خنشلة: توقيف 3 مشتبه بهم في حرائق غابات عين ميمون

أوقف عناصر الدرك الوطني بخنشلة ثلاثة (3) أشخاص يشتبه في تورطهم في إشغال النار بغابات عين ميمون ببلدية طامزة، حسب ما علم من المجموعة الإقليمية للدرك الوطني. 

خنشلة: ق.ج

واستنادا لذات المصدر فقد قام عناصر الدرك بتوقيف المشتبه بتورطهم في إشعال النار بغابات عين ميمون الذين تترواح أعمارهم ما بين  18 و55 سنة، يوم أمس الثلاثاء بالقرب من غابة "بئر وصفان" و "عين ميمون" في إقليم بلدية طامزة، مضيفا بأن التحقيق جار معهم حاليا من طرف عناصر الضبطية القضائية ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم.

وأكد ذات المصدر أن عناصر الدرك لا يزالون متواجدين بمكان اندلاع الحرائق التي أتت على مساحات شاسعة من الغطاء الغابي، لمواصلة عملية التقصي والبحث عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء نشوب الحرائق وتوقيف الأشخاص المشتبه بضلوعهم في ارتكاب هذه الجريمة.

 و أعلنت السلطات أن نسبة التحكم في حرائق غابات عين ميمون بطامزة و بوحمامة بولاية خنشلة بلغت90  بالمائة، حسب ما صرح به المدير العام للحماية المدنية، العقيد بوعلام بوغلاف.

وأكد ذات المسؤول في ندوة صحفية عقدها مناصفة مع المدير العام للغابات، نهار أمس بمكان اندلاع الحريق بمنطقة "بئر وصفان" في بلدية طامزة، أن أعوان الحماية المدنية بالتنسيق مع نظرائهم لمحافظة الغابات قاموا بإخماد الحرائق على مستوى 9 مداخن من أصل 12 مدخنة كانت مشتعلة منذ يوم الأحد الفارط،  وأضاف نفس المسؤول أن الأعوان حاصروا أغلب الأماكن التي اشتعلت بها النيران في الوقت الذي لا تزال فيه الجهود متواصلة لإخماد الحرائق بمناطق بئر وناس و إيسومار و بوحمامة.

ولم يستبعد المدير العام للحماية المدنية إمكانية الاستعانة بخدمات قوات الجيش الوطني الشعبي خلال الساعات القليلة المقبلة، لاحتواء الوضع في حال إذا استمرت الأوضاع على حالها أو اتساع الرقعة التي شملتها الحرائق.

وأكد أن كل الوسائل اللوجيستيكية والبشرية اللازمة قد سخرت لإخماد الحرائق،مشيرا إلى أن أزيد من 500 عون تابعين لسلك الحماية المدنية يتواجدون بغابات طامزة و بوحمامة منذ ثلاثة (3) أيام لإخماد النيران التي أتت على مساحات شاسعة من الغطاء النباتي.

وقال المدير العام للحماية المدنية في ذات السياق: "لا يمكن في الوقت الحالي تدعيم المروحيتين اللتين تقومان بعملية إخماد النيران بطائرات هليكوبتر أخرى بسبب ارتباطها بعمليات إخماد نيران بولاية تيبازة وإجلاء مواطنين".

 من جهته، أكد المدير العام للغابات، علي محمودي أن النيران التي اندلعت يوم الأحد الفارط بغابات عين ميمون طامزة قبل أن تنتقل لغابات مجاورة ببلديتي شيلية و بوحمامة قد تسببت في إتلاف حوالي 1500 هكتار من الغطاء النباتي المتكون في غالبيته من أشجار الصنوبر الحلبي. و دفعت حرائق غابات خنشلة المندلعة منذ أربعة أيام بالسلطات إلى إجلاء 24 عائلة من أماكن كانت تحيط بها النيران.

وأضاف ذات المسؤول أن محافظة الغابات لولاية خنشلة مدعومة بخمسة (5) أرتال من ولايات مجاورة بمجموع أزيد من 200عون وضعت تحت تصرفهم 90 سيارة وشاحنة ذات صهريج، تعمل إلى جانب أعوان الحماية المدنية وعمال المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية ومواطنين متطوعين، على إخماد الحرائق من أجل التحكم في الوضع وتفادي انتشار ألسنة اللهب إلى مناطق مجاورة.

من جهته، ذكر والي خنشلة علي بوزيدي في ذات الندوة الصحفية أن تحقيقا أمنيا تم فتحه لمعرفة الأسباب الحقيقية لاندلاع هذه الحرائق، التي من غير المستبعد إمكانية ضلوع مواطنين فيها.

وأكد الوالي أن الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان يتابع شخصيا كل صغيرة و كبيرة بخصوص حرائق الغابات بولاية خنشلة، و يؤكد على ضرورة تسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لأجل إخمادها، دون تسجيل أي خسائر بشرية تذكر.

و كانت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية قد أشارت في بيان سابق إلى تجنيد، إثر الحرائق المندلعة بولاية خنشلة، وسائل و إمكانيات بشرية ومادية معتبرة من سبعة (07) ولايات مجاورة تدعمها مروحيتان (02) تابعتان للحماية المدنية، و ناشدت  السلطات الجميع من أجل التحلي بالحيطة و الحذر اللازمين لتجنب وقوع خسائر بشرية في مثل هذه الحالات.

ق.ج

Phone : 0773 18 43 09
E-mail : This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Atlas Times أطـلـس تـايمز

 

Journal Electronique Algerien

Edite par: EURL Atlas News Corp.

R.C: 18B0071953-00-25

Directeur de Redaction : Amor Chabbi

مدير التحرير : عمر شابي 

Adress:39;Rue Aouati Mostapha Constantine Algerie DZ Algeria