الجزائر: الطلبة يردون على قيادة الأركان رافضين تشتيت قوى الحراك

تحت درجة حرارة تجاوزت 45° مئوية في الظل و بإصرار منقطع النظير خرجت اليوم الثلاثاء 25 جوان مجموعة من طلبة جامعات قسنطينة في مسيرتهم الأسبوعية الثامنة عشر متحدين الظروف الطبيعية الصعبة، للتعبير عن رفض محاولات التفرقة بين أفراد الشعب و زرع بذور الفتنة العنصرية و الجهوية و العداء، متهمين قيادة أركان الجيش بالسعي لتفرقة و تشتيت قوى الحراك. 

قسنطينة: سرور بومزبر 

الطلبة و الأساتذة الجامعيون و رغم عددهم القليل كانوا في الموعد، حيث تجمعوا على غير العادة مباشرة في وسط المدينة قبالة ساحة العقيد عميروش، بسبب الحرارة التي منعتهم من السير من الجامعة المركزية نحو وسط المدينة، ليبدأ التجمع في حوالي الساعة 11.30 دقيقة ليتوجهوا بعدها عبر خط سيرهم المعتاد مرورا بشارع عبان رمضان، ثم نحو شارع بلوزداد أين مروا تحت تصفيقات مجموعة من المواطنين المحتجين على عدم الاستفادة من السكن الاجتماعي أمام مقر الدائرة، تشجيعا منهم للحراك و تعبيرا عن مدى فخرهم بالطلبة و إصرارهم على مواصلة التعبير عن موقفهم في الشارع كل ثلاثاء، في صورة جميلة تبرز عمق التلاحم بين فئات المجتمع الجزائري و توحده وراء مطلب رحيل النظام الفاسد.

شعارات الطلبة في مسيرة اليوم كانت مركزة للرد على تصريحات و قرارات رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح التي منع فيها حمل الراية الأمازيغية معتبرا ذلك تهديدا للوحدة الوطنية و الشعب، و التي يراها الطلبة استفزازا غير مقبول من طرف قيادة الأركان الهدف منه التفرقة و زرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، فهتفوا بشعارات ضد الجهوية مخاطبين قيادة الجيش " يا قيادة الأركان لقبايل ماشي عديان"، و "عربي و قبايلي خاوة خاوة و الإسلام نحا العداوة"، كما واصلوا تأكيدهم على مطلبهم الأساسي المتمثل في مدنية الدولة، و أولوية السياسي على العسكري، و رفضهم المطلق للحكم العسكري بشعار "دولة مدنية ماشي عسكرية"،"جمهورية ماشي كازرنا"،"هذا الشعب لا يريد حكم العسكر من جديد" دون التخلي عن شعار "جزائر حرة ديموقراطية" و."Pouvoir Assassin"

الطلبة و الأساتذة بمسيرة اليوم، التي لم ترفع خلالها الربات الأمازيغية، أكدوا إصرارهم على مطلبهم بالتغيير الجذري بطريقة سلمية حضارية،و  رغم الظروف الجوية المتميزة بجرارة طقس غير معتادة منذ بداية مسيرات الحراك، و قد تزامنت المسيرة مع امتحانات السداسي الثاني من السنة الجامعية، فإن الطلبة و الأساتذة قاموا بتبليغ رسالتهم و التأكيد على البقاء مجندين رغم ذلك لصالح الثورة الشعبية السلمية، مؤمنين بدورهم الفعال في استمرارية الحراك الشعبي.

سرور بومزبر

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25