الصحراء الغربية: البوليساريو تتصدى لاعتداء المغرب في الكركرات

وصفت الحكومة الصحراوية، اليوم الجمعة، الاعتداء المغربي في الصحراء الغربية  بـ"الدنيء و اليائس"، و ذلك بعد قيام القوات العسكرية المغربية بمهاجمة المحتجين السلميين الصحراويين في منطقة الكركرات، و الذي تصدت له قوات جبهة تحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب (بوليساريو). 

الجزائر: وكالات

الناطق الرسمي للحكومة الصحراوية  قال في بيان له، "أقدمت قوات الاحتلال المغربي في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، على الإعلان نهائيا عن نسف وقف إطلاق النار، و ذلك بإقحامها مجموعة من البلطجية بزي مدني في هجوم على المدنيين الصحراويين المحتجين سلميا أمام ثغرة الكركرات غير القانونية، مضيفا بأن قوات مغربية، قامت في نفس الوقت على ما هو أخطر بكثير، وذلك بتجاوز قواتها المسلحة جدار الذل والعار قرب الثغرة من أجل الالتفاف على المنطقة وتطويقها".

و بأتي الرد الصحراوي بعدما قامت قوات الاحتلال المغربي فجر اليوم الجمعة، بفتح ثلاث ثغرات جديدة في جدار العار العسكري المغربي، شرق الثغرة غير الشرعية في الكركرات، و مهاجمة المتظاهرين السلميين الصحراويين المعتصمين بمنفذ الكركرات، في خرق سافر لوقف إطلاق النار.  لكن قوات من جيش التحرير الشعبي الصحراوي قامت بالرد المناسب على هذا الاعتداء، حسب ما ذكرت المصادر الرسمية الصحراوية.  

 و أمام "هذا الفعل الدنيء واليائس" - يضيف بيان الحكومة الصحراوية الصادر من بير لحلو في الأراضي الصحراوية المحررة- "  تصدى جيش التحرري الشعبي المغوار، في الوقت الذي تصدى فيه مناضلونا ومناضلاتنا للبلطجية، و بالمحصلة بدأت المعارك واندلعت الحرب المفروضة على شعبنا ومعها ولجنا مرحلة جديدة وحاسمة من كفاح شعبنا الأبي المدافع عن حقه المشروع في الحرية والكرامة والسيادة".

و دعت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، (بوليساريو) "كافة أفراد الشعب الصحراوي إلى الوقوف وقفة رجل واحد بالحزم المطلوب والشجاعة المعهودة ردا على العدوان الغاشم، واستكمال تحرير الوطن المحتل بكل ما يقتضي ذلك من تضحيات وعطاء على طريق الشهداء الأمجد".

و كان بيان للخارجية المغربية  قد أورد أنه "أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات البوليساريو في المنطقة العازلة للكركرات، قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخولة له". وأضاف " أن المغرب، لم يكن أمامه خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني و التجاري"، حسب تعبير بيان الوزارة المغربية.

وكالات

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria