جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

قسنطينة: مدير المقابر يتهم جهات خفية بحرق مقبرة القماص

اعتبر مدير مؤسسة تسيير المقابر بقسنطينة  عبد المجيد عامر في تصريح لجريدة "أطلس تايمز" أن الحريق الذي نشب بمقبرة القماص الليلة الماضية متعمد، و اتهم مجهولين بافتعاله في الجهة السفلية للمقبرة، حسب تأكيدات المدير الذي تحدث عن مشروع مقبرتين جديدتين في  حي عوينة الفول و بوذراع صالح مكان حي "سوطراكو" سابقا. 

قسنطينة: صوفيا فردي

المصدر أوضح أن حريقا أولا نشب في حدود الساعة الثانية بعد زوال نهار أمس، و قد  تفطن له حراس المقبرة فسارعوا إلى إخماده دون تسجيل أية خسائر، و لكن بحلول المساء و تحديدا في حوالي الساعة العاشرة ليلا نشب حريق آخر بنفس الجهة، لكنه كان أكثر شدة من الأول، حسب المتحدث ما استدعى الاتصال بعناصر الحماية المدنية الذين نجحوا في إخماد ألسنة اللهب المشتعلة على مدار ساعتين كاملتين.

 و قد تسببت تلك النيران حسب المسؤول الذي حمل جهات مجهولة افتعال الحريق الذي مس عددا معتبرا من القبور و  انتشر في الأراضي المحيطة بها و ذلك كحصيلة أولية، مبديا في ذات السياق غضبه الشديد من السلطات البلدية و الولائية اللتان حملهما مسؤولية الأوضاع الكارثية التي آلت إليها المقابر في الولاية.

و كشف محدثنا عن تقديمه لشكوى لدى المصالح الأمنية من أجل فتح تحقيق لمعرفة و تحديد هوية مقترفي هذا الفعل الشنيع، الذي انتهك حرمة الموتى و قدسية المقبرة .

و تحدث  عبد المجيد عامر مدير المؤسسة العمومية البلدية لتسيير المقابر عن الشروع في إنجاز مقبرتين جديدتين قريبا، ببلدية قسنطينة و ذلك من أجل فك الخناق و تخفيف الضغط الكبير، الذي تشهده المقابر الحالية التي لم تعد قادرة على استيعاب عدد أكبر من الموتى، مؤكدا أن مصالحه قامت بتقديم مشروع إنجاز المقبرتين الجديدتين بطريقة حديثة تعد الأولى من نوعها على المستوى الوطني لوالي الولاية من أجل المصادقة عليه و إعطاء الموافقة لانطلاق الأشغال.

وحسب المتحدث فالمقبرة  الجديدة الأولى سيتم إنجازها بمنطقة عوينة الفول في مكان الحي القصديري السابق المعروف باسم "البودريار" على مساحة قدرها 20280 متر مربع و هي المنطقة التابعة إداريا للقطاع الحضري سيدي راشد، أما المقبرة الثانية فسيتم إنجازها بحي بوذراع صالح بالمكان المسمى حي "سوطراكو" سابقا و تبلغ مساحتها 65657 متر مربع .

و في ذات السياق أضاف مدير المؤسسة العمومية لتسيير المقابر أن مقبرة جبل الوحش ستعرف هي الأخرى عملية توسعة و ذلك بعد أن تنازل صاحب الأرض عن قطعة جديدة تبلغ مساحتها 7.6 هكتار.

و فور الانتهاء من إنجاز المقبرتين الجديدتين أكد المسؤول أنه سيتم غلق كل من المقبرة المركزية بوسط المدينة و مقبرة القماص، ليتم بعدها غلق مقبرة زواغي في غضون العام المقبل.

و في سياق آخر، و ردا منه على الانشغال المتعلق بالحالة الكارثية التي آلت إليها المقابر بمدينة قسنطينة أكد المدير، أن مؤسسته مؤسسة اقتصادية مستقلة قائمة بذاتها و ليس لها أي تمويل من أي جهة حكومية ما جعلها محدودة الدخل و لا تملك من الموارد المالية و البشرية ما يكفي لصيانة المقابر و إعادة تأهيلها و بالتالي فهي تعتمد في عملها على حملات تضامنية لبعض الخيرين يقومون من خلالها بتنظيف المقابر أما الصيانة المتمثلة في إعادة التسييج و الإنارة فهي تبقى عمليات مبرمجة تبقى موقوفة التنفيذ لحين توفير الغلاف المالي الكافي لإعادة تأهيل جميع المقابر الـ12 المنتشرة عبر كامل تراب البلدية و المقدر بأكثر من 500 مليون سنتيم.

و في ختام حديثه دعا المسؤول جميع  المعنيين إلى تقديم الدعم المالي للمؤسسة و مساعدتها في تنفيذ مخططها الرامي إلى الخروج من الوضع السيء الراهن الذي تعيشه المقابر.

صوفيا فردي

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria