الجزائر: واليان سابقان و مسؤولون كبار في قلب فضيحة فيضانات غرداية

ذكرت مصادر مطلعة أن السلطات القضائية قررت إعادة فتح ملف تسيير مخلفات الفيضانات التي ضربت ولاية غرداية  سنة 2008، و التي كانت غطاء لتبديد أربعين ألف مليار سنتيم، حيث يواجه الواليان السابقان عدلي أحمد و يحيى فهيم و الأمين العام لوزارة الموارد المائية وقتها و رئيس ديوان سابق بولاية غرداية، أسئلة المحققين من عناصر الدرك الوطني الذين طلبوا ملف القضية.

الجزائر: ق.ت

المصادر أفادت أن المحققين في ملف فيضانات غرداية وجهوا ستدعاءات لكل من والي غرداية الاسبق يحي فهيم الذي عمل بالولاية بين عامي 2008 و2010 و المشتبه الرئيسي به في القضية، من حيث كونه مسؤولا عن التلاعب بمبالغ خيالية خصصتها الدولة لنجدة منكوبي الفيضانات والتي تجاوزت قيمتها 40000 مليار سنتيم، خصصتها الحكومة للتكفل بالمنكوبين وإصلاح ما أفسدته الفيضانات.

كما تمس التحقيقات حسب ذات المصادر الأمين العام لوزارة الموارد المائية السابق الحاج بلكاتب، و حميد بوقري رئيس ديوان والي غرداية السابق، و عدلي أحمد والي غرداية الأسبق الذي شغل المنصب خلال الفترة بين عامي 2010 و2013، بالإضافة إلى مديري السكن و الموارد المائية السابقين بالولاية و مديري ديوان الترقية والتسيير العقاري السابقين.

التحقيقات شملت أيضا عددا من المقاولات الخاصة أبرزها شركة "أمنهيد" لأشغال الري، التي استفادت من مشاريع كبيرة و التي تخضع نشاطاتها للتحقيق، خاصة المشاريع التي حصلت عليها عندما كان الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال يحمل حقيبة وزارة الموارد المائية، و كذا عددا من المقاولات و الشركات المحلية بولاية غرداية استفادت من صفقات في إطار عملية التكفل بمعالججة مخلفات الفيضانات في رداية، لكن أشغالها لم تكن في المستوى المطلوب، و غياب كل أشكال المتابعة و الرقابة على تلك الصفقات.

ق.ت

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25