الصحراء الغربية: دعوة الأمم المتحدة و الإتحاد الأفريقي لتحمل مسؤوليتيهما

أعرب المندوب الدائم لجنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، جيري ماتجيلا، عن دعم استئناف العملية السياسية لتسوية النزاع في الصحراء الغربية، من خلال "تهيئة الظروف للتوصل إلى وقف إطلاق نار جديد"، داعيا الأمم المتحدة إلى تعيين مبعوث جديد و الإتحاد الأفريقي إلى تحمل مسؤولياته. 

الجزائر: ق.ب.ق/وكالات

السفير ماتجيلا - خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع المغلق الذي عقده مجلس الأمن الدولي حول التطورات في الصحراء الغربية -  قال أن "جنوب إفريقيا تتطلع إلى تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام (...) لدعم المفاوضات بين طرفي النزاع واستئناف العملية السياسية".

وبعد أن ذكر بشغور منصب المبعوث الأممي منذ أكثر من سنة، وفي حالة عدم وجود مبعوث جديد، شدد السيد ماتجيلا، على ضرورة "استعمال مجلس الأمن والمجتمع الدولي، لكافة الأساليب البديلة والسلمية لدفع المسار السياسي إلى الأمام".

و أوضح الدبلوماسي الجنوب إفريقي في ذات السياق أنه "خلال السنوات الـ45 الماضية، التي عكف فيها مجلس الأمن على مسألة الصحراء الغربية، تم تحقيق تقدم ضئيل في عملية التفاوض للبحث عن حل نهائي للصراع".  ودعا بذلك، المبعوث الشخصي المقبل، إلى "التحرك بسرعة لدفع العملية السياسية قدما ونقلها إلى مرحلتها التالية، والتي تتجسد من خلال مفاوضات مباشرة وموضوعية بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو و المغرب".

و أضاف الدبلوماسي ذاته يقول بما أن كلا من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والمملكة المغربية أعضاء في الاتحاد الإفريقي، و تماشيا مع قرارات القمة الاستثنائية الأخيرة للاتحاد الأفريقي، يضيف ماتجيلا،  "يجب على كلا الطرفين تهيئة الظروف لوقف إطلاق نار جديد، بالتنسيق الوثيق مع مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي بما يتماشى مع جميع الأحكام ذات الصلة في بروتوكوله، للتوصل إلى حل عادل ودائم للصراع".

و تأسف المتحدث لكون قضية الصحراء الغربية تتواجد في "وضعية فريدة من نوعها"، إذ أنه في الوقت الذي تعد فيه الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية، دولة كاملة العضوية في الاتحاد الإفريقي وذات سيادة على حدودها الموروثة عن الاستعمار، لا تزال الصحراء الغربية مسجلة من قبل الأمم المتحدة ضمن الأقاليم غير المتمتعة بالاستقلال.و جدد بالمناسبة، التزام جنوب أفريقيا و دعمها الكامل للجهود المبذولة لتحقيق "حل سياسي عادل و دائم ومقبول من الطرفين، و الذي سيوفر حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية و كذلك تحقيق حرياتهم الأساسية وحقوق الإنسان". وفي إشارة ضمنية لقرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب،الاعتراف بـ"السيادة" المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية، أكد الدبلوماسي الجنوب أفريقي أن "أي إعتراف بالصحراء الغربية كجزء من المغرب هو بمثابة اعتراف بعدم الشرعية،كأنه يتعارض مع القانون الدولي". وقال في هذا الصدد، أن بلاده "تؤكد على ضرورة وقف و تجاهل بشكل لا لبس فيه،القرارات التي تتعارض مع القرارات الجماعية متعددة الأطراف، لأنها تمثل انتهاكا لجميع قرارات الأمم المتحدة، و كذا الاتحاد الإفريقي بما في ذلك قانونه التأسيسي و قراراته".

وأكد المندوب الجنوب أفريقي، بالمناسبة، أن بلاده "ستواصل العمل مع جميع البلدان التي تشاركها نفس التفكير ومع المجتمع الدولي، على نطاق أوسع، لدعم الجهود الدولية الرامية إلى دعم الشعب الصحراوي وسعيه لتحقيق الحرية الأساسية والمساواة والعدالة والكرامة، بما يتماشى مع جميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، القانون الدولي و المعايير المتفق عليها دوليا".

 من جهته أكد ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة مجددا، أن موقف الأمم المتحدة فيما يخص قضية الصحراء الغربية "ثابت و لم يتغير" و أنها "لا تزال تعتقد" بإمكانية إيجاد حل للنزاع "عبر الحوار ووفقا لقرارات مجلس الأمن" ذات الصلة.

و قال دوجاريك، أن "موقفنا في ما يخص الإعلانات حول الصحراء الغربية لم يتغير"، في إشارة إلى إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشأن الاعتراف بـ"السيادة" المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

 مبرزا أنه "بالنسبة لنا ما تزال الأمم المتحدة تعتقد بأنه من الممكن إيجاد حل من خلال الحوار وفي إطار ما حددته القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي"، يضيف دوجاريك.

ق.ب.ق/وكالات

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria