوتفليقة".
و من دواعي التعجب حسب رئيس حزب نداء الوطن " نراهم في قمة النفاق وهم يطالبون الجيش ، تسليم مقاليد الدولة تحت مرحلة انتقالية لشخصيات وُلدت من العدم !"
و قصف بن واري بالثقيل بقوله "هذه المعارضة المزعومة عليها أن تكون لها قوة إقتراح قوية دون الرجوع الى الجيش ؛ إذا سلمنا بمنطق سياسي واضح"، مسترسلا "وبما أنها لا يوجد لديها منطق في تصورها وعديمة الرؤية الا ما كان يملى عليها ، بعدما مُنحت لها أحزاب طفيلية ، تسير وفق آليات معروفة ، و أن هذه المعارضة لا تمثل الشعب الذي تتكلم بإسمه ، بقدر ماهي تخدم أجندات ونفوذ سلطوي معروف".
و خلص بن واري في تحليله لمواقف المعارضة التي تطالب بمرحلة إنتقالية إلى القول "أنهم يسعون بشتى الطرق الممكنة ، المحافظة على مكاسب و امتيازات غير معلنة في النظام السابق ؛ فتجدهم يتسابقون إلى ركوب موجة الحراك الشعبي . إنهم يرتكبون حماقات وأخطاء فادحة ، لأن الشعب قال بصريح العبارة  فاليذهب الجميع ! و حين تجرى إنتخابات نزيهة و شفافة، سيظهر من هم الممثلون الحقيقيون لهذا الشعب.

نسرين.ب

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25