الجزائر: تفاصيل نشاط محتال بصفة نائب عام في قسنطينة

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة قسنطينة بحبس المدعو عتروس صلاح الدين) الذي انتحل صفة النائب العام لدى محكمة قسنطينة، و شركائه الستة، بعدما  قام بالنصب على عدد من الأشخاص من بينهم مسؤولين عبر التراب الوطني، كما تدخل لصالح شركة إلكترونيات أجنبية تعمل بالجزائر لمنحها صفقة، و حصل مقابل ذلك على 200 مليون سنتيم.  

قسنطينة: صوفيا فردي   

المتابعون السبعة في القضية قاموا بتكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لارتكاب جنح، و استعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونا للمتهم الأول، النصب للمتهم الأول و الثاني، المشاركة في استعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونا للمتهم الثاني، المشاركة في النصب للمتهم الثالث، الشروع في منح مزية غير مستحقة لصالح موظف عمومي لكي يقوم بعمل للمتهمين الرابع و الخامس، و المشاركة في منح مزية غير مستحقة لصالح موظف عمومي لكي يقوم بعمل للمتهمين السادس و السابع، و الذين تم عرضهم أمام قاضي التحقيق يوم الخميس الماضي.

تعود حيثيات القضية حسب ما جاء في تصريح عبد الفتاح قادري وكيل جمهورية لدى محكمة قسنطينة خلال الندوة الصحفية التي عقدت صباح اليوم السبت بمحكمة الزيادة بقسنطينة إلى صباح يوم 11/16/ 2020 أين قامت مصالح الشرطة القضائية ممثلة في فرقة البحث و التدخل بأمن ولاية قسنطينة بتوقيف المدعو (ع.ص) و ذلك عقب تلقي مكالمة هاتفية من ممثل مؤسسة إدارية عمومية يؤكد فيها قيام شخص ما بالاتصال به عبر هاتف نقال يدعي أنه النائب العام لدى مجلس قضاء قسنطينة، و طلب منه إنجاز أشغال معينة، لكن هذا الأخير راودته شكوك حول شخصية المتصل ما دفعه إلى التحقق من رقم هاتف النائب العام ليتضح فيما بعد أن الرقم لا يخص النائب العام، و على أساس ذلك قام ممثل الشركة العمومية بالاتصال بالمصالح الأمنية التي باشرت تحقيقات فورية أسفرت عن تحديد هوية صاحب الرقم و توقيفه فورا. بعد أن ثبت في حقه قيامه بانتحال صفة النائب العام لدى مجلس قضاء قسنطينة و استعمالها في النصب و الاحتيال على عدة أشخاص طبيعيين و مؤسسات إدارية عمومية على المستوى المحلي و الوطني.

و أضاف وكيل الجمهورية أنه خلال التحقيق مع الموقوف تبين أن المعني و برفقة شركاء له استعمل هذه الصفة في النصب و الاحتيال على عدة أشخاص طبيعيين و مسؤولي مؤسسات إدارية عمومية.

و أسفرت التحقيقات المعمقة في القضية حسب ذات المتحدث عن توقيف شخصين آخرين من المرافقين الدائمين للمعني و المتورطين معه في ذات الجرم. كما تم إثبات استنادا للتحقيقات التي أجريت أن المتهم الرئيسي في القضية قام بتوسيع نشاطه الاحتيالي المستوى المحلي إلى المستوى الوطني و ذلك من خلال اتصاله بإدارة عمومية مركزية من أجل التدخل في ملف معين لصالح شركة أجنبية لها مقر في الجزائر و تنشط في مجال الالكترونيات مقابل مبلغ مالي كبير يقدر2.000.000 دج و الذي اقتنى بواسطته سيارة، تم حجزها من طرف عناصر الضبطية القضائية.

 و استنادا لذات التحقيق و حسب ما جاء على لسان وكيل الجمهورية فقد أفضت التحقيقات إلى تورط الممثلة القانونية للشركة الأجنبية و المدعوة (غ.م) و محامية مغفلة ( بسكون الغين وفتح الفاء، يعني ليست ضمن المسجلين على لوح المحامين النشطين) تدعى (ب.أ) في حصول الشركة الأجنبية على تسهيلات، كما تبين تورط شخصين آخرين هما (س.م) و (ش.ع) في ربط العلاقة بين أطراف الشبكة لتمكين المتهم الرئيسي من الحصول على المبلغ المالي، على اعتبار أنه نائب عام تدخل بنفوذه في تحقيق مبتغى الشركة الأجنبية. 

و في ختام الندوة الصحفية وجه وكيل الجمهورية عبد الفتاح قادري نداء عبر وسائل الإعلام و من بينها موقع "أطلس تايمز" إلى كل شخص يتعرف على المتهم من خلال صورته التي تم توزيعها، يكون قد وقع ضحية هذا المحتال سواء التقاه شخصيا أو تعامل معه عن طريق الرقمين الهاتفيين 74.12.60.43  07 أو الرقم 40.76.84.09  05 سواء على مستوى ولاية قسنطينة أو على المستوى الوطني أو يملك أي معلومات بوصفه شاهدا على وقائع مشابهة، للتقرب من نيابة محكمة قسنطينة من أجل تقديم شكوى أو سماع شهادته في الموضوع.

صوفيا فردي

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria