الجزائر: مسيرة في قسنطينة تطالب برحيل مدير الصحة و مديري مستشفيين

خرج اليوم الاثنين الفاتح من جويلية، المئات من عمال قطاع الصحة في ولاية قسنطينة على اختلاف مناصبهم في مسيرة احتجاجية طالبوا خلالها برحيل مدير الصحة و عدد من المسؤولين في مختلف المستشفيات بالولاية، من بينهم مديرا مستشفى الخروب و مستشفى البير بسبب تدهور الخدمات الصحية فيهما بشكل فظيع في السنوات الأخيرة، و تفشي الفساد في القطاع. 

قسنطينة: سرور بومزبر

المسيرة انطلقت من المستشفى الجامعي الحكيم بن باديس نحو مقر مديرية الصحة لولاية قسنطينة بشارع بلوزداد (سان جان) وسط المدينة مرورا بالجسر العملاق،شاركت فيها أعداد معتبرة من منتسبي القطاع على اختلاف رتبهم و مناصبهم، مصحوبين بأطباء من مختلف التخصصات و الرتب، من جميع المؤسسات الاستشفائية بالولاية على غرار المستشفى الجامعي، مستشفى البير، مستشفى الخروب و مستشفى ديدوش مراد، إضافة إلى أطباء مقيمون و داخليون.

مطالب الأسرة الطبية و منتسبو قطاع الصحة في ولاية قسنطينة  المعبر عنها خلال المسيرة كانت واضحة و صريحة، و على رأسها رحيل المدير الولائي للصحة بقسنطينة، الذي اعتبره المغاضبون المشاركون في المسيرة مصدرا من مصادر فساد القطاع في الولاية، كما حملوه مسؤولية الحالة المتعفنة على مستوى الإدارة و داخل العديد من المستشفيات.

و تحدث الأطباء و عمال قطاع الصحة بالمناسبة عن نقص العتاد والمعدات الطبية و الأدوية و تدهور نوعية العناية الصحية على مستوى كل المؤسسات الاستشفائية، مما ينعكس سلبا على حياة المواطن و حقه في العلاج، كما أكد بعضهم أنهم حاولوا مرارا و تكرار و في عدة مناسبات مقابلة مدير الصحة لمناقشة الوضع و طرح مشاكلهم للوصول إلى حلول لكن هذا الأخير كان يرفض لقاءهم في كل مرة.

إضافة إلى مطلب رحيل مدير الصحة رفع عمال مستشفى البير و عمال مستشفى الخروب مطالب مماثلة، خلال المسيرة حيث رددوا شعارات تنادي برحيل مديري المؤسستين الاستشفائيتين المذكورتين، معتبرين أنهما عاثا فسادا في المؤسستين و أنهما استغلا نفوذها لخدمة مصالحهم،  و ذكر موظفون في كل من مستشفى البير و مستشفى الخروب أن العمل أصبح شبه مستحيل في المؤسستين، و خاصة في ظل الظروف الحالية، و طالبوا برحيل المديرين الحتمي و الفوري من مستشفى الخروب و مستشفى البير، دون قيد أو شرط

سرور بومزبر

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25