ضابط مغربي يكشف أن الهلع يسيطر على قيادات جيش المخزن

أكد الضابط المغربي السابق في سلاح الجو، مصطفى أديب، أن "الجيش المغربي يعيش في حالة من الارتباك والتخبط غير مسبوقة"، بعد قرار جبهة البوليساريو نهاية الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بعد خرقه من طرف النظام المغربي. 

الجزائر: ق.ب.ق/ وكالات

الضابط المغربي، حسب ما ورد في تسجيله  بعنوان لماذا الصحراء ليست مغربية، و الذي عاينته "أطلس تايمز"، ذكر أن "قيادات عليا في الجيش المغربي تحت التنصت و المراقبة من طرف الأجهزة الملكية، و كأنهم ليسوا محل ثقة، و أن هناك أخبار عن تغييرات متوقعة في مناصب تلك القيادات"، بسبب فقدان الثقة فيها، و الاشتباه في  قلة ولائها للعرش و عدم تفانيها في خدمة نظام المخزن.

وأكد الضابط المغربي، الذي سبق له التعبير عن سخطه من النظام المغربي و طالب برحيل الملك محمد السادس و كبار ضباط القوات المسلحة المغربية، أن "أخبار من وسط القوات المسلحة المغربية، تفيد بأن الملك المغربي يجد صعوبات تنظيمية و لوجيستيكية في إعادة نشر الجنود بمختلف نقاط الجدار. و قال أن القوات المسلحة الملكية المغربية تعيش ارتباكا واضحا ينتج عليه مبيت الجنود في الطرقات و نقاط تغيير وسائل النقل، بلا أكل أو ماء أو حتى أغطية".

وكان رئيس الجمهورية الصحراوية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، إبراهيم غالي، قد أصدر السبت الماضي، مرسوما رئاسيا يعلن من خلاله نهاية الالتزام بوقف إطلاق النار الموقع بين جبهة البوليساريو و المملكة المغربية سنة 1991، بعد قيام المغرب يوم الجمعة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار من خلال الهجوم على المدنيين المتظاهرين سلميا أمام ثغرة الـﭭرﭭرات (الكركرات) غير الشرعية، وفتح ثلاث ثغرات جديدة ضمن الجدار العسكري المغربي، في انتهاك سافر للاتفاق العسكري رقم 1 الموقع بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) والمملكة المغربية تحت إشراف الأمم المتحدة".

وكشف الضابط مصطفى أديب، و هو خريج المدرسة الملكية العليا للطيران، و الذي انتشر تصريحه بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الجيش المغربي يعيش حالة من "التخبط في توزيع الأسلحة الفردية و المؤونة على الجنود، و الخوف من إنفلات التحكم فيها".

كما ذكر أنه لم يتم "التوصل إلى حل مشترك لإعادة نشر الأسلحة الثقيلة و وحدات التدخل السريع على طول الجدار و ورائه، و كل قائد ميداني يطلب بتوفير أفضل حماية له و لفيالقه في جو متوتر تغلب علية قلة الآليات الصالحة للنشر و للاستعمال".  و أشار الضابط أديب أنه تم "تسجيل عدة حالات فرار من الجندية و حالات رفض الامتثال للأوامر بثكنات موجودة بالصحراء الغربية المحتلة و أخرى بالمغرب".

ق.ب.ق/وكالات

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria