جريدة إلكترونية جزائرية

فايسبوك   تويتر يوتوبيوتوبلينكد إنتابعوا أطلس تايمز على : لينكد إن

الجزائر: تكلفة كورونا بلغت 6500 مليار و جراد يلتزم بالحفاظ على مناصب الشغل

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن الحكومة ملتزمة بحماية مناصب الشغل والإمكانات الإنتاجية الوطنية من خلال حماية العمال و المؤسسات العمومية و الخاصة في هذه الأوقات الصعبة الناجمة عن الأزمة الصحية لوباء كورونا، و الآثار الاجتماعية والاقتصادية المترتبة عنها، حيث خصصت الحكومة 6500 مليار سنتيم لمجابهة آثار ما وصفه الوزير الأول بـ"أخطر أزمة صحية واجهتها بلادنا منذ الاستقلال"، وفق  الأرقام المفصلة التي قدمها وزير المالية اليوم السبت. 

الجزائر: ق.إ /وأج 

الوزير الأول عبد العزيز جراد خلال كلمته الافتتاحية لأشغال اجتماعه مع الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين بفندق الأوراسي صباح اليوم السبت، و  الذي يرمي لإنشاء لجنة الحماية التي ستتكفل بتقييم انعكاسات وباء كورونا على الاقتصاد الوطني، أكد أن "الحكومة حريصة على أن تؤدي دورها كاملا في مكافحة هذا الوباء و تجدد التزامها بحماية مناصب الشغل و والإمكانات الإنتاجية الوطنية" من خلال حماية العمال و المؤسسات العمومية و الخاصة في هذه الأوقات الصعبة.

كما جدد الوزير الأول، التأكيد على "الالتزام الذي أبداه رئيس الجمهورية بضمان الإنصاف الكامل في دعم المؤسسات و العمال الذين يواجهون صعوبات بغض النظر عن كونها مؤسسات عمومية أو خاصة"، مضيفا أنه "علينا أن نواجه هذا الخطر في كنف الاتحاد و التضامن من اجل الحفاظ على مناصب الشغل و دعم القطاع الاقتصادي الخاص و العام".وفي هذا الصدد، قال الوزير الأول، أن "مهمتنا نحن، عمالا و أرباب عمل و أعضاء حكومة، تتمثل في إطار هذه اللجنة، في تقييم آثار وباء كوفيد-19، سواء على الصعيد الاقتصادي و الاجتماعي، مما يسمح بالخروج بتوصيات مناسبة و اتخاذ ما يلزم من قرارات تكميلية لحماية مناصب الشغل و الحفاظ على الإمكانات الإنتاجية،التي تضررت بشدة من آثار أخطر أزمة صحية شهدتها بلادنا منذ الاستقلال".

و كشف وزير المالية أيمن عبد الرحمان أنه تم تخصيص مبلغ إجمالي قدره 65,53 مليار دج لمكافحة جائحة كورونا في الجزائر، و أوضح خلال لقاء الوزير الأول بممثلي الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين الهادف لإنشاء لجنة لتقييم آثار الجائحة على الاقتصاد الوطني، أن هذا المبلغ يشمل 12,85 مليار دج مخصصة لاقتناء وسائل الحماية من ضمنها 12,64 مليار دج موجهة لوزارة الصحة.  

كما يشمل مبلغا ب24,39 مليار دج مخصص للتعويضات الاستثنائية لفائدة أعوان الدولة بهدف تشجيع المستخدمين المسخرين في اطار مكافحة الوباء والحماية منه لاسيما في قطاع الصحة (16,5 مليار دج) و الداخلية (7,75 مليار دج) والمالية و الدفاع الوطني.

و بلغت قيمة المخصصات الموجهة لمنحة العائلات المتضررة من آثار الوباء بما فيها العملية التضامنية "رمضان 2020" ما يزيد عن 22 مليار دج بينما تقدر قيمة المخصصات الموجهة لمنحة العائلات المعوزة 24,7 مليار دج. أما عن المبالغ الموجهة لمساعدة و إجلاء المواطنين إلى أرض الوطن فقد وصلت الى 3,32 مليار دج حسب الوزير، الذي لفت من جهة أخرى إلى تخصيص الجزائر لمبلغ قدره 271 مليون دج موجهة للتعاون الدولي، من بينها 258 مليون دج كمساهمة في صندوق تدخل الوحدة الأفريقية ضد جائحة كوفيد-19.

 يذكر أن الاجتماع جرى بحضور عدد من أعضاء الحكومة وممثلي منظمات أرباب العمل والجمعيات المهنية، إضافة إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين والنقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية و كذا المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي.

ويأتي هذا الاجتماع تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،التي وجهها خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد يوم الأحد 12 جويلية إلى الوزير الأول والتي تقضي بإنشاء وترأس لجنة للحماية بهدف التكفل بمهمة تقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 وآثارها على الاقتصاد الوطني.

وستتولى هذه اللجنة بإعداد تقرير ستتم دراسته كنقطة أولى في جدول أعمال الاجتماع القادم لمجلس الوزراء الذي سيعقد يوم 26 جويلية الجاري.

ق.إ/ وأج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress: 39; Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria