الجزائر: طلبة قسنطينة يحافظون على الحراك من مناورات الداخل و الخارج

حافظ الطلبة اليوم على زخم و قوة المسيرات المليونية التي شهدتها كامل ولايات الوطن الجمعة الماضية بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال و التي أعطت نفسا جديدا للحراك الشعبي من أجل التغيير،حيث خرجوا اليوم الثلاثاء 09 جويلية، في مسيرات للتأكيد على مواصلة المشوار، أرادها الجامعيون امتدادا و استمرارا للاحتفالات الشعبية بعيد تحرير الوطن، مرددين شعارات ترفض محاولات الالتفاف على الحراك السلمي و تندد بمواقف بعض الدول الخليجية.  

قسنطينة: سرور بومزبر

طلبة و أساتذة مختلف مؤسسات التعليم العالي بقسنطينة بالرغم من درجة الحرارة التي لا تطاق، و برنامج امتحانات نهاية السنة في أسبوعها الثاني على التوالي، كانوا في الموعد بشعارات واضحة و صريحة واكبت التطورات الجديدة على الساحة السياسية، حيث اجتمعوا كعادتهم على مستوى الجامعة المركزية منتوري 01 ليتجهوا نحو وسط المدينة، أين كانت مجموعة أخرى في انتظارهم على مستوى ساحة العقيد عميروش و ينطلقوا بعدها في خط سيرهم المعتاد عبر شارع عبان رمضان ثم ساحة الشهداء فشارع بلوزداد، لتكتمل دائرة خط سيرهم و صولا إلى الساحة التي انطلقوا منها.

الطلبة على طول المسار هتفوا ضد كل من رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، و عضو البرلمان نعيمة صالحي و رئيس حركة "الماك" الانفصالية فرحات مهني معتبرين إياهم دعاة للفتنة و التفرقة بين أفراد الشعب الواحد بشعار"ديغاج "، كما أكدوا على مدنية الدولة و أولوية السياسي على العسكري بشعار:" دولة مدنية ماشي عسكرية"، "جمهورية ماشي كازرنة"، و كذا شعار"هذا الشعب لا يريد حكم العسكر من جديد"، دون أن ينسوا ترديد هتافات" جيش شعب خاوة خاوة و القايد صالح مع الخونة".

الأسرة الجامعية في قسنطينة عبرت بالمناسبة عن تضامنها المطلق و غير المشروط مع القضية الفلسطينية و تأييدها و دعمها للثورة الشعبية في السودان بترديد الشعارين " فلسطين الشهداء" و " السودان الشهداء"، مقابل ذلك استنكر الطلبة مواقف كل من دولة الامارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية و كذا دولة قطر، بسبب محاولات تلك البلدان التدخل في  شؤوننا الداخلية.

سرور بومزبر

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien, Edite par: EURL Atlas News Corp. R.C: 18B0071953-00-25