الجيش: يجب وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار

قالت مجلة "الجيش"، إن انخراط الشعب في بناء الجزائر الجديدة لم يرض أطرافا معادية تسعى لزرع الفوضى داخل البلاد، داعية لوضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار. 

الجزائر: ق.و

وجاء في افتتاح المجلة في عددها الأخير لشهر فيفري، أن عهد الحالمين بانتشار الفوضى قد انتهى، و ذكرت بانطلاق مسيرات الحراك الشعبي الذي يصادف الـ 22 فيفري، مؤكدة على أن الالتزام بعهد الشهداء، يقتضي في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية السلمية وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار.

وأضافت المجلة أنه لم يعد خافيا أن بلادنا مستهدفة من قبل أطراف أجنبية لم يرق لها ذلك النهج الوطني السيادي. و كشفت أن "هذه الأطراف حركت بيادقها وأوعزت لأصوات ذوي النوايا السيئة بفعل ارتباطها بأجندات خارجية أضحت معروفة لدى العام والخاص قصد الالتفاف على المطالب المشروعة للشعب وبث سمومها في محاولة لدفع البلاد إلى الفوضى وخلط الأوراق بما يخدم مصالحها ومآربها الخبيثة ضمن مخطط يهدف بالدرجة الأولى إلى ضرب المصداقية التي يحظى بها الجيش الوطني الشعبي ومن ثم العلاقة المتينة التي تربط الشعب بجيشه".

وأكدت المجلة، لسان حال المؤسسة العسكرية، أن "الالتزام بالوفاء لعهد الشهداء الأبرار يقتضي في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية السلمية التي انطلقت يوم 22 فيفري 2019 وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار، في وقت لم يعد خافيا على أحد أن بلادنا مستهدفة من قبل أطراف أجنبية، لم يرق لها ذلك النهج الوطني والسيادي الذي تنتهجه في ظل عالم ما فتئ يشهد في المدة الأخيرة تحولات وتحديات وتهديدات تستهدف الدولة الوطنية في الصميم".

وأضافت أن هناك "تصرفات منافية تماما للأعراف الدبلوماسية تقوم أطراف أجنبية بتحركات أقل ما يقال عنها أنها مشبوهة ويائسة، تستهدف المساس بالبلاد وزعزعة استقرارها في محاولة مفضوحة للتدخل السافر في شؤوننا الداخلية، وهو ما ترفضه بلادنا جملة و تفصيلا".

وأوضحت افتتاحية مجلة الجيش أن "الجهات المعنية دأبت في الفترة الأخيرة على استهداف بلادنا عبر قنوات شتى لتنتقل بعدها للترويج لسيناريوهات و مآلات سبق أن نبذها و رفضها الشعب الجزائري بشدة، وهي الآن تحاول عبثا، بشكل أو بآخر بث الفوضى ببلادنا المحصنة بوعي شعبها وإصرار قيادتها السياسية التي لا هم لها إلا مصلحة الوطن وضمان أمنه واستقراره والدفع به على نهج الرقي".

وذكرت المجلة أنه بالمحصلة، فإن الجزائر الجديدة التي تزعج الجهات المقصودة ترفض أي وصاية من أي جهة كانت أو إملاءات أو تدخل أجنبي مهما كانت طبيعته أو شكله.

ق.و

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria