الجزائر: انتحار شاب حرقا في عين عبيد بقسنطينة احتجاجا على السكن

لفظ شاب في الثلاثينات من العمر أنفاسه الليلة الماضية، بعد إضرامه النار في جسده احتجاجا على عدم استفادته من السكن الإجتماعي، حيث تم توزيع وصولات إستفادة من السكن على رفاقه الذين كانوا طيلة أشهر يعتصمون داخل خيمة قبالة مقر دائرة عين عبيد شرق ولاية قسنطينة. 

قسنطينة: ق.ب.ق

و أكدت مصادر لـ "أطلس تايمز" أن الضحية عصام عربة و هو شاب في الثلاثينات  أب لثلاثة أطفال، من أولاد جبنون ببلدية عين عبيد قام بضرام النار في جسده بعدما رش نفسه بالبنزين اليلة الماضية مباشرة عقب تسلم رفاقه، الذين كان يعتصم معهم للمطالبة بالحصول على سكن قبالة مقر بلدية عين عبيد، و تم نقله و إسعافه بعد إصابته بحروق من الدرجة الثانية، وفق ذات المصادر لكنه توفي متأثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها.

و كان العدد الإجمالي للمقصيين من السكن يبلغ 44 شخصا تم حرمانهم من السكن الإجتماعي بسبب حيازتهم على سجلات تجارية، قبل أن تتم دراسة الطعون التي قدموها، و سمحت العملية بإعادة إدراج 42 شخصا ضمن المستفيدين و بقي ثلاثة أشخاص ضمن المقصيين أحدهم الضحية عصام، الذي فجرت وفاته حرقا غضب العشرات من السكان الذين حاصروا مقر الدائرة معربين عن غضبهم للحادثة، التي جعلتهم يثيرون من جديد نقاشا حول كيفية توزيع السكن في البلدية.

ق.ب.ق

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25